حديث الرسول ﷺ الإجازة تواصل معنا
الحديث النبوي

من فارق الدنيا على الإخلاص لله وحده وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة مات والله عنه راض - سنن ابن ماجه

سنن ابن ماجه | افتتاح الكتاب في الإيمان وفضائل الصحابة والعلم باب في الإيمان (حديث رقم: 70 )


70- عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من فارق الدنيا على الإخلاص لله وحده، وعبادته لا شريك له، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، مات والله عنه راض» قال أنس: وهو دين الله الذي جاءت به الرسل، وبلغوه عن ربهم قبل هرج الأحاديث، واختلاف الأهواء، وتصديق ذلك في كتاب الله، في آخر ما نزل، يقول الله: {فإن تابوا} [التوبة: ٥] قال: خلع الأوثان وعبادتها {وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة} [البقرة: ٢٧٧] وقال في آية أخرى: {فإن تابوا وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة فإخوانكم في الدين} [التوبة: ١١] حدثنا أبو حاتم قال: حدثنا عبيد الله بن موسى العبسي قال: حدثنا أبو جعفر الرازي، عن الربيع بن أنس، مثله



إسناده ضعيف، أبو جعفر الرازي- واسمه: عيسى بن أبي عيسى: عبد الله ابن ماهان- سيئ الحفظ، والربيع بن أنس ذكره ابن حبان في "الثقات"، وقال: الناس يتقون من حديثه ما كان من رواية أبي جعفر الرازي عنه، لأن في أحاديثه عنه اضطرابا كثيرا.
أبو أحمد: هو الزبيري، واسمه: محمد بن عبد الله بن الزبير.
وأخرجه الحارث بن أبي أسامة في "مسنده" (٧ - زوائد الهيثمي)، واللالكائي في "أصول الاعتقاد" (١٥٤٩)، والحاكم ٢/ ٣٣١، والبيهقي في "شعب الإيمان" (٦٨٥٦)، والضياء المقدسي في "الأحاديث المختارة" (٢١٢٢) و (٢١٢٣) من طرق عن أبي جعفر الرازي، بهذا الإسناد.

شرح حديث (من فارق الدنيا على الإخلاص لله وحده وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة مات والله عنه راض )

حاشية السندي على سنن ابن ماجه: أبو الحسن، محمد بن عبد الهادي نور الدين السندي (المتوفى: 1138هـ)

‏ ‏قَوْله ( وَعِبَادَته ) ‏ ‏أَيْ تَوْحِيده فَهُوَ كَالتَّفْسِيرِ لِلْإِخْلَاصِ وَطَاعَته مُطْلَقًا فَذَكَرَ إِقَامَة الصَّلَاة وَإِيتَاء الزَّكَاة بَعْدهَا تَخْصِيص لِأَعْظَم الْعِبَادَات وَعَلَى الثَّانِي ‏ ‏قَوْله مَاتَ وَاللَّهُ عَنْهُ رَاضٍ ‏ ‏ظَاهِر وَعَلَى الْأَوَّل مَبْنِيّ أَنَّ مِثْله يُوَفَّق لِفِعْلِ الْخَيْرَات وَتَرْك الْمُنْكَرَات وَلِلتَّوْبَةِ عِنْد الْمَوْت ‏ ‏قَوْله ( قَبْل هَرْج الْأَحَادِيث ) ‏ ‏بِفَتْحِ فَسُكُون كَثْرَتهَا وَاخْتِلَاطهَا فِي آخِر مَا نَزَّلَ اللَّه أَيْ سُورَة بَرَاءَة لِأَنَّهَا آخِر سُورَة ذَكَرَهُ السُّيُوطِيُّ فِي الزَّوَائِد هَذَا إِسْنَاد ضَعِيف الرَّبِيع بْن أَنْسَ ضَعِيف هُنَا قَالَ اِبْن حِبَّان النَّاس يَتَّقُونَ حَدِيثه مَا كَانَ مِنْ رِوَايَة أَبِي جَعْفَر عَنْهُ لِأَنَّ فِي أَحَادِيثه اِضْطِرَابًا كَثِيرًا وَرَوَاهُ الْحَاكِم مِنْ طَرِيق أَبِي جَعْفَر عَنْ الرَّبِيع وَقَالَ صَحِيح الْإِسْنَاد اه.
‏ ‏قُلْت وَالظَّاهِر أَنْ يُقَال أَبُو جَعْفَر ضَعِيف فِي الرَّبِيع لَا الرَّبِيع ضَعِيف إِذَا رَوَى عَنْهُ أَبُو جَعْفَر فَلْيَتَأَمَّلْ.


