حديث الرسول ﷺ English الإجازة تواصل معنا
الحديث النبوي

كتبت إلي تسألني هل كان رسول الله ﷺ يغزو بالنساء - سنن الترمذي

سنن الترمذي | أبواب السير باب من يعطى الفيء (حديث رقم: 1556 )


1556- عن يزيد بن هرمز، أن نجدة الحروري كتب إلى ابن عباس يسأله، هل كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يغزو بالنساء؟ وهل كان يضرب لهن بسهم؟ فكتب إليه ابن عباس: «كتبت إلي تسألني هل كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يغزو بالنساء، وكان يغزو بهن، فيداوين المرضى، ويحذين من الغنيمة، وأما يسهم، فلم يضرب لهن بسهم» وفي الباب عن أنس، وأم عطية وهذا حديث حسن صحيح والعمل على هذا عند أكثر أهل العلم، وهو قول سفيان الثوري، والشافعي، وقال بعضهم: يسهم للمرأة والصبي، وهو قول الأوزاعي قال الأوزاعي: وأسهم النبي صلى الله عليه وسلم للصبيان بخيبر، وأسهمت أئمة المسلمين لكل مولود ولد في أرض الحرب قال الأوزاعي: «وأسهم النبي صلى الله عليه وسلم للنساء بخيبر»، وأخذ بذلك المسلمون بعده، حدثنا بذلك علي بن خشرم قال: حدثنا عيسى بن يونس، عن الأوزاعي بهذا ومعنى قوله: «ويحذين من الغنيمة»، يقول: يرضخ لهن بشيء من الغنيمة يعطين شيئا

أخرجه الترمذي


صحيح

شرح حديث (كتبت إلي تسألني هل كان رسول الله ﷺ يغزو بالنساء)

تحفة الأحوذي بشرح جامع الترمذي: أبو العلا محمد عبد الرحمن المباركفورى (المتوفى: 1353هـ)

