حديث الرسول ﷺ English الإجازة تواصل معنا
الحديث النبوي

إذا فتحت عليكم خزائن فارس والروم أي قوم أنتم - سنن ابن ماجه

سنن ابن ماجه | كتاب الفتن باب فتنة المال (حديث رقم: 3996 )


3996- عن عبد الله بن عمرو بن العاص، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، أنه قال: «إذا فتحت عليكم خزائن فارس والروم، أي قوم أنتم؟» ، قال عبد الرحمن بن عوف: نقول كما أمرنا الله، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أو غير ذلك تتنافسون، ثم تتحاسدون، ثم تتدابرون، ثم تتباغضون، أو نحو ذلك، ثم تنطلقون في مساكين المهاجرين، فتجعلون بعضهم على رقاب بعض»

أخرجه ابن ماجه


إسناده صحيح.
وأخرجه مسلم (٢٩٦٢) عن عمرو بن سواد، بهذا الإسناد.
وهو في "صحيح ابن حبان" (٦٦٨٨).
قال النووي في "شرح مسلم" ١٨/ ٧٦: قال العلماء: التنافس إلى الشيء: المسابقة إليه، وكراهة أخذ غيرك إياه، وهو أول درجات الحسد، وأما الحسد، فهو تمني زوال النعمة عن صاحبها، والتدابر: التقاطع وقد بقي مع التدابر شيء من المودة، أو لا يكون مودة وبغض، وأما التباغض فهو بعد هذا، ولهذا رتبت في الحديث.

شرح حديث ( إذا فتحت عليكم خزائن فارس والروم أي قوم أنتم )

حاشية السندي على سنن ابن ماجه: أبو الحسن، محمد بن عبد الهادي نور الدين السندي (المتوفى: 1138هـ)

‏ ‏قَوْله ( تَتَنَافَسُونَ ) ‏ ‏أَيْ يَرْغَب فِي الْمَال أَشَدّ رَغْبَة فَيَجْعَلُونَهُ أَمِيرًا عَلَيْهِمْ.


حديث إذا فتحت عليكم خزائن فارس والروم أي قوم أنتم قال عبد الرحمن بن عوف

الحديث بالسند الكامل مع التشكيل

‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏عَمْرُو بْنُ سَوَّادٍ الْمِصْرِيُّ ‏ ‏أَخْبَرَنِي ‏ ‏عَبْدُ اللَّهِ بْنُ وَهْبٍ ‏ ‏أَنْبَأَنَا ‏ ‏عَمْرُو بْنُ الْحَارِثِ ‏ ‏أَنَّ ‏ ‏بَكْرَ بْنَ سَوَادَةَ ‏ ‏حَدَّثَهُ أَنَّ ‏ ‏يَزِيدَ بْنَ رَبَاحٍ ‏ ‏حَدَّثَهُ عَنْ ‏ ‏عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ ‏ ‏عَنْ رَسُولِ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏أَنَّهُ قَالَ ‏ ‏إِذَا فُتِحَتْ عَلَيْكُمْ خَزَائِنُ ‏ ‏فَارِسَ ‏ ‏وَالرُّومِ ‏ ‏أَيُّ قَوْمٍ أَنْتُمْ قَالَ ‏ ‏عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عَوْفٍ ‏ ‏نَقُولُ كَمَا أَمَرَنَا اللَّهُ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ‏ ‏أَوْ غَيْرَ ذَلِكَ تَتَنَافَسُونَ ثُمَّ تَتَحَاسَدُونَ ثُمَّ ‏ ‏تَتَدَابَرُونَ ‏ ‏ثُمَّ تَتَبَاغَضُونَ أَوْ نَحْوَ ذَلِكَ ثُمَّ تَنْطَلِقُونَ فِي مَسَاكِينِ ‏ ‏الْمُهَاجِرِينَ ‏ ‏فَتَجْعَلُونَ بَعْضَهُمْ عَلَى رِقَابِ بَعْضٍ ‏

كتب الحديث النبوي الشريف

أحاديث أخرى من سنن ابن ماجه

أكثر من قول لا حول ولا قوة إلا بالله فإنها من كنو...

عن حازم بن حرملة قال: مررت بالنبي صلى الله عليه وسلم فقال لي: " يا حازم أكثر من قول: لا حول ولا قوة إلا بالله، فإنها من كنوز الجنة "

كان يؤذن يوم الجمعة إذا كان الفيء مثل الشراك

حدثنا عبد الرحمن بن سعد بن عمار بن سعد، مؤذن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: حدثني أبي، عن أبيه، عن جده، أنه كان «يؤذن يوم الجمعة على عهد رسول الله صلى...

أتانا آت فقال إن القبلة قد صرفت إلى الكعبة

عن البراء، قال: صلينا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم نحو بيت المقدس ثمانية عشر شهرا، وصرفت القبلة إلى الكعبة بعد دخوله إلى المدينة بشهرين، وكان رسول...

إن أبي شيخ كبير لا يستطيع الحج ولا العمرة ولا الظ...

عن أبي رزين العقيلي، أنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله إن أبي شيخ كبير، لا يستطيع الحج، ولا العمرة، ولا الظعن قال: «حج عن أبيك، واعت...

سجد مع النبي ﷺ إحدى عشرة سجدة ليس فيها من المفصل...

عن أبي الدرداء، قال: " سجدت مع النبي صلى الله عليه وسلم إحدى عشرة سجدة، ليس فيها من المفصل شيء: الأعراف، والرعد، والنحل، وبني إسرائيل، ومريم، والحج، و...

قام في ثنتين من الظهر نسي الجلوس حتى إذا فرغ من ص...

عن عبد الرحمن الأعرج، أن ابن بحينة، أخبره أن النبي صلى الله عليه وسلم «قام في ثنتين من الظهر نسي الجلوس، حتى إذا فرغ من صلاته إلا أن يسلم، سجد سجدتي ا...

من أحرم بالحج والعمرة كفى لهما طواف واحد

عن ابن عمر، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من أحرم بالحج والعمرة، كفى لهما طواف واحد، ولم يحل، حتى يقضي حجه، ويحل منهما جميعا»

قضى رسول الله ﷺ في الجنين بغرة عبد وأن تقتل بها

عن عمر بن الخطاب، أنه نشد الناس قضاء النبي صلى الله عليه وسلم في ذلك - يعني في الجنين - فقام حمل بن مالك بن النابغة فقال: كنت بين امرأتين لي فضربت إحد...

المرأة تحوز ثلاث مواريث عتيقها ولقيطها وولدها الذ...

عن واثلة بن الأسقع، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " المرأة تحرز ثلاث مواريث: عتيقها، ولقيطها، وولدها الذي لاعنت عليه " قال محمد بن يزيد ما روى هذا...