حديث الرسول ﷺ الإجازة تواصل معنا
الحديث النبوي

ألا أدلك على سيد الاستغفار اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت - سنن الترمذي

سنن الترمذي | أبواب الدعوات باب منه (حديث رقم: 3393 )


3393- عن شداد بن أوس: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له: " ألا أدلك على سيد الاستغفار: اللهم أنت ربي، لا إله إلا أنت، خلقتني وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، وأبوء لك بنعمتك علي، وأعترف بذنوبي، فاغفر لي ذنوبي إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت، لا يقولها أحدكم حين يمسي فيأتي عليه قدر قبل أن يصبح إلا وجبت له الجنة، ولا يقولها حين يصبح فيأتي عليه قدر قبل أن يمسي إلا وجبت له الجنة " وفي الباب عن أبي هريرة، وابن عمر، وابن مسعود، وابن أبزى، وبريدة.
وهذا حديث حسن غريب من هذا الوجه، وعبد العزيز بن أبي حازم هو ابن أبي حازم الزاهد



صحيح

شرح حديث ( ألا أدلك على سيد الاستغفار اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت)

تحفة الأحوذي بشرح جامع الترمذي: أبو العلا محمد عبد الرحمن المباركفورى (المتوفى: 1353هـ)

‏ ‏قَوْلُهُ : ( عَنْ كَثِيرِ بْنِ زَيْدٍ ) ‏ ‏الْأَسْلَمِيِّ الْمَدَنِيِّ ‏ ‏( عَنْ عُثْمَانَ بْنِ رَبِيعَةَ ) ‏ ‏بْنِ عَبْدِ اللَّهِ اِبْنِ الْهَدِيرِ التَّيْمِيِّ الْمَدَنِيِّ مَقْبُولٌ مِنْ الرَّابِعَةِ , قَوْلُهُ : ‏ ‏" أَلَا أَدُلُّك عَلَى سَيِّدِ الِاسْتِغْفَارِ" ‏ ‏قَالَ الطِّيبِيُّ لَمَّا كَانَ هَذَا الدُّعَاءُ جَامِعًا لِمَعَانِي التَّوْبَةِ كُلِّهَا اُسْتُعِيرَ لَهُ اِسْمُ السَّيِّدِ وَهُوَ فِي الْأَصْلِ الرَّئِيسُ الَّذِي يُقْصَدُ فِي الْحَوَائِجِ وَيُرْجَعُ إِلَيْهِ فِي الْأُمُورِ ‏ ‏( خَلَقْتنِي ) ‏ ‏اِسْتِئْنَافُ بَيَانٍ لِلتَّرْبِيَةِ ‏ ‏( وَأَنَا عَبْدُك ) ‏ ‏أَيْ مَخْلُوقُك وَمَمْلُوكُك وَهُوَ حَالٌ ‏ ‏كَقَوْلِهِ : ( وَأَنَا عَلَى عَهْدِك وَوَعْدِك ) ‏ ‏أَيْ أَنَا مُقِيمٌ عَلَى الْوَفَاءِ بِعَهْدِ الْمِيثَاقِ وَأَنَا مُوقِنٌ بِوَعْدِك يَوْمَ الْحَشْرِ وَالتَّلَاقِ ‏ ‏( مَا اِسْتَطَعْت ) ‏ ‏أَيْ بِقَدْرِ طَاقَتِي , وَقِيلَ أَيْ أَنَا عَلَى مَا عَاهَدْتُك وَوَعَدْتُك مِنْ الْإِيمَانِ بِك وَالْإِخْلَاصِ مِنْ طَاعَتِك , أَوْ أَنَا مُقِيمٌ عَلَى مَا عَاهَدْت إلَيَّ مَنْ أَمْرِك وَمُتَمَسِّكٌ بِهِ وَمُتَنَجِّزٌ وَعْدَك فِي الْمَثُوبَةِ وَالْأَجْرِ عَلَيْهِ وَاشْتِرَاطِ الِاسْتِطَاعَةِ اِعْتِرَافٌ بِالْعَجْزِ وَالْقُصُورِ عَنْ كُنْهِ الْوَاجِبِ فِي حَقِّهِ تَعَالَى أَيْ لَا أَقْدِرُ أَنْ أَعْبُدَك حَقَّ عِبَادَتِك وَلَكِنْ أَجْتَهِدُ بِقَدْرِ طَاقَتِي ‏ ‏( وَأَبُوءُ لَك بِنِعْمَتِك عَلَيَّ ) ‏ ‏أَيْ أَعْتَرِفُ بِهَا مِنْ قَوْلِهِمْ بَاءَ بِحَقِّهِ أَيْ أَقَرَّ بِهِ وَأَصْلُهُ الْبَوَاءُ وَمَعْنَاهُ اللُّزُومُ وَمِنْهُ بَوَّأَهُ اللَّهُ مَنْزِلًا إِذَا أَسْكَنَهُ فَكَأَنَّهُ أَلْزَمَهُ بِهِ ‏ ‏" وَأَعْتَرِفُ بِذُنُوبِي " ‏ ‏قَالَ الطِّيبِيُّ : أَعْتَرِفُ أَوَّلًا بِأَنَّهُ تَعَالَى أَنْعَمَ عَلَيْهِ وَلَمْ يُقَيِّدْهُ لِيَشْمَلَ جَمِيعَ أَنْوَاعِ النِّعَمِ ثُمَّ اِعْتَرَفَ بِالتَّقْصِيرِ وَأَنَّهُ لَمْ يَقُمْ بِأَدَاءِ شُكْرِهَا ثُمَّ بَالَغَ فَعَدَّهُ ذَنْبًا مُبَالَغَةً فِي هَضْمِ النَّفْسِ تَعْلِيمًا لِلْأُمَّةِ اِنْتَهَى , قَالَ الْحَافِظُ : وَيُحْتَمَلُ أَنْ يَكُونَ قَوْلُهُ أَبُوءُ لَك بِذَنْبِي اِعْتِرَافًا بِوُقُوعِ الذَّنْبِ مُطْلَقًا لِيَصِحَّ الِاسْتِغْفَارُ مِنْهُ لَا أَنَّهُ عَدَّ مَا قَصَّرَ فِيهِ مِنْ أَدَاءِ شُكْرِ النِّعَمِ ذَنْبًا ‏ ‏( لَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ ) ‏ ‏أَيْ مَا عَدَا الشِّرْكَ ‏ ‏" لَا يَقُولُهَا" ‏ ‏أَيْ هَذِهِ الْكَلِمَاتِ ‏ ‏" فَيَأْتِي عَلَيْهِ قَدَرٌ إِلَخْ" ‏ ‏الْمُرَادُ مِنْ الْقَدَرِ الْمَوْتُ وَفِي رِوَايَةِ الْبُخَارِيِّ قَالَ : " وَمَنْ قَالَهَا مِنْ النَّهَارِ مُوقِنًا بِهَا فَمَاتَ مِنْ يَوْمِهِ قَبْلَ أَنْ يُمْسِيَ فَهُوَ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ وَمَنْ قَالَهَا مِنْ اللَّيْلِ وَهُوَ مُوقِنٌ بِهَا فَمَاتَ قَبْلَ أَنْ يُصْبِحَ فَهُوَ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ ".
فَإِنْ قِيلَ الْمُؤْمِنُ وَإِنْ لَمْ يَقُلْهَا فَهُوَ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ , وَأُجِيبَ بِأَنَّهُ يَدْخُلُهَا اِبْتِدَاءً مِنْ غَيْرِ دُخُولِ النَّارِ لِأَنَّ الْغَالِبَ أَنَّ الْمُوقِنَ بِحَقِيقَتِهَا الْمُؤْمِنَ بِمَضْمُونِهَا لَا يَعْصِي اللَّهَ تَعَالَى أَوْ لِأَنَّ اللَّهَ يَعْفُو عَنْهُ بِبَرَكَةِ هَذَا الِاسْتِغْفَارِ.
‏ ‏قَوْلُهُ : ( وَفِي الْبَابِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ وَابْنِ عُمَرَ وَابْنِ مَسْعُودٍ وَابْنِ أَبْزَى وَبُرَيْدَةَ ) ‏ ‏أَمَّا حَدِيثُ بُرَيْدَةَ فَأَخْرَجَهُ أَحْمَدُ وَأَبُو دَاوُدَ وَالنَّسَائِيُّ وَابْنُ مَاجَهْ وَصَحَّحَهُ اِبْنُ حِبَّانَ وَالْحَاكِمُ , وَأَمَّا أَحَادِيثُ الْبَاقِينَ فَلْيُنْظَرْ مَنْ أَخْرَجَهَا.
‏ ‏قَوْلُهُ : ( هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ غَرِيبٌ مِنْ هَذَا الْوَجْهِ ) ‏ ‏وَأَخْرَجَهُ أَحْمَدُ وَالْبُخَارِيُّ وَالنَّسَائِيُّ.


