حديث الرسول ﷺ الإجازة تواصل معنا
الحديث النبوي

الإيمان معرفة بالقلب وقول باللسان وعمل بالأركان - سنن ابن ماجه

سنن ابن ماجه | افتتاح الكتاب في الإيمان وفضائل الصحابة والعلم باب في الإيمان (حديث رقم: 65 )


65- عن علي بن أبي طالب، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «الإيمان معرفة بالقلب، وقول باللسان، وعمل بالأركان» قال: أبو الصلت: لو قرئ هذا الإسناد على مجنون لبرأ



خبر باطل موضوع، افته أبو الصلت، وهو عبد السلام بن صالح الهروي، اتهمه غير واحد بالكذب.
وأخرجه العقيلي في "الضعفاء" ٤/ ١٥٦، والآجري في "الشريعة" ص ١٣٠ - ١٣١، والبيهقي (١٦) و (١٧) من طرق عن عبد السلام بن صالح أبي الصلت الهروي، بهذا الإسناد.
وأخرجه ابن الأعرابي في "معجمه" (١٦٢١) من طريق عبد الله بن جعفر بن محمد، والخطيب في "تاريخ بغداد" ١/ ٢٥٥ - ٢٥٦، وابن الجوزي في "الموضوعات" ١/ ١٢٨ - ١٢٩ من طريق علي بن غراب ومحمد بن سهل بن عامر البجلي، وابن الجوزي ١/ ١٢٨ - ١٢٩ من طريق أحمد بن عامر بن سليمان الطائي وداود بن سليمان بن وهب، خمستهم عن علي بن موسى الرضا، به.
قال ابن الجوزي: هذا حديث موضوع لم يقله رسول الله - صلى الله عليه وسلم -.
ثم نقل عن الدارقطني قوله: المتهم بوضع هذا الحديث أبو الصلت الهروي عبد السلام بن صالح.
وأما من تابع أبا الصلت، فقال ابن الجوزي: فأما عبد الله بن أحمد بن عامر فإنه روى عن أهل البيت نسخة باطلة، وأما علي بن غراب فقال السعدي: هو ساقط، وقال ابن حبان: حدث بالأشياء الموضوعة فبطل الاحتجاج به، وأما محمد ابن سهل وداود فمجهولان.
وقد قال الدارقطني كما في "تاريخ بغداد" ١١/ ٥١: لم يحدث بهذا الحديث إلا من سرقه من أبي الصلت، فهو الابتداء في هذا الحديث.
قلنا: وذكره ابن حبان في "المجروحين" ٢/ ١٠٦ في ترجمة علي بن موسى الرضا، وقال: يروي عن أبيه العجائب، كأنه كان يهم ويخطئ.

شرح حديث ( الإيمان معرفة بالقلب وقول باللسان وعمل بالأركان)

حاشية السندي على سنن ابن ماجه: أبو الحسن، محمد بن عبد الهادي نور الدين السندي (المتوفى: 1138هـ)

‏ ‏قَوْله ( الْإِيمَان مَعْرِفَةٌ بِالْقَلْبِ ) ‏ ‏أَيْ التَّصْدِيق بِهِ ‏ ‏وَقَوْله بِاللِّسَانِ ‏ ‏هُوَ الشَّهَادَتَانِ ‏ ‏وَعَمَل بِالْأَرْكَانِ ‏ ‏أَيْ الْجَوَارِح كَالصَّلَاةِ وَالصَّوْم وَالزَّكَاة وَالْحَجّ وَفِيهِ أَنَّ الْإِيمَان الْكَامِل لَا يُوجَد بِلَا إِسْلَام وَبِهِ حَصَلَ التَّوْفِيق بَيْن هَذَا الْحَدِيث إِنْ ثَبَتَ وَبَيْن حَدِيث جِبْرِيل السَّابِق وَالْحَدِيث عَدَّهُ اِبْن الْجَوْزِيّ فِي الْمَوْضُوعَات قَالَ فِيهِ أَبُو الصَّلْت مُتَّهَم مِمَّنْ لَا يَجُوز الِاحْتِجَاج بِهِ وَتَابَعَهُ عَلَى ذَلِكَ جَمَاعَة مِنْهُمْ بَعْض شُرَّاح الْكِتَاب وَفِي الزَّوَائِد إِسْنَاد هَذَا الْحَدِيث ضَعِيف لِاتِّفَاقِهِمْ عَلَى ضَعْف أَبِي الصَّلْت الرَّاوِي قَالَ السُّيُوطِيُّ وَالْحَقّ أَنَّهُ لَيْسَ بِمَوْضُوعٍ وَأَبُو الصَّلْت وَثَّقَهُ اِبْن مَعِين وَقَالَ لَيْسَ مِمَّنْ يَكْذِب وَقَالَ فِي الْمِيزَان رَجُل صَالِح إِلَّا أَنَّهُ شِيعِيّ تَابَعَهُ عَلِيّ بْن غُرَاب وَقَدْ رَوَى لَهُ النَّسَائِيُّ وَابْن مَاجَهْ وَوَثَّقَهُ اِبْن مَعِين وَالدَّارَقُطْنِيّ قَالَ أَحْمَد أَرَاهُ صَادِقًا وَقَالَ الْخَطِيب كَانَ غَالِيًا فِي التَّشَيُّع وَأَمَّا فِي رِوَايَته فَقَدْ وَصَفُوهُ بِالصِّدْقِ ثُمَّ ذَكَرَ لَهُ بَعْض الْمُتَابَعَات ‏ ‏قَوْله ( لَبَرَأَ مِنْ جُنُونه ) ‏ ‏لِمَا فِي الْإِسْنَاد مِنْ خِيَار الْعِبَاد وَهُمْ خُلَاصَة أَهْل بَيْت النُّبُوَّة رَضِيَ اللَّه تَعَالَى عَنْهُمْ وَهُوَ مِنْ بَرِئَ الْمَرِيض مِنْ الدَّاء لَا مِنْ بَرِئْت مِنْ الْأَمْر بِكَسْرِ الرَّاء أَيْ تَبَرَّأْت فَإِنَّ أَبَا الصَّلْت هُوَ الْقَائِل لِهَذَا الْقَوْل وَلَا يَسْتَقِيم عَنْهُ أَنْ يَقُول هَذَا الْقَوْل بِهَذَا الْمَعْنَى لَا بِالنَّظَرِ إِلَى نَفْسه وَلَا بِالنَّظَرِ إِلَى مَنْ بَعْده.


