حديث الرسول ﷺ English الإجازة تواصل معنا
الحديث النبوي

تحلفون خمسين يمينا فتستحقون قاتلكم قالوا كيف نحلف ولم نشهد ولم نحضر - سنن النسائي

سنن النسائي | كتاب القسامة ذكر اختلاف ألفاظ الناقلين لخبر سهل فيه (حديث رقم: 4716 )


4716- عن سهل بن أبي حثمة، أن عبد الله بن سهل الأنصاري، ومحيصة بن مسعود، خرجا إلى خيبر، فتفرقا في حاجتهما، فقتل عبد الله بن سهل الأنصاري، فجاء محيصة وعبد الرحمن أخو المقتول وحويصة بن مسعود حتى أتوا رسول الله صلى الله عليه وسلم، فذهب عبد الرحمن يتكلم، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: «الكبر الكبر» فتكلم محيصة وحويصة، فذكروا شأن عبد الله بن سهل، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «تحلفون خمسين يمينا، فتستحقون قاتلكم؟» قالوا: كيف نحلف، ولم نشهد، ولم نحضر؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «فتبرئكم يهود بخمسين يمينا» قالوا: يا رسول الله، كيف نقبل أيمان قوم كفار؟ قال: فوداه رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: بشير قال لي سهل بن أبي حثمة: لقد ركضتني فريضة من تلك الفرائض في مربد لنا

أخرجه النسائي


صحيح

شرح حديث (تحلفون خمسين يمينا فتستحقون قاتلكم قالوا كيف نحلف ولم نشهد ولم نحضر)

حاشية السندي على سنن النسائي: أبو الحسن، محمد بن عبد الهادي نور الدين السندي (المتوفى: 1138هـ)

‏ ‏قَوْله ( الْكُبْر الْكُبْر ) ‏ ‏بِضَمٍّ فَسُكُون بِمَعْنَى الْأَكْبَر وَتَكْرِيره لِلتَّأْكِيدِ وَهُوَ مَنْصُوب بِتَقْدِيرِ عَامِل أَيْ قَدِّمْ الْأَكْبَر قَالُوا هَذَا عِنْد تَسَاوِيهِمْ فِي الْفَضْل وَأَمَّا إِذَا كَانَ الصَّغِير ذَا فَضْل فَلَا بَأْس أَنْ يَتَقَدَّم رُوِيَ أَنَّهُ قَدِمَ وَفْد مِنْ الْعِرَاق عَلَى عُمَر بْن عَبْد الْعَزِيز فَنَظَرَ عُمَر إِلَى شَابّ مِنْهُمْ يُرِيد الْكَلَام فَقَالَ عُمَر كَبِّرْ فَقَالَ الْفَتَى يَا أَمِير الْمُؤْمِنِينَ إِنَّ الْأَمْر لَيْسَ بِالسِّنِّ وَلَوْ كَانَ كَذَلِكَ لَكَانَ فِي الْمُسْلِمِينَ مَنْ هُوَ أَسَنّ مِنْك فَقَالَ صَدَقْت تَكَلَّمَ رَحِمَك اللَّه.


حديث الكبر الكبر فتكلم محيصة وحويصة فذكروا شأن عبد الله بن سهل فقال رسول الله صلى

