حديث الرسول ﷺ الإجازة تواصل معنا
الحديث النبوي

لا ينبغي لشيء أن يسجد لشيء، ولو كان ذلك كان النساء لأزواجهن - سنن الدارمي

سنن الدارمي | باب ما أكرم الله تعالى به نبيه صلى الله عليه وسلم من إيمان الشجر به، والبهائم، والجن (حديث رقم: 17 )


17- عن جابر رضي الله عنه قال: خرجت مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر وكان لا يأتي البراز حتى يتغيب فلا يرى فنزلنا بفلاة من الأرض ليس فيها شجرة ولا علم فقال: «يا جابر اجعل في إداوتك ماء ثم انطلق بنا» قال: فانطلقنا حتى لا نرى، فإذا هو بشجرتين بينهما أربع أذرع فقال: " يا جابر انطلق إلى هذه الشجرة فقل: يقول لك رسول الله صلى الله عليه وسلم: الحقي بصاحبتك حتى أجلس خلفكما "، قال: ففعلت فرجعت إليها فجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم خلفهما، ثم رجعتا إلى مكانهما، فركبنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ورسول الله بيننا كأنما علينا الطير تظلنا، فعرضت له امرأة معها صبي لها فقالت: يا رسول الله إن ابني هذا يأخذه الشيطان كل يوم ثلاث مرار، قال: فتناول الصبي فجعله بينه وبين مقدم الرحل، ثم قال: «اخسأ عدو الله، أنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، اخسأ عدو الله أنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثا» ثم دفعه إليها فلما قضينا سفرنا، مررنا بذلك المكان فعرضت لنا المرأة معها صبيها، ومعها كبشان تسوقهما، فقالت: يا رسول الله اقبل مني هديتي، فوالذي بعثك بالحق ما عاد إليه بعد، فقال: «خذوا منها واحدا وردوا عليها الآخر»، قال: ثم سرنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم بيننا كأنما علينا الطير تظلنا، فإذا جمل ناد حتى إذا كان بين سماطين خر ساجدا، فجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقال علي الناس: «من صاحب الجمل؟» فإذا فتية من الأنصار قالوا: هو لنا يا رسول الله، قال: «فما شأنه؟».
قالوا: استنينا عليه منذ عشرين سنة، وكانت به شحيمة فأردنا أن ننحره فنقسمه بين غلماننا، فانفلت منا، قال: «بيعونيه» قالوا: لا، بل هو لك يا رسول الله، قال: «أما لا فأحسنوا إليه حتى يأتيه أجله» قال المسلمون عند ذلك: يا رسول الله، نحن أحق بالسجود لك من البهائم، قال: «لا ينبغي لشيء أن يسجد لشيء، ولو كان ذلك كان النساء لأزواجهن»