الحديث بالسند الكامل مع التشكيل

‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏سَهْلُ بْنُ أَبِي سَهْلٍ ‏ ‏وَمُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَعِيلَ ‏ ‏قَالَا حَدَّثَنَا ‏ ‏عَبْدُ السَّلَامِ بْنُ صَالِحٍ أَبُو الصَّلْتِ الْهَرَوِيُّ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏عَلِيُّ بْنُ مُوسَى الرِّضَا ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِيهِ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِيهِ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِيهِ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ‏ ‏الْإِيمَانُ مَعْرِفَةٌ بِالْقَلْبِ وَقَوْلٌ بِاللِّسَانِ وَعَمَلٌ بِالْأَرْكَانِ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏أَبُو الصَّلْتِ ‏ ‏لَوْ قُرِئَ هَذَا الْإِسْنَادُ عَلَى مَجْنُونٍ لَبَرَأَ ‏

كتب الحديث النبوي الشريف

أحاديث أخرى من سنن ابن ماجه

كيف كان رسول الله ﷺ يغسل رأسه وهو محرم

عن إبراهيم بن عبد الله بن حنين، عن أبيه، أن عبد الله بن عباس، والمسور بن مخرمة، اختلفا بالأبواء، فقال عبد الله بن عباس: يغسل المحرم رأسه، وقال المسور:...

قال رسول الله ﷺ للوزغ الفويسقة

عن عائشة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «للوزغ، الفويسقة»

نهى عن صيام رجب

عن ابن عباس، أن النبي صلى الله عليه وسلم، «نهى عن صيام رجب»

عرضت النهشة من الحية على رسول الله ﷺ فأمر بها

عن عمرو بن حزم، قال: «عرضت النهشة من الحية على رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأمر بها»

قضى حاجته ثم استنجى من تور ثم دلك يده بالأرض

عن أبي هريرة، أن النبي صلى الله عليه وسلم، «قضى حاجته، ثم استنجى من تور، ثم دلك يده بالأرض» .<br> قال: أبو الحسن بن سلمة، حدثنا أبو حاتم قال: حدثنا سع...

رفع يديه فقال اللهم اسقنا غيثا مريئا مريعا طبقا عا...

عن شرحبيل بن السمط، أنه قال لكعب: يا كعب بن مرة حدثنا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم واحذر، قال: جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول ا...

كان ينبذ لرسول الله ﷺ فيشربه يومه ذلك والغد واليو...

عن ابن عباس، قال: «كان ينبذ لرسول الله صلى الله عليه وسلم، فيشربه يومه ذلك، والغد، واليوم الثالث، فإن بقي منه شيء، أهراقه، أو أمر به، فأهريق»

آلى من بعض نسائه شهرا فلما كان تسعة وعشرين راح أو...

عن أم سلمة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم آلى من بعض نسائه شهرا، فلما كان تسعة وعشرين راح، أو غدا، فقيل: يا رسول الله، إنما مضى تسع وعشرون، فقال: «ا...

من أحب أن يقرأ القرآن غضا كما أنزل فليقرأه على قرا...

عن عبد الله بن مسعود، أن أبا بكر، وعمر، بشراه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من أحب أن يقرأ القرآن غضا كما أنزل، فليقرأه على قراءة ابن أم عبد»...