حديث الرسول ﷺ الإجازة تواصل معنا
الحديث النبوي

أتاه وهو محتب بشملة وقد وقع هدبها على قدميه - سنن أبي داود

سنن أبي داود | كتاب اللباس باب في الهدب (حديث رقم: 4075 )


4075- عن جابر يعني ابن سليم، قال: «أتيت النبي صلى الله عليه وسلم وهو محتب بشملة، وقد وقع هدبها على قدميه»



حديث حسن.
وهذا إسناد ضعيف لجهالة عبيدة أبي خداش، لكن تابعه قرة ابن موسى الهجيمي، وهو وإن كان مجهولا أيضا، تقوى الحديث به.
جابر: هو ابن سليم الهجيمي.
وأخرجه النسائي في "الكبرى" (٩٦١١) من طريق يونس بن عبيد، بهذا الإسناد.
وأخرجه البخاري في "الأدب المفرد" (١١٨٢)، والنسائي في "الكبرى" (٩٦١٢) من طريق قرة بن موسى الهجيمي، عن سليم بن جابر -كذا سماه-.
وهو في "مسند أحمد" (٢٠٦٣٥)، و "صحيح ابن حبان" (٥٢١).
وهدب الثوب: قال ابن الأثير في "النهاية": هذب الثوب وهدبته وهدابه: طرف الثوب مما يلي طرته.
والطرة: هي كفة الثوب، وهي جانبه الذي لا هدب له.
وقال الحافظ: هي أطراف من سدى بغير لحمة ربما قصد بها التجمل، وقد تفتل صيانة لها من الفساد، وقال الداوودي: هي ما يبقى من الخيوط من أطراف الأردية.

شرح حديث (أتاه وهو محتب بشملة وقد وقع هدبها على قدميه)

عون المعبود على شرح سنن أبي داود: أبي الطيب محمد شمس الحق العظيم آبادي

‏ ‏( وَهُوَ مُحْتَبٍ بِشَمْلَةٍ ) ‏ ‏: بِفَتْحِ الْمُعْجَمَة وَسُكُون الْمِيم مَا يَشْتَمِل بِهِ مِنْ الْأَكْسِيَة أَيْ يَلْتَحِف , وَمُحْتَبٍ اِسْم فَاعِل مِنْ الِاحْتِبَاء.
وَالْمَعْنَى أَنَّهُ كَانَ جَالِسًا عَلَى هَيْئَة الِاحْتِبَاء وَأَلْقَى شَمْلَته خَلْف رُكْبَتَيْهِ وَأَخَذَ بِكُلِّ يَد طَرَفًا مِنْ تِلْكَ الشَّمْلَة لِيَكُونَ كَالْمُتَّكِئِ عَلَى شَيْء , وَهَذَا عَادَة الْعَرَب إِذَا لَمْ يَتَّكِئُوا عَلَى شَيْء.
كَذَا فِي الْمِرْقَاة.
وَقَالَ فِي الْمَجْمَع : الِاحْتِبَاء هُوَ أَنْ يَضُمّ رِجْلَيْهِ إِلَى بَطْنه بِثَوْبٍ يَجْمَعهَا بِهِ مَعَ ظَهْره وَيَشُدّهُ عَلَيْهَا وَقَدْ يَكُون بِالْيَدَيْنِ اِنْتَهَى.
وَالنَّهْي عَنْ الِاحْتِبَاء فِي ثَوْب وَاحِد إِنَّمَا هُوَ إِذَا لَمْ يَكُنْ عَلَى فَرْجه مِنْهُ شَيْء ‏ ‏( وَقَدْ وَقَعَ هُدْبهَا عَلَى قَدَمَيْهِ ) ‏ ‏: أَيْ عَلَى قَدَمَيْ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
وَالْحَدِيث يَدُلّ عَلَى مَشْرُوعِيَّة اِسْتِعْمَال الثَّوْب الْمُهَدَّب.
وَقَدْ تَرْجَمَ الْبُخَارِيّ بَاب الْإِزَار الْمُهَدَّب وَأَوْرَدَ فِيهِ حَدِيث عَائِشَة فِي قِصَّة اِمْرَأَة رِفَاعَة الْقُرَظِيّ وَفِيهِ " وَاَللَّه مَا مَعَهُ يَا رَسُول اللَّه إِلَّا مِثْل الْهُدْبَة وَأَخَذَتْ هُدْبَة مِنْ جِلْبَابهَا.
‏ ‏وَقَالَ الْعَلَّامَة الْأَرْدَبِيلِيُّ فِي شَرْح الْمَصَابِيح : حَدِيث جَابِر فِيهِ مَسَائِل الْأُولَى فِي بَيَان الْحَدِيث هَذَا حَدِيث رَوَاهُ النَّسَائِيُّ وَأَبُو دَاوُدَ , مُسْنَدًا إِلَى جَابِر , الثَّانِيَة فِي اللَّفْظ الشَّمْلَة الْكِسَاء الْكَبِير الَّذِي يَشْمَل الْبَدَن وَالْهُدْب الْحَاشِيَة الثَّالِثَة فِيهِ جَوَاز الِاحْتِبَاء وَالِاشْتِمَال بِالْكِسَاءِ وَنَحْوه بِلَا كَرَاهَة اِنْتَهَى.
‏ ‏وَلَقَدْ سَقَطَ الْحَدِيث مِنْ نُسْخَة الْمُنْذِرِيِّ وَلَعَلَّهُ مِنْ سَهْو الْكَاتِب وَاَللَّه أَعْلَم.