الحديث بالسند الكامل مع التشكيل

‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏نَصْرُ بْنُ عَلِيٍّ الْجَهْضَمِيُّ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏أَبُو أَحْمَدَ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏أَبُو جَعْفَرٍ الرَّازِيُّ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏الرَّبِيعِ بْنِ أَنَسٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ‏ ‏مَنْ فَارَقَ الدُّنْيَا عَلَى الْإِخْلَاصِ لِلَّهِ وَحْدَهُ وَعِبَادَتِهِ لَا شَرِيكَ لَهُ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ مَاتَ وَاللَّهُ عَنْهُ رَاضٍ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏أَنَسٌ ‏ ‏وَهُوَ دِينُ اللَّهِ الَّذِي جَاءَتْ بِهِ الرُّسُلُ وَبَلَّغُوهُ عَنْ رَبِّهِمْ قَبْلَ هَرْجِ الْأَحَادِيثِ وَاخْتِلَافِ الْأَهْوَاءِ وَتَصْدِيقُ ذَلِكَ فِي كِتَابِ اللَّهِ فِي آخِرِ مَا نَزَلَ يَقُولُ اللَّهُ ‏ { ‏فَإِنْ تَابُوا ‏} ‏قَالَ خَلْعُ الْأَوْثَانِ وَعِبَادَتِهَا ‏ { ‏وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوْا الزَّكَاةَ ‏} ‏وَقَالَ فِي آيَةٍ أُخْرَى ‏ { ‏فَإِنْ تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوْا الزَّكَاةَ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ ‏} ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏أَبُو حَاتِمٍ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ مُوسَى الْعَبْسِيُّ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏أَبُو جَعْفَرٍ الرَّازِيُّ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏الرَّبِيعِ بْنِ أَنَسٍ ‏ ‏مِثْلَهُ ‏

كتب الحديث النبوي الشريف

أحاديث أخرى من سنن ابن ماجه

دخل النبي ﷺ مكة وعليه عمامة سوداء

عن جابر، «أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل مكة وعليه عمامة سوداء»

من أراد أهل المدينة بسوء أذابه الله كما يذوب الملح...

عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من أراد أهل المدينة بسوء، أذابه الله، كما يذوب الملح في الماء»

كانت عامة وصية رسول الله ﷺ حين حضرته الوفاة الصلا...

عن أنس بن مالك قال: كانت عامة وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم حين حضرته الوفاة، وهو يغرغر بنفسه «الصلاة، وما ملكت أيمانكم»

خرج فصلى بهم العيد لم يصل قبلها ولا بعدها

عن ابن عباس، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم «خرج فصلى بهم العيد، لم يصل قبلها ولا بعدها»

أينقص الرطب إذا يبس قالوا نعم فنهى عن ذلك

عن عبد الله بن يزيد، مولى الأسود بن سفيان، أن زيدا أبا عياش، مولى لبني زهرة، أخبره أنه سأل سعد بن أبي وقاص، عن اشتراء البيضاء بالسلت، فقال له سعد: أيت...

تخرج الدابة من هذا الموضع فإذا فتر في شبر

عن عبد الله بن بريدة، عن أبيه، قال: ذهب بي رسول الله صلى الله عليه وسلم، إلى موضع بالبادية قريب من مكة، فإذا أرض يابسة حولها رمل، فقال رسول الله صلى ا...

ما شبع آل محمد ﷺ منذ قدموا المدينة ثلاث ليال تباعا...

عن عائشة، قالت: «ما شبع آل محمد صلى الله عليه وسلم منذ قدموا المدينة، ثلاث ليال تباعا، من خبز بر، حتى توفي صلى الله عليه وسلم»

ائت أبنى صباحا ثم حرق

عن أسامة بن زيد، قال: بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى قرية يقال لها أبنى فقال: «ائت أبنى صباحا، ثم حرق»

أمرنا رسول الله ﷺ أن نستشرف العين والأذن

عن علي، قال: «أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نستشرف العين، والأذن»