الحديث بالسند الكامل مع التشكيل

‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏الْحُسَيْنُ بْنُ حُرَيْثٍ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ أَبِي حَازِمٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏كَثِيرِ بْنِ زَيْدٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عُثْمَانَ بْنِ رَبِيعَةَ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏شَدَّادِ بْنِ أَوْسٍ ‏ ‏رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ‏ ‏أَنَّ النَّبِيَّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏قَالَ لَهُ ‏ ‏أَلَا أَدُلُّكَ عَلَى سَيِّدِ ‏ ‏الِاسْتِغْفَارِ اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ وَأَنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْتُ ‏ ‏وَأَبُوءُ ‏ ‏لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ وَأَعْتَرِفُ بِذُنُوبِي فَاغْفِرْ لِي ذُنُوبِي إِنَّهُ لَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ لَا يَقُولُهَا أَحَدُكُمْ حِينَ يُمْسِي فَيَأْتِي عَلَيْهِ قَدَرٌ قَبْلَ أَنْ يُصْبِحَ إِلَّا وَجَبَتْ لَهُ الْجَنَّةُ وَلَا يَقُولُهَا حِينَ يُصْبِحُ فَيَأْتِي عَلَيْهِ قَدَرٌ قَبْلَ أَنْ يُمْسِيَ إِلَّا وَجَبَتْ لَهُ الْجَنَّةُ ‏ ‏وَفِي ‏ ‏الْبَاب ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِي هُرَيْرَةَ ‏ ‏وَابْنِ عُمَرَ ‏ ‏وَابْنِ مَسْعُودٍ ‏ ‏وَابْنِ أَبْزَى ‏ ‏وَبُرَيْدَةَ ‏ ‏رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏أَبُو عِيسَى ‏ ‏هَذَا ‏ ‏حَدِيثٌ حَسَنٌ غَرِيبٌ ‏ ‏مِنْ هَذَا الْوَجْهِ ‏ ‏وَقَدْ رُوِيَ هَذَا الْحَدِيثُ مِنْ غَيْرِ هَذَا الْوَجْهِ عَنْ ‏ ‏شَدَّادِ بْنِ أَوْسٍ ‏ ‏وَعَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ أَبِي حَازِمٍ ‏ ‏هُوَ ‏ ‏ابْنُ أَبِي حَازِمٍ ‏ ‏الزَّاهِدُ ‏

كتب الحديث النبوي الشريف

أحاديث أخرى من سنن الترمذي

من جاء ليلة جمع قبل طلوع الفجر فقد أدرك الحج

عن عبد الرحمن بن يعمر، أن ناسا من أهل نجد أتوا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو بعرفة فسألوه، فأمر مناديا، فنادى: «الحج عرفة، من جاء ليلة جمع قبل طلوع...

اتخذ مؤذنا لا يأخذ على أذانه أجرا

عن عثمان بن أبي العاص، قال: إن من آخر ما عهد إلي رسول الله صلى الله عليه وسلم: أن «اتخذ مؤذنا لا يأخذ على أذانه أجرا»، حديث عثمان حديث حسن، والعمل على...

رأيت النبي ﷺ مضمض واستنشق من كف واحد

عن عبد الله بن زيد، قال: «رأيت النبي صلى الله عليه وسلم مضمض واستنشق من كف واحد، فعل ذلك ثلاثا».<br> وفي الباب عن عبد الله بن عباس.<br> وحديث عبد الله...

جعل الدية اثني عشر ألفا

عن ابن عباس، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه «جعل الدية اثني عشر ألفا» 1389- عن عكرمة، عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه، ولم يذكر فيه عن ابن عباس وفي...

في الجنة شجرة يسير الراكب في ظلها مائة عام لا يقطع...

عن أبي سعيد الخدري، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «في الجنة شجرة يسير الراكب في ظلها مائة عام لا يقطعها» وقال: «ذلك الظل الممدود»

لا تمار أخاك ولا تمازحه ولا تعده موعدة فتخلفه

عن ابن عباس، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لا تمار أخاك، ولا تمازحه، ولا تعده موعدا فتخلفه»: هذا حديث غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه وعبد الملك عن...

لم يخط خطوة إلا رفعه الله بها درجة أو حط عنه بها خ...

عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " إذا توضأ الرجل فأحسن الوضوء ثم خرج إلى الصلاة لا يخرجه - أو قال: لا ينهزه - إلا إياها، لم يخط خطوة إل...

الغلام مرتهن بعقيقته يذبح عنه يوم السابع ويسمى ويح...

عن سمرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «الغلام مرتهن بعقيقته يذبح عنه يوم السابع، ويسمى، ويحلق رأسه» حدثنا الحسن بن علي الخلال قال: حدثنا يزيد...

لعن الله الواصلة والمستوصلة والواشمة والمستوشمة

عن ابن عمر، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لعن الله الواصلة والمستوصلة والواشمة والمستوشمة» قال نافع: «الوشم في اللثة» هذا حديث حسن صحيح " وفي البا...