حديث الرسول ﷺ English الإجازة تواصل معنا
الحديث النبوي

ما لنا زاد إلا السلف من التمر فيقسمه قبضة قبضة حتى يصير إلى تمرة تمرة - مسند أحمد

مسند أحمد | مسند المكيين  حديث عامر بن ربيعة (حديث رقم: 15692 )


15692- عن عبد الله بن عامر بن ربيعة، عن أبيه، وكان بدريا، قال: لقد " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يبعثنا في السرية يا بني، ما لنا زاد إلا السلف من التمر، فيقسمه قبضة قبضة حتى يصير إلى تمرة تمرة "، قال: فقلت له: يا أبت، وما عسى أن تغني التمرة عنكم، قال: لا تقل ذلك يا بني فبعد أن فقدناها فاختللنا إليها

أخرجه أحمد في مسنده


إسناده ضعيف، فيه المسعودي- وهو عبد الرحمن بن عبد الله بن عتبة- قد اختلط، ويزيد- وهو ابن هارون- قد سمع منه بعد الاختلاط، وباقي رجال الإسناد ثقات رجال الشيخين.
أبو بكر بن حفص: اسمه عبد الله.
وأخرجه البزار (٣٦٧٩) من طريق يزيد، بهذا الإسناد.
=وأخرجه أبو يعلى (٧١٩٩) من طريق عاصم بن علي، والطبراني في "الأوسط" (٨٨٦٩) من طريق أسد بن موسى، كلاهما عن المسعودي، به.
وعلي بن عاصم سمع من المسعودي بعد الاختلاط، وأما أسد بن موسى فلم يتبين لنا أمره أسمع منه قبل الاختلاط أم بعده.
قال الطبراني في "الأوسط": لم يرو هذا الحديث عن عبد الله بن عامر بن ربيعة إلا أبو بكر بن حفص، تفرد به المسعودي، ولا يروى عن عامر بن ربيعة إلا بهذا الإسناد.
وأورده الهيثمي في "المجمع" ١٠/٣١٩، وقال: رواه أحمد والبزار، والطبراني في "الكبير" و"الأوسط"، وفيه المسعودي وقد اختلط، وكان ثقة.
قال السندي: قوله: "مالنا زاد إلا السلف من التمر" ضبط بفتح فسكون، وفي "النهاية" بسكون اللام: الجراب الضخم، والجمع سلوف، ويروى: إلا السف من التمر، وهو الزبيل من الخوص.
"فاختللنا"، أي: احتجنا.

شرح حديث (ما لنا زاد إلا السلف من التمر فيقسمه قبضة قبضة حتى يصير إلى تمرة تمرة)

حاشية السندي على مسند الإمام أحمد بن حنبل: أبي الحسن نور الدين محمد بن عبد الهادي

قوله : "ما لنا زاد إلا السلف من التمر " : - ضبط بفتح فسكون - ، وفي "النهاية " : - بسكون اللام - : الجراب الضخم ، والجمع سلوف ، ويروى : "إلا السف من التمر " ، وهو الزبيل من الخوص .
"فاختللنا " : أي : احتجنا .


حديث كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يبعثنا في السرية يا بني ما لنا

الحديث بالسند الكامل مع التشكيل

‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏يَزِيدُ ‏ ‏أَخْبَرَنَا ‏ ‏الْمَسْعُودِيُّ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِي بَكْرِ بْنِ حَفْصِ بْنِ عُمَرَ بْنِ سَعْدِ بْنِ أَبِي وَقَّاصٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَامِرِ بْنِ رَبِيعَةَ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِيهِ ‏ ‏وَكَانَ بَدْرِيًّا ‏ ‏قَالَ ‏ ‏لَقَدْ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏يَبْعَثُنَا فِي ‏ ‏السَّرِيَّةِ ‏ ‏يَا بُنَيَّ مَا لَنَا ‏ ‏زَادٌ ‏ ‏إِلَّا ‏ ‏السَّلْفُ ‏ ‏مِنْ التَّمْرِ ‏ ‏فَيَقْسِمُهُ ‏ ‏قَبْضَةً ‏ ‏قَبْضَةً ‏ ‏حَتَّى يَصِيرَ إِلَى تَمْرَةٍ تَمْرَةٍ قَالَ فَقُلْتُ لَهُ يَا ‏ ‏أَبَتِ وَمَا عَسَى أَنْ تُغْنِيَ التَّمْرَةُ عَنْكُمْ قَالَ لَا تَقُلْ ذَلِكَ يَا بُنَيَّ فَبَعْدَ أَنْ فَقَدْنَاهَا فَاخْتَلَلْنَا إِلَيْهَا ‏

كتب الحديث النبوي الشريف

أحاديث أخرى من مسند أحمد

عن عمران بن حصين أن النبي ﷺ رجم

عن عمران بن حصين، " أن النبي صلى الله عليه وسلم رجم "

كلوا لحوم الأضاحي وادخروا

عن عبد الرحمن بن أبي سعيد الخدري، عن أبيه، وعمه قتادة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " كلوا لحوم الأضاحي وادخروا "

اقضوا الله عز وجل فهو أحق بالوفاء

عن ابن عباس: أن امرأة نذرت أن تحج، فماتت، فأتى أخوها النبي صلى الله عليه وسلم، فسأله عن ذلك، فقال: " أرأيت لو كان على أختك دين،أكنت قاضيه؟ " قال: نعم...

إن استلام الركنين يحطان الذنوب

عن ابن عمر، يبلغ به النبي صلى الله عليه وسلم: " إن استلام الركنين يحطان الذنوب "

سأل أهل مكة النبي ﷺ أن يجعل لهم الصفا ذهبا

عن ابن عباس، قال: سأل أهل مكة النبي صلى الله عليه وسلم، أن يجعل لهم الصفا ذهبا، وأن ينحي الجبال عنهم، فيزرعوا ، فقيل له: إن شئت أن تستأني بهم، وإن شئت...

أيها الناس عليكم السكينة فإن البر ليس بالإيضاع

عن أسامة بن زيد، قال: كنت ردف رسول الله صلى الله عليه وسلم عشية عرفة، فلما وقعت الشمس دفع رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلما سمع حطمة الناس خلفه قال:...

كان رسول الله ﷺ يحب الدباء

أنس بن مالك قال: " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب الدباء " - قال حجاج: القرع -، قال: فأتي بطعام - أو دعي له - قال أنس فجعلت أتتبعه، فأضعه بين يد...

نهى رسول الله ﷺ عن القطع في الغزو

عن جنادة بن أبي أمية، أنه قال على المنبر: برودس حين جلد الرجلين اللذين سرقا غنائم الناس، فقال: إنه لم يمنعني من قطعهما إلا أن بسر بن أرطاة وجد رجلا سر...

كان رسول الله ﷺ يسبح من الليل وعائشة معترضة بينه...

عن علي بن أبي طالب، يقول: " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسبح من الليل، وعائشة معترضة بينه وبين القبلة "