‏ ‏قَوْلُهُ : ( عَنْ يَزِيدَ بْنِ هُرْمُزَ ) ‏ ‏الْمَدَنِيِّ مَوْلَى بَنِي لَيْثٍ , وَهُوَ غَيْرُ يَزِيدَ الْفَارِسِيِّ عَلَى الصَّحِيحِ وَهُوَ وَالِدُ عَبْدِ اللَّهِ ثِقَةٌ مِنْ الثَّالِثَةِ ‏ ‏( أَنَّ نَجْدَةَ ) ‏ ‏بِفَتْحِ النُّونِ وَسُكُونِ الْجِيمِ بَعْدَهَا دَالٌ مُهْمَلَةٌ ‏ ‏( الْحَرُورِيَّ ) ‏ ‏نِسْبَةً إِلَى قَرْيَةِ حَرُورَاءَ بِفَتْحِ حَاءٍ مُهْمَلَةٍ وَضَمِّ رَاءٍ أُولَى مُخَفَّفَةٍ وَكَسْرِ ثَانِيَةٍ , وَبَيْنَهُمَا وَاوٌ سَاكِنَةٌ وَبِالْمَدِّ وَهِيَ قَرْيَةٌ بِالْكُوفَةِ : وَنَجْدَةُ هَذَا هُوَ اِبْنُ عَامِرٍ الْحَنَفِيُّ الْخَارِجِيُّ وَأَصْحَابُهُ يُقَالُ لَهُمْ النَّجَدَانُ مُحَرَّكَةً.
‏ ‏قَوْلُهُ : ( يُحْذَيْنَ ) ‏ ‏بِصِيغَةِ الْمَجْهُولِ مِنْ الْحَذْوِ بِالْحَاءِ الْمُهْمَلَةِ وَالذَّالِ الْمُعْجَمَةِ , أَيْ يُعْطَيْنَ , قَالَ فِي الْقَامُوسِ : الْحِذْوَةُ بِالْكَسْرِ الْعَطِيَّةُ ‏ ‏( وَأَمَّا بِسَهْمٍ ) ‏ ‏بِصِيغَةِ الْمَعْلُومِ مِنْ الْإِسْهَامِ , وَالْحَدِيثُ دَلِيلٌ عَلَى أَنَّ النِّسَاءَ إِذَا حَضَرَتْ الْقِتَالَ مَعَ الرِّجَالِ لَا يُسْهَمُ لَهُنَّ بَلْ يُعْطَيْنَ شَيْئًا مِنْ الْغَنِيمَةِ.
‏ ‏قَوْلُهُ : ( وَفِي الْبَابِ عَنْ أَنَسٍ وَأُمِّ عَطِيَّةَ ) ‏ ‏لِيُنْظَرَ مَنْ أَخْرَجَ حَدِيثَهُمَا.
‏ ‏قَوْلُهُ : ( وَهَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ ) ‏ ‏وَأَخْرَجَهُ أَحْمَدُ وَمُسْلِمٌ وَأَبُو دَاوُدَ.
‏ ‏قَوْلُهُ : ( وَالْعَمَلُ عَلَى هَذَا عِنْدَ أَكْثَرِ أَهْلِ الْعِلْمِ إِلَخْ ) ‏ ‏وَهُوَ الْأَقْوَى دَلِيلًا ‏ ‏( وَقَالَ بَعْضُهُمْ يُسْهَمُ لِلْمَرْأَةِ وَالصَّبِيِّ وَهُوَ قَوْلُ الْأَوْزَاعِيِّ ) ‏ ‏قَالَ الْخَطَّابِيُّ : إِنَّ الْأَوْزَاعِيَّ قَالَ يُسْهَمُ لَهُنَّ , قَالَ وَأَحْسِبُهُ ذَهَبَ إِلَى هَذَا الْحَدِيثِ يَعْنِي حَدِيثَ حَشْرَجِ بْنِ زِيَادٍ وَإِسْنَادُهُ ضَعِيفٌ لَا تَقُومُ بِهِ حُجَّةٌ اِنْتَهَى وَحَدِيثُ حَشْرَجٍ أَخْرَجَهُ أَحْمَدُ وَأَبُو دَاوُدَ عَنْهُ عَنْ جَدَّتِهِ أُمِّ أَبِيهِ أَنَّهَا خَرَجَتْ مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي غَزْوَةِ خَيْبَرَ سَادِسَ سِتِّ نِسْوَةٍ , فَبَلَغَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَبَعَثَ إِلَيْنَا فَجِئْنَا فَرَأَيْنَا فِيهِ الْغَضَبَ فَقَالَ : " مَعَ مَنْ خَرَجْتُنَّ وَبِإِذْنِ مَنْ خَرَجْتُنَّ" , فَقُلْنَا يَا رَسُولَ اللَّهَ : خَرَجْنَا نَغْزِلُ الشِّعْرَ وَنُعِينُ بِهِ فِي سَبِيلِ اللَّهِ , وَمَعَنَا دَوَاءٌ لِلْجَرْحَى , وَنُنَاوِلُ السِّهَامَ , وَنَسْقِي السَّوِيقَ , قَالَ" قُمْنَ فَانْصَرِفْنَ" , حَتَّى إِذَا فَتَحَ اللَّهُ عَلَيْهِ خَيْبَرَ أَسْهَمَ لَنَا كَمَا أَسْهَمَ لِلرِّجَالِ , قَالَ : فَقُلْتُ لَهَا يَا جَدَّةُ , وَمَا كَانَ ذَلِكَ ؟ قَالَتْ : تَمْرًا ؟ قَالَ الشَّوْكَانِيُّ فِي النَّيْلِ : وَأَخْرَجَهُ أَيْضًا النَّسَائِيُّ وَسَكَتَ عَنْهُ أَبُو دَاوُدَ , وَفِي إِسْنَادِهِ رَجُلٌ مَجْهُولٌ وَهُوَ حَشْرَجٌ.
وَقَالَ الْخَطَّابِيُّ إِسْنَادُهُ ضَعِيفٌ لَا تَقُومُ بِهِ حُجَّةٌ اِنْتَهَى.
‏ ‏( قَالَ الْأَوْزَاعِيُّ : وَأَسْهَمَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِلنِّسَاءِ بِخَيْبَرَ إِلَخْ ) ‏ ‏هَذَا مُرْسَلٌ وَالْمُرْسَلُ لَا تَقُومُ بِهِ حُجَّةٌ عَلَى الْقَوْلِ الرَّاجِحِ ‏ ‏( يَقُولُ يُرْضَخُ لَهُنَّ ) ‏ ‏بِصِيغَةِ الْمَجْهُولِ مِنْ الرَّضْخِ , قَالَ فِي الْقَامُوسِ : رَضَخَ لَهُ أَعْطَاهُ عَطَاءً غَيْرَ كَثِيرٍ.


حديث كتبت إلي تسألني هل كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يغزو بالنساء وكان يغزو