الحديث بالسند الكامل مع التشكيل

‏ ‏أَخْبَرَنَا ‏ ‏مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ ‏ ‏قَالَ حَدَّثَنَا ‏ ‏عَبْدُ الْوَهَّابِ ‏ ‏قَالَ سَمِعْتُ ‏ ‏يَحْيَى بْنَ سَعِيدٍ ‏ ‏يَقُولُ أَخْبَرَنِي ‏ ‏بُشَيْرُ بْنُ يَسَارٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏سَهْلِ بْنِ أَبِي حَثْمَةَ ‏ ‏أَنَّ ‏ ‏عَبْدَ اللَّهِ بْنَ سَهْلٍ الْأَنْصَارِيَّ ‏ ‏وَمُحَيِّصَةَ بْنَ مَسْعُودٍ ‏ ‏خَرَجَا إِلَى ‏ ‏خَيْبَرَ ‏ ‏فَتَفَرَّقَا فِي حَاجَتِهِمَا فَقُتِلَ ‏ ‏عَبْدُ اللَّهِ بْنُ سَهْلٍ الْأَنْصَارِيُّ ‏ ‏فَجَاءَ ‏ ‏مُحَيِّصَةُ ‏ ‏وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ ‏ ‏أَخُو الْمَقْتُولِ ‏ ‏وَحُوَيِّصَةُ بْنُ مَسْعُودٍ ‏ ‏حَتَّى أَتَوْا رَسُولَ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏فَذَهَبَ ‏ ‏عَبْدُ الرَّحْمَنِ ‏ ‏يَتَكَلَّمُ فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏الْكُبْرَ ‏ ‏الْكُبْرَ ‏ ‏فَتَكَلَّمَ ‏ ‏مُحَيِّصَةُ ‏ ‏وَحُوَيِّصَةُ ‏ ‏فَذَكَرُوا شَأْنَ ‏ ‏عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سَهْلٍ ‏ ‏فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ‏ ‏تَحْلِفُونَ خَمْسِينَ يَمِينًا فَتَسْتَحِقُّونَ قَاتِلَكُمْ قَالُوا كَيْفَ نَحْلِفُ وَلَمْ نَشْهَدْ وَلَمْ نَحْضُرْ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ‏ ‏فَتُبَرِّئُكُمْ ‏ ‏يَهُودُ ‏ ‏بِخَمْسِينَ يَمِينًا قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ كَيْفَ نَقْبَلُ أَيْمَانَ قَوْمٍ كُفَّارٍ قَالَ ‏ ‏فَوَدَاهُ ‏ ‏رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏بُشَيْرٌ ‏ ‏قَالَ لِي ‏ ‏سَهْلُ بْنُ أَبِي حَثْمَةَ ‏ ‏لَقَدْ ‏ ‏رَكَضَتْنِي ‏ ‏فَرِيضَةٌ ‏ ‏مِنْ تِلْكَ ‏ ‏الْفَرَائِضِ ‏ ‏فِي ‏ ‏مِرْبَدٍ ‏ ‏لَنَا ‏

كتب الحديث النبوي الشريف

أحاديث أخرى من سنن النسائي

نهى رسول الله ﷺ عن بيع الولاء وعن هبته

عن عبد الله رضي الله عنه، «أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن بيع الولاء، وعن هبته»

تريدين أن ترجعي إلى رفاعة لا حتى تذوقي عسيلته ويذ...

عن عائشة، قالت: جاءت امرأة رفاعة القرظي إلى النبي صلى الله عليه وسلم وأبو بكر عنده، فقالت: يا رسول الله، إني كنت تحت رفاعة القرظي فطلقني البتة، فتزوجت...

أعوذ بك أن أغتال من تحتي يعني بذلك الخسف

عن ابن عمر قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول: «اللهم» فذكر الدعاء، وقال في آخره: «أعوذ بك أن أغتال من تحتي» يعني بذلك الخسف

أن النبي ﷺ لما قدم مكة استقبله أغيلمة بني هاشم ق...

عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم لما قدم مكة، استقبله أغيلمة بني هاشم قال: «فحمل واحدا بين يديه، وآخر خلفه»

إنما كنت أعلم انقضاء صلاة رسول الله ﷺ بالتكبير

عن ابن عباس قال: «إنما كنت أعلم انقضاء صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم بالتكبير»

مر على النبي ﷺ وهو متخلق فقال له هل لك امرأة

عن يعلى بن مرة، أنه مر على النبي صلى الله عليه وسلم وهو متخلق، فقال له: «هل لك امرأة؟» قلت: لا، قال: «فاغسله، ثم اغسله، ثم لا تعد»

لا نذر في غضب وكفارته كفارة اليمين

عن عمران بن حصين، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا نذر في غضب، وكفارته كفارة اليمين» قال أبو عبد الرحمن: «محمد بن الزبير ضعيف لا يقوم بمثله...

إذا أنا مت فأحرقوني ثم اسحقوني ثم اذروني في الريح...

عن أبي هريرة قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: " أسرف عبد على نفسه حتى حضرته الوفاة، قال لأهله: إذا أنا مت فأحرقوني، ثم اسحقوني، ثم اذروني...

أشار النبي ﷺ بيده كأنه يقول النصف فأخذ نصفا مما ع...

عن كعب بن مالك، أنه كان له على عبد الله بن أبي حدرد الأسلمي - يعني دينا - فلقيه، فلزمه، فتكلما حتى ارتفعت الأصوات، فمر بهما رسول الله صلى الله عليه وس...