حديث الرسول ﷺ English الإجازة تواصل معنا
الحديث النبوي

حديث ركوب المصلي على الجنازة إذا انصرف - صحيح مسلم

صحيح مسلم | كتاب الجنائز باب ركوب المصلى على الجنازة إذا انصرف (حديث رقم: 2238 )


2238- عن جابر بن سمرة، قال: «أتي النبي صلى الله عليه وسلم بفرس معرورى، فركبه حين انصرف من جنازة ابن الدحداح، ونحن نمشي حوله»

أخرجه مسلم


(بفرس معروري) معناه بفرس عري.
قال أهل اللغة: اعروريت الفرس إذا ركبته عريا، فهو معروري.
قالوا ولم يأتي افعولي معدي إلا قولهم: اعروريت الفرس، واحلوليت الشيء.

شرح حديث (حديث ركوب المصلي على الجنازة إذا انصرف)

شرح النووي على مسلم(المنهاج شرح صحيح مسلم بن الحجاج): أبو زكريا محيي الدين يحيى بن شرف النووي (المتوفى: 676هـ)

‏ ‏قَوْله : ( أُتِيَ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِفَرَسٍ مُعْرَوْرًى فَرَكِبَهُ ) ‏ ‏مَعْنَاهُ : بِفَرَسٍ عَرِيّ , وَهُوَ بِضَمِّ الْمِيم وَفَتْح الرَّاء قَالَ , أَهْل اللُّغَة : اِعْرَوْرَيْت الْفَرَس إِذَا رَكِبْته عَرِيًّا فهوَ مُعْرَوْرًى.
قَالُوا : وَلَمْ يَأْتِ أُفْعَوْلَى مُعَدًّى إِلَّا قَوْلهمْ : اِعْرَوْرَيْت الْفَرَس , وَاِحْلَوْلَيْت الشَّيْء.
‏ ‏قَوْله : ( فَرَكِبَهُ حِين اِنْصَرَفَ مِنْ جِنَازَة اِبْن الدَّحْدَاح ) ‏ ‏فِيهِ : إِبَاحَة الرُّكُوب فِي الرُّجُوع مِنْ الْجِنَازَة , وَإِنَّمَا يُكْرَه الرُّكُوب فِي الذَّهَاب مَعَهَا.
وَابْن الدَّحْدَاح بِدَالَيْنِ وَحَاءَيْنِ مُهْمَلَات , وَيُقَال : أَبُو الدَّحْدَاح.
وَيُقَال : أَبُو الدَّحْدَاحَة.
قَالَ اِبْن عَبْد الْبَرّ : لَا يُعْرَف اِسْمه.
‏ ‏قَوْله : ( وَنَحْنُ نَمْشِي حَوْله ) ‏ ‏فِيهِ : جَوَاز مَشْي الْجَمَاعَة مَعَ كَبِيرهمْ الرَّاكِب , وَأَنَّهُ لَا كَرَاهَة فِيهِ فِي حَقّه وَلَا فِي حَقّهمْ إِذَا لَمْ يَكُنْ فِيهِ مَفْسَدَة , وَإِنَّمَا كُرِهَ ذَلِكَ إِذَا حَصَلَ فِيهِ اِنْتَهَاك لِلتَّابِعِينَ أَوْ خِيفَ إِعْجَاب وَنَحْوه فِي حَقِّ التَّابِع , أَوْ نَحْو ذَلِكَ مِنْ الْمَفَاسِد.


حديث أتي النبي صلى الله عليه وسلم بفرس معرورى فركبه حين انصرف من جنازة ابن الدحداح

الحديث بالسند الكامل مع التشكيل

‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏يَحْيَى بْنُ يَحْيَى ‏ ‏وَأَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ ‏ ‏وَاللَّفْظُ ‏ ‏لِيَحْيَى ‏ ‏قَالَ ‏ ‏أَبُو بَكْرٍ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏وَقَالَ ‏ ‏يَحْيَى ‏ ‏أَخْبَرَنَا ‏ ‏وَكِيعٌ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏مَالِكِ بْنِ مِغْوَلٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏سِمَاكِ بْنِ حَرْبٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏جَابِرِ بْنِ سَمُرَةَ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏أُتِيَ النَّبِيُّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏بِفَرَسٍ ‏ ‏مُعْرَوْرًى ‏ ‏فَرَكِبَهُ حِينَ انْصَرَفَ مِنْ جَنَازَةِ ‏ ‏ابْنِ الدَّحْدَاحِ ‏ ‏وَنَحْنُ نَمْشِي حَوْلَهُ ‏

كتب الحديث النبوي الشريف

أحاديث أخرى من صحيح مسلم

أتاكم أهل اليمن هم ألين قلوبا وأرق أفئدة الإيمان ي...

عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أتاكم أهل اليمن، هم ألين قلوبا وأرق أفئدة، الإيمان يمان، والحكمة يمانية، رأس الكفر قبل المشرق»وح...

ما بال رجال بلغهم عني أمر ترخصت فيه فكرهوه وتنزهوا...

عن عائشة، قالت: صنع رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرا فترخص فيه، فبلغ ذلك ناسا من أصحابه، فكأنهم كرهوه وتنزهوا عنه، فبلغه ذلك، فقام خطيبا فقال: «ما با...

إذا تزوج الثيب على البكر أقام عندها ثلاثا

عن أنس بن مالك قال: «إذا تزوج البكر على الثيب، أقام عندها سبعا، وإذا تزوج الثيب على البكر، أقام عندها ثلاثا»، قال خالد: ولو قلت إنه رفعه لصدقت، ولكنه...

مثلي كمثل رجل استوقد نارا

عن همام بن منبه، قال: هذا ما حدثنا أبو هريرة، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر أحاديث منها، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «مثلي كمثل رجل استو...

فنهاه رسول الله ﷺ ولو أجاز له ذلك لاختصينا

عن سعيد بن المسيب، أنه سمع سعد بن أبي وقاص، يقول: «أراد عثمان بن مظعون أن يتبتل، فنهاه رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولو أجاز له ذلك لاختصينا»

إن رسول الله ﷺ نهى عن التلقي للركبان

عن أبي هريرة؛ إن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن التلقي للركبان.<br> وأن يبيع حاضر لباد.<br> وأن تسأل المرأة طلاق أختها.<br> وعن النجش.<br> والتصر...

من حلف على يمين ثم رأى أتقى لله منها فليأت التقوى

عن تميم بن طرفة، قال: جاء سائل إلى عدي بن حاتم، فسأله نفقة في ثمن خادم - أو في بعض ثمن خادم - فقال: ليس عندي ما أعطيك إلا درعي، ومغفري، فأكتب إلى أهلي...

يأتي ما يأتي الحلال من أهله أو يأتي ما يأتي الرجل...

عن أم المؤمنين، قالت: «أنا فتلت تلك القلائد من عهن كان عندنا، فأصبح فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم حلالا، يأتي ما يأتي الحلال من أهله، أو يأتي ما...

أن النبي ﷺ مر عليه حمار قد وسم في وجهه

عن جابر، أن النبي صلى الله عليه وسلم مر عليه حمار قد وسم في وجهه فقال: «لعن الله الذي وسمه»