حديث الرسول ﷺ English الإجازة تواصل معنا
الحديث النبوي

ناركم هذه التي يوقد بنو آدم جزء واحد من سبعين جزءا من حر جهنم - سنن الترمذي

سنن الترمذي | أبواب صفة جهنم باب ما جاء أن ناركم هذه جزء من سبعين جزءا من نار جهنم (حديث رقم: 2589 )


2589- عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «ناركم هذه التي يوقد بنو آدم جزء واحد من سبعين جزءا من حر جهنم»، قالوا: والله إن كانت لكافية يا رسول الله، قال: «فإنها فضلت بتسعة وستين جزءا كلهن مثل حرها». هذا حديث حسن صحيح، وهمام بن منبه هو: أخو وهب بن منبه، وقد روى عنه وهب "

أخرجه الترمذي


صحيح

شرح حديث (ناركم هذه التي يوقد بنو آدم جزء واحد من سبعين جزءا من حر جهنم)

تحفة الأحوذي بشرح جامع الترمذي: أبو العلا محمد عبد الرحمن المباركفورى (المتوفى: 1353هـ)

‏ ‏قَوْلُهُ : ( نَارُكُمْ هَذِهِ الَّتِي يُوقِدُ بَنُو آدَمَ جُزْءٌ وَاحِدٌ مِنْ سَبْعِينَ جُزْءًا ) ‏ ‏قَالَ الْحَافِظُ فِي رِوَايَةٍ لِأَحْمَدَ : مِنْ مِائَةِ جُزْءٍ وَالْجَمْعُ بِأَنَّ الْمُرَادَ الْمُبَالَغَةُ فِي الْكَثْرَةِ لَا الْعَدَدُ الْخَاصُّ أَوْ الْحُكْمُ لِلزَّائِدِ اِنْتَهَى ‏ ‏( مِنْ حَرِّ جَهَنَّمَ ) ‏ ‏وَفِي رِوَايَةِ الْبُخَارِيِّ مِنْ نَارِ جَهَنَّمَ ‏ ‏( إِنْ كَانَتْ لَكَافِيَةً ) ‏ ‏إِنْ هِيَ الْمُخَفَّفَةُ مِنْ الثَّقِيلَةِ وَاللَّامُ هِيَ الْفَارِقَةُ , أَيْ إِنَّ هَذِهِ النَّارَ الَّتِي نَرَاهَا فِي الدُّنْيَا كَانَتْ كَافِيَةً فِي الْعُقْبَى لِتَعْذِيبِ الْعُصَاةِ , فَهَلَّا اِكْتَفَى بِهَا وَلِأَيِّ شَيْءٍ زِيدَتْ فِي حَرِّهَا ‏ ‏( قَالَ فَإِنَّهَا ) ‏ ‏أَيْ نَارُ جَهَنَّمَ ‏ ‏( فُضِّلَتْ ) ‏ ‏وَفِي رِوَايَةِ الْبُخَارِيِّ فُضِّلَتْ عَلَيْهِنَّ وَالْمَعْنَى عَلَى نِيرَانِ الدُّنْيَا.
وَفِي رِوَايَةِ مُسْلِمٍ فُضِّلَتْ عَلَيْهَا أَيْ عَلَى النَّارِ ‏ ‏( كُلُّهُنَّ ) ‏ ‏أَيْ حَرَارَةُ كُلِّ جُزْءٍ مِنْ تِسْعَةٍ وَسِتِّينَ جُزْءًا مِنْ نَارِ جَهَنَّمَ ‏ ‏( مِثْلُ حَرِّهَا ) ‏ ‏أَيْ مِثْلُ حَرَارَةِ نَارِكُمْ فِي الدُّنْيَا.
وَحَاصِلُ الْجَوَابِ مَنْعُ الْكِفَايَةِ أَيْ لَا بُدَّ مِنْ التَّفْضِيلِ لِحِكْمَةِ كَوْنِ عَذَابِ اللَّهِ أَشَدَّ مِنْ عَذَابِ النَّاسِ , وَلِذَلِكَ أُوثِرَ ذِكْرُ النَّارِ عَلَى سَائِرِ أَصْنَافِ الْعَذَابِ فِي كَثِيرٍ مِنْ الْكِتَابِ وَالسُّنَّةِ مِنْهَا قَوْلُهُ تَعَالَى : { فَمَا أَصْبَرَهُمْ عَلَى النَّارِ } وَقَوْلُهُ : { فَاتَّقُوا النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ } وَإِنَّمَا أَظْهَرَ اللَّهُ هَذَا الْجُزْءَ مِنْ النَّارِ فِي الدُّنْيَا أُنْمُوذَجًا لِمَا فِي تِلْكَ الدَّارِ.
وَقَالَ الطِّيبِيُّ مَا مُحَصَّلُهُ : إِنَّمَا أَعَادَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حِكَايَةَ تَفْضِيلِ نَارِ جَهَنَّمَ عَلَى نَارِ الدُّنْيَا , إِشَارَةً إِلَى الْمَنْعِ مِنْ دَعْوَى الْإِجْزَاءِ , أَيْ لَا بُدَّ مِنْ الزِّيَادَةِ لِيَتَمَيَّزَ مَا يَصْدُرُ مِنْ الْخَالِقِ مِنْ الْعَذَابِ عَلَى مَا يَصْدُرُ مِنْ خَلْقِهِ.
‏ ‏قَوْلُهُ : ( هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ ) ‏ ‏قَالَ الْمُنْذِرِيُّ فِي التَّرْغِيبِ بَعْدَ ذِكْرِ هَذَا الْحَدِيثِ : رَوَاهُ مَالِكٌ وَالْبُخَارِيُّ وَمُسْلِمٌ وَالتِّرْمِذِيُّ , وَلَيْسَ عِنْدَ مَالِكٍ كُلُّهُنَّ مِثْلُ حَرِّهَا , وَرَوَاهُ أَحْمَدُ وَابْنُ حِبَّانَ فِي صَحِيحِهِ وَالْبَيْهَقِيُّ فَزَادُوا فِيهِ : وَضُرِبَتْ بِالْبَحْرِ مَرَّتَيْنِ , وَلَوْلَا ذَلِكَ مَا جَعَلَ اللَّهُ فِيهَا مَنْفَعَةً لِأَحَدٍ , وَفِي رِوَايَةٍ لِلْبَيْهَقِيِّ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " يَحْسَبُونَ أَنَّ نَارَ جَهَنَّمَ مِثْلُ نَارِكُمْ هَذِهِ هِيَ أَشَدُّ سَوَادًا مِنْ الْقَارِ هِيَ جُزْءٌ مِنْ بِضْعَةٍ وَسِتِّينَ جُزْءًا مِنْهَا أَوْ نَيِّفٍ وَأَرْبَعِينَ " , شَكَّ أَبُو سُهَيْلٍ اِنْتَهَى.


