حديث الرسول ﷺ English الإجازة تواصل معنا
الحديث النبوي

ويلكم لا ترجعوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض - صحيح مسلم

صحيح مسلم | كتاب الإيمان باب بيان معنى قول النبي صلى اله عليه وسلم "لا ترجعوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض" (حديث رقم: 225 )


225- عن عبد الله بن عمر، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال في حجة الوداع: " ويحكم - أو قال: ويلكم - لا ترجعوا بعدي كفارا، يضرب بعضكم رقاب بعض "

أخرجه مسلم


(ويحكم أو قال ويلكم) قال القاضي: هما كلمتان استعملتهما العرب بمعني التعجب والتوجع.
قال سيبويه: ويل كلمة لمن وقع في هلكة.
وويح ترحم.
وحكى عنه: ويح زجر لمن أشرف على الهلكة.

شرح حديث (ويلكم لا ترجعوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض)

شرح النووي على مسلم(المنهاج شرح صحيح مسلم بن الحجاج): أبو زكريا محيي الدين يحيى بن شرف النووي (المتوفى: 676هـ)

‏ ‏وَقَوْله صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " وَيْحكُمْ أَوْ قَالَ وَيْلكُمْ " ‏ ‏قَالَ الْقَاضِي : هُمَا كَلِمَتَانِ اِسْتَعْمَلَتْهُمَا الْعَرَبُ بِمَعْنَى التَّعَجُّبِ وَالتَّوَجُّعِ.
قَالَ سِيبَوَيْهِ : ( وَيْلٌ ) كَلِمَة لِمَنْ وَقَعَ فِي هَلَكَة , وَ ( وَيْح ) تَرَحُّم.
وَحُكِيَ عَنْهُ : ( وَيْح ) زَجْر لِمَنْ أَشْرَفَ عَلَى الْهَلَكَة.
قَالَ غَيْره : وَلَا يُرَاد بِهِمَا الدُّعَاء بِإِيقَاعِ الْهَلَكَة وَلَكِنْ التَّرَحُّمُ وَالتَّعَجُّبُ.
وَرُوِيَ عَنْ عُمَر بْن الْخَطَّاب رَضِيَ اللَّه عَنْهُ قَالَ : وَيْح كَلِمَة رَحْمَةٍ.
وَقَالَ الْهَرَوِيُّ : ( وَيْح ) لِمَنْ وَقَعَ فِي هَلَكَة لَا يَسْتَحِقُّهَا فَيُتَرَحَّم عَلَيْهِ وَيُرْثَى لَهُ.
( وَيْل ) لِلَّذِي يَسْتَحِقُّهَا , وَلَا يُتَرَحَّم عَلَيْهِ.
وَاَللَّه أَعْلَم.


حديث ويحكم أو قال ويلكم لا ترجعوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض

الحديث بالسند الكامل مع التشكيل

‏ ‏و حَدَّثَنِي ‏ ‏أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ ‏ ‏وَأَبُو بَكْرِ بْنُ خَلَّادٍ الْبَاهِلِيُّ ‏ ‏قَالَا حَدَّثَنَا ‏ ‏مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏شُعْبَةُ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏وَاقِدِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ زَيْدٍ ‏ ‏أَنَّهُ سَمِعَ ‏ ‏أَبَاهُ ‏ ‏يُحَدِّثُ عَنْ ‏ ‏عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ ‏ ‏عَنْ النَّبِيِّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏أَنَّهُ قَالَ فِي حَجَّةِ الْوَدَاعِ وَيْحَكُمْ ‏ ‏أَوْ قَالَ وَيْلَكُمْ ‏ ‏لَا تَرْجِعُوا بَعْدِي كُفَّارًا يَضْرِبُ بَعْضُكُمْ رِقَابَ بَعْضٍ ‏ ‏حَدَّثَنِي ‏ ‏حَرْمَلَةُ بْنُ يَحْيَى ‏ ‏أَخْبَرَنَا ‏ ‏عَبْدُ اللَّهِ بْنُ وَهْبٍ ‏ ‏قَالَ حَدَّثَنِي ‏ ‏عُمَرُ بْنُ مُحَمَّدٍ ‏ ‏أَنَّ ‏ ‏أَبَاهُ ‏ ‏حَدَّثَهُ عَنْ ‏ ‏ابْنِ عُمَرَ ‏ ‏عَنْ النَّبِيِّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏بِمِثْلِ حَدِيثِ ‏ ‏شُعْبَةَ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏وَاقِدٍ ‏

كتب الحديث النبوي الشريف

أحاديث أخرى من صحيح مسلم

تأمرني أن آمره أن يدع يده في فيك تقضمها كما يقضم ا...

عن عمران بن حصين، أن رجلا عض يد رجل، فانتزع يده، فسقطت ثنيته - أو ثناياه -، فاستعدى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «...

ليصل من شاء منكم في رحله

عن جابر، قال: خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر، فمطرنا، فقال: «ليصل من شاء منكم في رحله»

لا يدخل الجنة من لا يأمن جاره بوائقه

عن أبي هريرة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «لا يدخل الجنة من لا يأمن جاره بوائقه»

في دعاء النبي ﷺ وصبره على أذى المنافقين

عن عروة، أن أسامة بن زيد، أخبره، أن النبي صلى الله عليه وسلم ركب حمارا عليه إكاف تحته قطيفة فدكية، وأردف وراءه أسامة وهو يعود سعد بن عبادة في بني الحا...

إن كنا آل محمد ﷺ لنمكث شهرا ما نستوقد بنار إن هو...

عن عائشة، قالت: «إن كنا آل محمد صلى الله عليه وسلم، لنمكث شهرا ما نستوقد بنار، إن هو إلا التمر والماء»، عن هشام بن عروة، بهذا الإسناد: إن كنا لنمكث،...

لا يخلون رجل بامرأة إلا ومعها ذو محرم ولا تسافر ال...

عن ابن عباس قال: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يخطب يقول "لا يخلون رجل بامرأة إلا ومعها ذو محرم.<br> ولا تسافر المرأة إلا مع ذي محرم" فقام رجل فقال:...

إن ناسا من المصدقين يأتوننا فيظلموننا

عن جرير بن عبد الله، قال: جاء ناس من الأعراب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقالوا: إن ناسا من المصدقين يأتوننا فيظلموننا، قال: فقال رسول الله صلى...

الكمأة من المن الذي أنزل الله تبارك وتعالى على بني...

عن عبد الملك بن عمير، قال: سمعت عمرو بن حريث، قال: سمعت سعيد بن زيد، قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «الكمأة من المن، وماؤها شفاء للعين»،...

قد عدلنا بالله وقد قتلنا النفس التي حرم الله وأتين...

عن ابن عباس، قال: " نزلت هذه الآية بمكة: {والذين لا يدعون مع الله إلها آخر} [الفرقان: 68] إلى قوله: {مهانا} [الفرقان: 69] فقال المشركون: وما يغني عنا...