حديث الرسول ﷺ الإجازة تواصل معنا
الحديث النبوي

شغلني أمر الساعي أن أصليهما بعد الظهر فصليتهما بعد العصر - سنن ابن ماجه

سنن ابن ماجه | كتاب إقامة الصلاة والسنة فيها باب فيمن فاتته الركعتان بعد الظهر (حديث رقم: 1159 )


1159- عن عبد الله بن الحارث، قال: أرسل معاوية إلى أم سلمة، فانطلقت مع الرسول فسأل أم سلمة، فقالت: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم بينما هو يتوضأ في بيتي للظهر، وكان قد بعث ساعيا، وكثر عنده المهاجرون وقد أهمه شأنهم، إذ ضرب الباب، فخرج إليه، فصلى الظهر، ثم جلس يقسم ما جاء به، قالت: فلم يزل كذلك حتى العصر، ثم دخل منزلي فصلى ركعتين، ثم قال: «شغلني أمر الساعي أن أصليهما بعد الظهر، فصليتهما بعد العصر»



صلاة النبي - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - الركعتين بعد العصر صحيحة، وهذا إسناد ضعيف لضعف يزيد بن أبي زياد الهاشمي.
وأخرجه من طريق يزيد ابنُ أبي شيبة ٢/ ٣٥١ - ٣٥٢، وأحمد (٢٦٥٨٦)، والطبراني ٢٣/ (٦٥٥) و (٩٢٩).
وأخرجه على الصحيح في قصة وفد عبد القيس البخاريُّ (١٢٣٣)، ومسلم (٨٣٤)، وأبو داود (١٢٧٣) من طريق كريب مولى ابن عباس، والنسائي ١/ ٢٨١ - ٢٨٢ عن أبي سلمة، و١/ ٢٨٢ من طريق عبيد الله بن عبد الله، ثلاثتهم عن أم سلمة.
وهو في "المسند" (٢٥٥٠٦) و (٢٦٥١٥)، و"صحيح ابن حبان" (١٥٧٤).
وانظر لزاما تمة تخريجه وألفاظه في "المسند".

شرح حديث (شغلني أمر الساعي أن أصليهما بعد الظهر فصليتهما بعد العصر )

حاشية السندي على سنن ابن ماجه: أبو الحسن، محمد بن عبد الهادي نور الدين السندي (المتوفى: 1138هـ)

‏ ‏قَوْله ( قَدْ أَهَمَّهُ شَأْنهمْ ) ‏ ‏أَيْ شَأْن الْمُهَاجِرِينَ ‏ ‏( فَصَلَّى رَكْعَتَيْنِ ) ‏ ‏يَدُلّ عَلَى جَوَاز الصَّلَاة بَعْد الْعَصْر بِسَبَبٍ كَالْقَضَاءِ وَقَدْ قَالَ بِهِ قَوْم وَحَمَلَهُ آخَرُونَ عَلَى الْخُصُوص لِأَحَادِيث كَرَاهَة الصَّلَاة بَعْد الْعَصْر وَفِي الزَّوَائِد فِي إِسْنَاده يَزِيد بْن أَبِي زِيَادَة مُخْتَلَف فِيهِ فَيَكُون الْإِسْنَاد حَسَنًا إِلَّا أَنَّهُ كَانَ يُدَلِّس وَقَدْ عَنْعَنَهُ وَرَوَاهُ الْبُخَارِيّ وَمُسْلِم وَأَبُو دَاوُدَ بِغَيْرِ هَذَا اللَّفْظ وَاللَّهُ أَعْلَم.


الحديث بالسند الكامل مع التشكيل

‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏عَبْدُ اللَّهِ بْنُ إِدْرِيسَ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏يَزِيدَ بْنِ أَبِي زِيَادٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْحَارِثِ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏أَرْسَلَ ‏ ‏مُعَاوِيَةُ ‏ ‏إِلَى ‏ ‏أُمِّ سَلَمَةَ ‏ ‏فَانْطَلَقْتُ مَعَ الرَّسُولِ فَسَأَلَ ‏ ‏أُمَّ سَلَمَةَ ‏ ‏فَقَالَتْ إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏بَيْنَمَا هُوَ يَتَوَضَّأُ فِي بَيْتِي لِلظُّهْرِ وَكَانَ قَدْ بَعَثَ ‏ ‏سَاعِيًا ‏ ‏وَكَثُرَ عِنْدَهُ ‏ ‏الْمُهَاجِرُونَ ‏ ‏وَقَدْ أَهَمَّهُ شَأْنُهُمْ إِذْ ضُرِبَ الْبَابُ فَخَرَجَ إِلَيْهِ فَصَلَّى الظُّهْرَ ثُمَّ جَلَسَ يَقْسِمُ مَا جَاءَ بِهِ قَالَتْ فَلَمْ يَزَلْ كَذَلِكَ حَتَّى الْعَصْرِ ثُمَّ دَخَلَ مَنْزِلِي فَصَلَّى رَكْعَتَيْنِ ثُمَّ قَالَ ‏ ‏شَغَلَنِي أَمْرُ ‏ ‏السَّاعِي ‏ ‏أَنْ أُصَلِّيَهُمَا بَعْدَ الظُّهْرِ فَصَلَّيْتُهُمَا بَعْدَ الْعَصْرِ ‏

كتب الحديث النبوي الشريف

أحاديث أخرى من سنن ابن ماجه

أمرهم بالسكينة وأمرهم أن يرموا بمثل حصى الخذف وأوض...

عن الثوري، قال: قال أبو الزبير، قال جابر: أفاض النبي صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع، وعليه السكينة، وأمرهم بالسكينة، وأمرهم أن يرموا، بمثل حصى الخذ...

اختصم رجلان بينهما دابة وليس لواحد منهما بينة فجعل...

عن أبي موسى، «أن رسول الله صلى الله عليه وسلم اختصم إليه رجلان، بينهما دابة، وليس لواحد منهما بينة، فجعلها بينهما نصفين»

رأى مهرا أو مهرة من أفلائها يباع ينسب إلى فرسه فنه...

عن الزبير بن العوام، «أنه حمل على فرس يقال له غمر أو غمرة، فرأى مهرا، أو مهرة من أفلائها يباع، ينسب إلى فرسه، فنهي عنها»

إذا سمعتم النداء فقولوا كما يقول المؤذن

عن أبي سعيد الخدري، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إذا سمعتم النداء، فقولوا كما يقول المؤذن»

من وجدتموه يعمل عمل قوم لوط فاقتلوا الفاعل والمفعو...

عن ابن عباس، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من وجدتموه يعمل عمل قوم لوط، فاقتلوا الفاعل والمفعول به»

أراد أن يقضي حاجته فقال لي ائت تلك الأشاءتين

عن يعلى بن مرة، عن أبيه قال: كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر، فأراد أن يقضي حاجته، فقال لي: «ائت تلك الأشاءتين» - قال: وكيع: يعني النخل الصغار...

أكثروا ذكر هاذم اللذات

عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أكثروا ذكر هادم اللذات» ، يعني الموت

هو الطهور ماؤه الحل ميتته

عن أبي هريرة يقول: جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله إنا نركب البحر، ونحمل معنا القليل من الماء، فإن توضأنا به عطشنا، أفنتو...

يرحمنا الله وأخا عاد

عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «يرحمنا الله وأخا عاد»