إسناده ضعيف لضعف إسماعيل بن عبد الملك.
ولكن الحديث صحيح بشواهده

الحديث بالسند الكامل مع التشكيل

‏ ‏أَخْبَرَنَا ‏ ‏عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ مُوسَى ‏ ‏عَنْ ‏ ‏إِسْمَعِيلَ بْنِ عَبْدِ الْمَلِكِ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِي الزُّبَيْرِ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏جَابِرٍ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏خَرَجْتُ مَعَ النَّبِيِّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏فِي سَفَرٍ وَكَانَ لَا يَأْتِي الْبَرَازَ حَتَّى يَتَغَيَّبَ فَلَا يُرَى فَنَزَلْنَا ‏ ‏بِفَلَاةٍ ‏ ‏مِنْ الْأَرْضِ لَيْسَ فِيهَا شَجَرٌ وَلَا عَلَمٌ فَقَالَ يَا ‏ ‏جَابِرُ ‏ ‏اجْعَلْ فِي ‏ ‏إِدَاوَتِكَ ‏ ‏مَاءً ثُمَّ انْطَلِقْ بِنَا قَالَ فَانْطَلَقْنَا حَتَّى لَا نُرَى فَإِذَا هُوَ بِشَجَرَتَيْنِ بَيْنَهُمَا أَرْبَعُ أَذْرُعٍ فَقَالَ يَا ‏ ‏جَابِرُ ‏ ‏انْطَلِقْ إِلَى هَذِهِ الشَّجَرَةِ فَقُلْ يُقَلْ لَكِ الْحَقِي بِصَاحِبَتِكِ حَتَّى أَجْلِسَ خَلْفَكُمَا فَرَجَعَتْ إِلَيْهَا فَجَلَسَ رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏خَلْفَهُمَا ثُمَّ رَجَعَتَا إِلَى مَكَانِهِمَا فَرَكِبْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏وَرَسُولُ اللَّهِ بَيْنَنَا كَأَنَّمَا عَلَيْنَا الطَّيْرُ تُظِلُّنَا فَعَرَضَتْ لَهُ امْرَأَةٌ مَعَهَا صَبِيٌّ لَهَا فَقَالَتْ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ ابْنِي هَذَا يَأْخُذُهُ الشَّيْطَانُ كُلَّ يَوْمٍ ثَلَاثَ مِرَارٍ قَالَ فَتَنَاوَلَ الصَّبِيَّ فَجَعَلَهُ بَيْنَهُ وَبَيْنَ مُقَدَّمِ ‏ ‏الرَّحْلِ ‏ ‏ثُمَّ قَالَ اخْسَأْ عَدُوَّ اللَّهِ أَنَا رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏اخْسَأْ عَدُوَّ اللَّهِ أَنَا رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏ثَلَاثًا ثُمَّ دَفَعَهُ إِلَيْهَا فَلَمَّا قَضَيْنَا سَفَرَنَا مَرَرْنَا بِذَلِكَ الْمَكَانِ فَعَرَضَتْ لَنَا الْمَرْأَةُ مَعَهَا صَبِيُّهَا وَمَعَهَا كَبْشَانِ تَسُوقُهُمَا فَقَالَتْ يَا رَسُولَ اللَّهِ اقْبَلْ مِنِّي هَدِيَّتِي فَوَالَّذِي بَعَثَكَ بِالْحَقِّ مَا عَادَ إِلَيْهِ بَعْدُ فَقَالَ خُذُوا مِنْهَا وَاحِدًا وَرُدُّوا عَلَيْهَا الْآخَرَ قَالَ ثُمَّ سِرْنَا وَرَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏بَيْنَنَا كَأَنَّمَا عَلَيْنَا الطَّيْرُ تُظِلُّنَا فَإِذَا جَمَلٌ ‏ ‏نَادٌّ ‏ ‏حَتَّى إِذَا كَانَ بَيْنَ ‏ ‏سِمَاطَيْنِ ‏ ‏خَرَّ سَاجِدًا فَحَبَسَ رَسُولَ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏وَقَالَ عَلَيَّ النَّاسَ مَنْ صَاحِبُ الْجَمَلِ فَإِذَا فِتْيَةٌ مِنْ ‏ ‏الْأَنْصَارِ ‏ ‏قَالُوا هُوَ لَنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ فَمَا شَأْنُهُ قَالُوا ‏ ‏اسْتَنَيْنَا ‏ ‏عَلَيْهِ مُنْذُ عِشْرِينَ سَنَةً وَكَانَتْ بِهِ ‏ ‏شُحَيْمَةٌ فَأَرَدْنَا أَنْ نَنْحَرَهُ فَنَقْسِمَهُ بَيْنَ غِلْمَانِنَا فَانْفَلَتَ مِنَّا قَالَ بِيعُونِيهِ قَالُوا لَا بَلْ هُوَ لَكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ أَمَّا لِي فَأَحْسِنُوا إِلَيْهِ حَتَّى يَأْتِيَهُ أَجَلُهُ قَالَ الْمُسْلِمُونَ عِنْدَ ذَلِكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ نَحْنُ أَحَقُّ بِالسُّجُودِ لَكَ مِنْ الْبَهَائِمِ قَالَ لَا يَنْبَغِي لِشَيْءٍ أَنْ يَسْجُدَ لِشَيْءٍ وَلَوْ كَانَ ذَلِكَ كَانَ النِّسَاءُ لِأَزْوَاجِهِنَّ ‏

كتب الحديث النبوي الشريف

أحاديث أخرى من سنن الدارمي

الغرة العبد، أو الأمة

عن حجاج بن حجاج الأسلمي، عن أبيه، أنه قال: يا رسول الله ما يذهب عني مذمة الرضاع، قال: «الغرة العبد، أو الأمة»

النظر إلى الله تعالى

أن أبا هريرة، أخبرهما: أن الناس قالوا للنبي صلى الله عليه وسلم: هل نرى ربنا يوم القيامة؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «هل تمارون في رؤية القمر ليلة...

لا بأس ببيع ولاء السائبة وهبته

عن شعبة، قال: أخبرني منصور، عن إبراهيم، والشعبي، قالا: «لا بأس ببيع ولاء السائبة وهبته»

حديث الجمع بين الصلاتين بجمع

عن إبراهيم بن عقبة، قال: أخبرني كريب، أنه سأل أسامة بن زيد قال: أخبرني عشية ردفت النبي صلى الله عليه وسلم، كيف فعلتم - أو صنعتم -؟ قال: جئنا الشعب ا...

نهى النبي ﷺعن المجثمة، وعن لبن الجلالة، وأن يشرب م...

عن ابن عباس، «أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن المجثمة، وعن لبن الجلالة، وأن يشرب من في السقاء»

إن خفق النعال خلف الرجال، قل ما يلبث الحمقى

عن يزيد بن حازم، قال: سمعت الحسن، يقول: «إن خفق النعال خلف الرجال، قل ما يلبث الحمقى»

من طلق كما أمر الله، فقد بين الله الطلاق، ومن لبس...

عن علقمة قال: " جاء رجل إلى عبد الله فقال: إنه طلق امرأته البارحة ثمانيا.<br> قال: بكلام واحد؟ قال: بكلام واحد.<br> قال: فيريدون أن يبينوا منك امرأتك؟...

كم من صائم ليس له من صيامه إلا الظمأ، وكم من قائم...

عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «كم من صائم ليس له من صيامه إلا الظمأ، وكم من قائم ليس له من قيامه إلا السهر»

إن أهل الجنة ليتراءون أهل الغرف كما ترون الكوكب ال...

عن سهل بن سعد، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن أهل الجنة ليتراءون أهل الغرف كما ترون الكوكب الدري في السماء» 2873- عن أبي سعيد الخدري، أنه...