حديث الرسول ﷺ الإجازة تواصل معنا
الحديث النبوي

سباب المسلم فسوق وقتاله كفر - سنن ابن ماجه

سنن ابن ماجه | افتتاح الكتاب في الإيمان وفضائل الصحابة والعلم باب في الإيمان (حديث رقم: 69 )


69- عن عبد الله قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «سباب المسلم فسوق، وقتاله كفر»



إسناده صحيح.
عفان: هو ابن مسلم الصفار، وأبو وائل: اسمه شقيق بن سلمة الأسدي.
وأخرجه البخاري (٤٨) و (٦٠٤٤) و (٧٠٧٦)، ومسلم (٦٤) (١١٦) و (١١٧)، والترمذي (٢٠٩٨) و (٢٨٢٥)، والنسائي ٧/ ١٢٢ من طريق أبي وائل شقيق، والترمذي (٢٨٢٤)، والنسائي ٧/ ١٢٢ من طريق عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود، والنسائي ٧/ ١٢١ و ١٢٢ من طريق أبي الأحوص، ثلاثتهم عن عبد الله بن مسعود.
وهو في "مسند أحمد" (٣٦٤٧)، و "صحيح ابن حبان" (٥٩٣٩).
وقوله: "وقتاله كفر"، أي: كفر عملي، ليس يخرج المتلبس به عن الملة، قال الحافظ ابن حجر في "الفتح" ١/ ١٣٨: ظاهره غير مراد، لكن لما كان القتال أشد من السباب، لأنه مفض إلى إزهاق الروح، عبر عنه بلفظ أشد من الفسوق وهو الكفر، ولم يرد حقيقة الكفر التي هي الخروج عن الملة، بل أطلق الكفر مبالغة في التحذير، معتمدا على ما تقرر من القواعد أن مثل ذلك لا يخرج عن الملة مثل حديث الشفاعة، ومثل قوله تعالى: {إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء} [النساء: ٤٨ و ١١٦]، أو أطلق عليه الكفر لشبهه به، لأن قتال المؤمن من شأن الكافر، وقيل: المراد هنا الكفر اللغوي وهو التغطية، لأن حق المسلم على المسلم أن يعينه وينصره، ويكف عنه أذاه، فلما قاتله، كان كأنه غطى على هذا الحق.
وروى البيهقي في "سننه" ٨/ ٢٠ بإثر هذا الحديث عن ابن عباس، قال: إنه ليس بالكفر الذي تذهبون إليه، إنه ليس كفرا ينقل عن ملة، كفر دون كفر.

شرح حديث ( سباب المسلم فسوق وقتاله كفر )

حاشية السندي على سنن ابن ماجه: أبو الحسن، محمد بن عبد الهادي نور الدين السندي (المتوفى: 1138هـ)

‏ ‏قَوْله ( سِبَاب الْمُسْلِم ) ‏ ‏بِكَسْرِ السِّين وَقَدْ تَقَدَّمَ الْحَدِيثُ قَرِيبًا.


الحديث بالسند الكامل مع التشكيل

‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ نُمَيْرٍ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏عَفَّانُ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏شُعْبَةُ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏الْأَعْمَشِ ‏ ‏ح ‏ ‏و حَدَّثَنَا ‏ ‏هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏عِيسَى بْنُ يُونُسَ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏الْأَعْمَشُ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِي وَائِلٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عَبْدِ اللَّهِ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ‏ ‏سِبَابُ الْمُسْلِمِ فُسُوقٌ وَقِتَالُهُ كُفْرٌ ‏

كتب الحديث النبوي الشريف

أحاديث أخرى من سنن ابن ماجه

حديث هرم بن خنبش عمرة في رمضان تعدل حجة

عن هرم بن خنبش، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «عمرة في رمضان، تعدل حجة»

خياركم الذين إذا رءوا ذكر الله عز وجل

عن أسماء بنت يزيد، أنها سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم، يقول: «ألا أنبئكم بخياركم؟» ، قالوا: بلى، يا رسول الله قال: «خياركم الذين إذا رءوا، ذكر الل...

قال له أصليت ركعتين قبل أن تجيء قال لا قال فصل ركع...

عن جابر، قالا: جاء سليك الغطفاني ورسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: «أصليت ركعتين قبل أن تجيء؟» قال: لا، قال: «فصل...

هذا ولي من أنا مولاه اللهم وال من والاه اللهم عاد...

عن البراء بن عازب، قال: أقبلنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجته التي حج، فنزل في بعض الطريق، فأمر الصلاة جامعة، فأخذ بيد علي، فقال: «ألست أولى...

من فارق الروح الجسد وهو بريء من الكبر والغلول وال...

عن ثوبان، مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، أنه قال: " من فارق الروح الجسد وهو بريء من ثلاث، دخل الجنة: من الكنز، وا...

أتانا رسول الله ﷺ فمكثنا ثلاث ليال لا نقدر أو لا ي...

عن سليمان بن صرد، قال: «أتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم، فمكثنا ثلاث ليال، لا نقدر، أو لا يقدر على طعام»

أهل الجنة عشرون ومائة صف ثمانون من هذه الأمة وأرب...

عن سليمان بن بريدة، عن أبيه، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: «أهل الجنة عشرون ومائة صف، ثمانون من هذه الأمة، وأربعون من سائر الأمم»

من وجدتموه يعمل عمل قوم لوط فاقتلوا الفاعل والمفعو...

عن ابن عباس، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من وجدتموه يعمل عمل قوم لوط، فاقتلوا الفاعل والمفعول به»

كان النبي ﷺ يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في...

عن عائشة، قالت: كان النبي صلى الله عليه وسلم، «يجتهد في العشر الأواخر، ما لا يجتهد في غيره»