حديث الرسول ﷺ الإجازة تواصل معنا
الحديث النبوي

على رسلك يا أبا بكر سدوا هذه الأبواب الشوارع إلى المسجد إلا باب أبي بكر فإني لا أعلم امرأ أفضل عندي يدا في الصحبة من أبي بكر - سنن الدارمي

سنن الدارمي | باب في وفاة النبي صلى الله عليه وسلم (حديث رقم: 82 )


82- عن عائشة رضي الله عنها، قالت: قال النبي صلى الله عليه وسلم في مرضه: «صبوا علي سبع قرب من سبع آبار شتى حتى أخرج إلى الناس فأعهد إليهم»، قال: فأقعدناه في مخضب لحفصة، فصببنا عليه الماء صبا - أو شننا عليه شنا، الشك من قبل محمد بن إسحاق - فوجد راحة، فخرج فصعد المنبر، فحمد الله وأثنى عليه واستغفر للشهداء من أصحاب أحد ودعا لهم، ثم قال: «أما بعد، فإن الأنصار عيبتي التي أويت إليها، فأكرموا كريمهم، وتجاوزوا عن مسيئهم إلا في حد.
ألا إن عبدا من عباد الله قد خير بين الدنيا وبين ما عند الله.
فاختار ما عند الله» فبكى أبو بكر وظن أنه يعني نفسه فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «على رسلك يا أبا بكر سدوا هذه الأبواب الشوارع إلى المسجد إلا باب أبي بكر فإني لا أعلم امرأ أفضل عندي يدا في الصحبة من أبي بكر»



رجاله ثقات غير أن محمد بن إسحاق مدلس وقد عنعن

الحديث بالسند الكامل مع التشكيل

‏ ‏أَخْبَرَنَا ‏ ‏فَرْوَةُ بْنُ أَبِي الْمَغْرَاءِ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُخْتَارٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏مُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَقَ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏مُحَمَّدِ بْنِ كَعْبٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عُرْوَةَ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عَائِشَةَ, ‏ ‏قَالَتْ: ‏ ‏قَالَ النَّبِيُّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ‏ ‏فِي مَرَضِهِ ‏ ‏صُبُّوا عَلَيَّ سَبْعَ قِرَبٍ مِنْ سَبْعِ آبَارٍ شَتَّى حَتَّى أَخْرُجَ إِلَى النَّاسِ فَأَعْهَدَ إِلَيْهِمْ قَالَتْ فَأَقْعَدْنَاهُ فِي ‏ ‏مِخْضَبٍ ‏ ‏لِحَفْصَةَ ‏ ‏فَصَبَبْنَا عَلَيْهِ الْمَاءَ صَبًّا ‏ ‏أَوْ ‏ ‏شَنَنَّا ‏ ‏عَلَيْهِ ‏ ‏شَنًّا ‏ ‏الشَّكُّ مِنْ قِبَلِ ‏ ‏مُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَقَ ‏ ‏فَوَجَدَ رَاحَةً فَخَرَجَ فَصَعِدَ الْمِنْبَرَ فَحَمِدَ اللَّهَ وَأَثْنَى عَلَيْهِ وَاسْتَغْفَرَ لِلشُّهَدَاءِ مِنْ أَصْحَابِ ‏ ‏أُحُدٍ ‏ ‏وَدَعَا لَهُمْ ثُمَّ قَالَ أَمَّا بَعْدُ فَإِنَّ ‏ ‏الْأَنْصَارَ ‏ ‏عَيْبَتِي ‏ ‏الَّتِي أَوَيْتُ إِلَيْهَا فَأَكْرِمُوا كَرِيمَهُمْ ‏ ‏وَتَجَاوَزُوا ‏ ‏عَنْ مُسِيئِهِمْ إِلَّا فِي ‏ ‏حَدٍّ ‏ ‏أَلَا إِنَّ عَبْدًا مِنْ عِبَادِ اللَّهِ قَدْ خُيِّرَ بَيْنَ الدُّنْيَا وَبَيْنَ مَا عِنْدَ اللَّهِ فَاخْتَارَ مَا عِنْدَ اللَّهِ فَبَكَى ‏ ‏أَبُو بَكْرٍ ‏ ‏وَظَنَّ أَنَّهُ ‏ ‏يَعْنِي نَفْسَهُ فَقَالَ النَّبِيُّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ‏ ‏عَلَى رِسْلِكَ يَا ‏ ‏أَبَا بَكْرٍ ‏ ‏سُدُّوا هَذِهِ الْأَبْوَابَ الشَّوَارِعَ إِلَى الْمَسْجِدِ إِلَّا بَابَ ‏ ‏أَبِي بَكْرٍ ‏ ‏فَإِنِّي لَا أَعْلَمُ امْرَأً أَفْضَلَ عِنْدِي يَدًا فِي الصُّحْبَةِ مِنْ ‏ ‏أَبِي بَكْرٍ ‏

كتب الحديث النبوي الشريف

أحاديث أخرى من سنن الدارمي

صاحب القرآن يضرب من أول القرآن إلى آخره، ومن آخره...

عن زرارة بن أوفى، أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل: أي العمل أفضل؟ قال: «الحال المرتحل».<br> قيل: وما الحال المرتحل؟ قال: «صاحب القرآن يضرب من أول القر...

تدع الصلاة أيام أقرائها، ثم تغتسل ثم تحتشي وتستثفر...

عن ابن عباس رضي الله عنهما، في المستحاضة «تدع الصلاة أيام أقرائها، ثم تغتسل ثم تحتشي وتستثفر، ثم تصلي».<br> فقال الرجل: وإن كانت تسيل؟ قال: «وإن كانت...

يا صاحب العلم اعمل بعلمك، وأعط فضل مالك، واحبس الف...

عن عبد العزيز بن مسلم القسملي، أنبأنا زيد العمي، عن بعض الفقهاء، أنه قال: «يا صاحب العلم اعمل بعلمك، وأعط فضل مالك، واحبس الفضل من قولك، إلا بشيء من ا...

إن الله قبل أحدكم إذا كان في صلاته، فلا يبزقن

عن ابن عمر، قال: بينا النبي صلى الله عليه وسلم يخطب إذ رأى نخامة في قبلة المسجد فتغيظ على أهل المسجد وقال: " إن الله قبل أحدكم إذا كان في صلاته، فلا ي...

لا يقبل الله صلاة بغير طهور، ولا صدقة من غلول

عن أبي المليح، عن أبيه رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لا يقبل الله صلاة بغير طهور، ولا صدقة من غلول»

لا بأس أن تتناول الحائض من المسجد الشيء

عن إبراهيم، قال: «لا بأس أن تتناول الحائض من المسجد الشيء»

ما خطبنا رسول الله ﷺ إلا أمرنا فيها بالصدقة، ونهان...

عن عمران بن حصين قال: «ما خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا أمرنا فيها بالصدقة، ونهانا عن المثلة»

إن ابن عباس «لم يكن يرى بأسا بعرق الحائض والجنب

عن ابن عباس رضي الله عنهما، أنه «لم يكن يرى بأسا بعرق الحائض والجنب»

إذا أوصى لعبده ثلث ماله، ربع ماله، خمس ماله، فهو م...

عن الحسن، قال: «إذا أوصى لعبده ثلث ماله، ربع ماله، خمس ماله، فهو من ماله دخلته عتاقة»