الحديث بالسند الكامل مع التشكيل

‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏قُتَيْبَةُ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏حَاتِمُ بْنُ إِسْمَعِيلَ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِيهِ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏يَزِيدَ بْنِ هُرْمُزَ ‏ ‏أَنَّ ‏ ‏نَجْدَةَ الْحَرُورِيَّ ‏ ‏كَتَبَ إِلَى ‏ ‏ابْنِ عَبَّاسٍ ‏ ‏يَسْأَلُهُ هَلْ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏يَغْزُو بِالنِّسَاءِ وَهَلْ كَانَ يَضْرِبُ لَهُنَّ ‏ ‏بِسَهْمٍ ‏ ‏فَكَتَبَ إِلَيْهِ ‏ ‏ابْنُ عَبَّاسٍ ‏ ‏كَتَبْتَ إِلَيَّ تَسْأَلُنِي هَلْ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏يَغْزُو بِالنِّسَاءِ وَكَانَ يَغْزُو بِهِنَّ فَيُدَاوِينَ الْمَرْضَى ‏ ‏وَيُحْذَيْنَ ‏ ‏مِنْ الْغَنِيمَةِ وَأَمَّا ‏ ‏بِسَهْمٍ ‏ ‏فَلَمْ يَضْرِبْ لَهُنَّ ‏ ‏بِسَهْمٍ ‏ ‏وَفِي ‏ ‏الْبَاب ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَنَسٍ ‏ ‏وَأُمِّ عَطِيَّةَ ‏ ‏وَهَذَا ‏ ‏حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ ‏ ‏وَالْعَمَلُ عَلَى هَذَا عِنْدَ أَكْثَرِ أَهْلِ الْعِلْمِ وَهُوَ قَوْلُ ‏ ‏سُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ ‏ ‏وَالشَّافِعِيِّ ‏ ‏و قَالَ ‏ ‏بَعْضُهُمْ ‏ ‏يُسْهَمُ ‏ ‏لِلْمَرْأَةِ وَالصَّبِيِّ وَهُوَ قَوْلُ ‏ ‏الْأَوْزَاعِيِّ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏الْأَوْزَاعِيُّ ‏ ‏وَأَسْهَمَ ‏ ‏النَّبِيُّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏لِلصِّبْيَانِ ‏ ‏بِخَيْبَرَ ‏ ‏وَأَسْهَمَتْ ‏ ‏أَئِمَّةُ الْمُسْلِمِينَ لِكُلِّ مَوْلُودٍ وُلِدَ فِي أَرْضِ الْحَرْبِ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏الْأَوْزَاعِيُّ ‏ ‏وَأَسْهَمَ ‏ ‏النَّبِيُّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏لِلنِّسَاءِ ‏ ‏بِخَيْبَرَ ‏ ‏وَأَخَذَ بِذَلِكَ الْمُسْلِمُونَ بَعْدَهُ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏بِذَلِكَ ‏ ‏عَلِيُّ بْنُ خَشْرَمٍ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏عِيسَى بْنُ يُونُسَ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏الْأَوْزَاعِيِّ ‏ ‏بِهَذَا ‏ ‏وَمَعْنَى قَوْلِهِ وَيُحْذَيْنَ مِنْ الْغَنِيمَةِ يَقُولُ يُرْضَخُ لَهُنَّ بِشَيْءٍ مِنْ الْغَنِيمَةِ يُعْطَيْنَ شَيْئًا ‏

كتب الحديث النبوي الشريف

أحاديث أخرى من سنن الترمذي

غيروا الشيب ولا تشبهوا باليهود

عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «غيروا الشيب ولا تشبهوا باليهود» وفي الباب عن الزبير، وابن عباس، وجابر، وأبي ذر، وأنس، وأبي رمثة،...

لو كنت مصليا قبلها أو بعدها لأتممتها

عن ابن عمر، قال: «سافرت مع النبي صلى الله عليه وسلم وأبي بكر، وعمر، وعثمان فكانوا يصلون الظهر والعصر ركعتين ركعتين، لا يصلون قبلها ولا بعدها»، وقال عب...

من ابتلي بشيء من البنات فصبر عليهن كن له حجابا من...

عن عائشة قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من ابتلي بشيء من البنات فصبر عليهن كن له حجابا من النار»: هذا حديث حسن

النبي ﷺ كان يتنفس في الإناء ثلاثا

عن أنس بن مالك، «أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتنفس في الإناء ثلاثا» هذا حديث صحيح

سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله

عن أبي هريرة، أو عن أبي سعيد، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله، إمام عادل، وشاب نشأ بعبادة الله، ورجل ك...

عمار أمتي ما بين الستين إلى السبعين

عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أعمار أمتي ما بين الستين إلى السبعين، وأقلهم من يجوز ذلك»: هذا حديث حسن غريب من حديث محمد بن عمر...

يقتل هذا فيها مظلوما لعثمان

عن ابن عمر، قال: ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم فتنة، فقال: «يقتل هذا فيها مظلوما لعثمان»: «هذا حديث حسن غريب من هذا الوجه من حديث ابن عمر»

اغسلوه بماء وسدر وكفنوه في ثوبيه ولا تخمروا رأسه

عن ابن عباس قال: كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر، فرأى رجلا قد سقط من بعيره فوقص فمات وهو محرم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «اغسلوه بماء...

إن خير طيب الرجل ما ظهر ريحه وخفي لونه

عن عمران بن حصين، قال: قال لي النبي صلى الله عليه وسلم: «إن خير طيب الرجل ما ظهر ريحه وخفي لونه، وخير طيب النساء ما ظهر لونه وخفي ريحه»، ونهى عن ميثرة...