الحديث بالسند الكامل مع التشكيل

‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدٍ الْقُرَشِيُّ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ ‏ ‏أَخْبَرَنَا ‏ ‏يُونُسُ بْنُ عُبَيْدٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عُبَيْدَةَ أَبِي خِدَاشٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِي تَمِيمَةَ الْهُجَيْمِيِّ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏جَابِرٍ يَعْنِي ابْنَ سُلَيْمٍ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏أَتَيْتُ النَّبِيَّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏وَهُوَ ‏ ‏مُحْتَبٍ ‏ ‏بِشَمْلَةٍ ‏ ‏وَقَدْ وَقَعَ ‏ ‏هُدْبُهَا ‏ ‏عَلَى قَدَمَيْهِ ‏

كتب الحديث النبوي الشريف

أحاديث أخرى من سنن أبي داود

إذا سقي لبنا فليقل اللهم بارك لنا فيه وزدنا منه

عن ابن عباس، قال: كنت في بيت ميمونة فدخل رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعه خالد بن الوليد فجاءوا بضبين مشويين على ثمامتين، فتبزق رسول الله صلى الله عل...

من ترك الحيات مخافة طلبهن فليس منا ما سالمناهن منذ...

عن عكرمة، يرفع الحديث فيما أرى إلى ابن عباس، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من ترك الحيات مخافة طلبهن، فليس منا ما سالمناهن منذ حاربناهن»

إذا أصابك المذي فعليك بالوضوء

عن سهل بن حنيف، قال: كنت ألقى من المذي شدة، وكنت أكثر من الاغتسال، فسألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك، فقال: «إنما يجزيك من ذلك الوضوء»، قلت: ي...

سئل عن الأمة إذا زنت ولم تحصن قال إن زنت فاجلدوها

عن أبي هريرة، وزيد بن خالد الجهني، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن الأمة إذا زنت ولم تحصن، قال: «إن زنت فاجلدوها، ثم إن زنت فاجلدوها، ثم إن زن...

ما أدري أرماها رسول الله ﷺ بست أو بسبع

عن قتادة، قال: سمعت أبا مجلز، يقول: سألت ابن عباس: عن شيء من أمر الجمار، قال: «ما أدري أرماها رسول الله صلى الله عليه وسلم بست أو بسبع»

إذا أراد أحدكم أن يذهب الخلاء وقامت الصلاة فليبدأ...

عن عبد الله بن الأرقم، أنه خرج حاجا، أو معتمرا ومعه الناس، وهو يؤمهم، فلما كان ذات يوم أقام الصلاة، صلاة الصبح، ثم قال: ليتقدم أحدكم وذهب إلى الخلاء،...

افعلوا كما يفعل الإمام

عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إنما جعل الإمام ليؤتم به فإذا كبر فكبروا، ولا تكبروا حتى يكبر، وإذا ركع فاركعوا ولا تركعوا حتى...

من قال حين يصبح

عن ابن عباس، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: " من قال حين يصبح {فسبحان الله حين تمسون وحين تصبحون وله الحمد في السموات والأرض وعشيا وحين تظهر...

لا يرد الدعاء بين الأذان والإقامة

عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا يرد الدعاء بين الأذان والإقامة»