حديث ناركم هذه التي يوقد بنو آدم جزء واحد من سبعين جزءا من حر جهنم قالوا

الحديث بالسند الكامل مع التشكيل

‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏سُوَيْدٌ ‏ ‏أَخْبَرَنَا ‏ ‏عَبْدُ اللَّهِ ‏ ‏أَخْبَرَنَا ‏ ‏مَعْمَرٌ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏هَمَّامِ بْنِ مُنَبِّهٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِي هُرَيْرَةَ ‏ ‏عَنْ النَّبِيِّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏نَارُكُمْ هَذِهِ الَّتِي تُوقِدُونَ جُزْءٌ وَاحِدٌ مِنْ سَبْعِينَ جُزْءًا مِنْ حَرِّ جَهَنَّمَ قَالُوا وَاللَّهِ إِنْ كَانَتْ لَكَافِيَةً يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ فَإِنَّهَا فُضِّلَتْ بِتِسْعَةٍ وَسِتِّينَ جُزْءًا كُلُّهُنَّ مِثْلُ حَرِّهَا ‏ ‏قَالَ ‏ ‏أَبُو عِيسَى ‏ ‏هَذَا ‏ ‏حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ ‏ ‏وَهَمَّامُ بْنُ مُنَبِّهٍ ‏ ‏هُوَ أَخُو ‏ ‏وَهْبِ بْنِ مُنَبِّهٍ ‏ ‏وَقَدْ رَوَى عَنْهُ ‏ ‏وَهْبٌ ‏

كتب الحديث النبوي الشريف

أحاديث أخرى من سنن الترمذي

ما صلى رسول الله ﷺ صلاة لوقتها الآخر مرتين

عن عائشة، قالت: «ما صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة لوقتها الآخر مرتين حتى قبضه الله»، «هذا حديث غريب، وليس إسناده بمتصل» قال الشافعي: «والوقت ا...

اغتسل النبي ﷺ لدخوله مكة بفخ

عن ابن عمر قال: «اغتسل النبي صلى الله عليه وسلم لدخوله مكة بفخ»: «هذا حديث غير محفوظ» والصحيح ما روى نافع، عن ابن عمر أنه «كان يغتسل لدخول مكة»، " وبه...

يقول لهم يرحمكم الله فيقول يهديكم الله ويصلح بالكم

عن أبي موسى، قال: كان اليهود يتعاطسون عند النبي صلى الله عليه وسلم يرجون أن يقول لهم: يرحمكم الله، فيقول: «يهديكم الله ويصلح بالكم» وفي الباب عن علي،...

لا يبع في سوقنا إلا من قد تفقه في الدين

عن العلاء بن عبد الرحمن بن يعقوب، عن أبيه، عن جده، قال: قال عمر بن الخطاب: «لا يبع في سوقنا إلا من قد تفقه في الدين»: هذا حديث حسن غريب، والعلاء بن عب...

لا تسافر المرأة مسيرة يوم وليلة إلا مع ذي محرم

عن أبي سعيد الخدري، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تسافر سفرا يكون ثلاثة أيام فصاعدا إلا ومعها أبوها...

إذا مت فلا تؤذنوا بي إني أخاف أن يكون نعيا

عن حذيفة بن اليمان قال: «إذا مت فلا تؤذنوا بي، إني أخاف أن يكون نعيا، فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ينهى عن النعي» هذا حديث حسن

قد قال الناس ثم كفر أكثرهم فمن مات عليها فهو ممن ا...

عن أنس بن مالك، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قرأ: {إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا} [الأحقاف: ١٣] قال: «قد قال الناس ثم كفر أكثرهم، فمن مات عل...

يصلي على راحلته نحو المشرق والسجود أخفض من الركوع

عن جابر قال: «بعثني النبي صلى الله عليه وسلم في حاجة فجئته وهو يصلي على راحلته نحو المشرق، والسجود أخفض من الركوع»، وفي الباب عن أنس، وابن عمر، وأبي س...

لتسون صفوفكم أو ليخالفن الله بين وجوهكم

عن النعمان بن بشير، قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسوي صفوفنا، فخرج يوما فرأى رجلا خارجا صدره عن القوم، فقال: «لتسون صفوفكم أو ليخالفن الله بي...