حديث الرسول ﷺ English الإجازة تواصل معنا
الحديث النبوي

بينما أنا نائم رأيت أنه وضع في يدي سواران من ذهب ففظعتهما فكرهتهما - مسند أحمد

مسند أحمد | مسند بني هاشم مسند عبد الله بن العباس بن عبد المطلب، عن النبي صلى الله عليه وسلم (حديث رقم: 2373 )


2373- عن صالح، قال: قال عبيد الله، سألت عبد الله بن عباس عن رؤيا رسول الله صلى الله عليه وسلم، التي ذكر؟، فقال ابن عباس: ذكر لي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " بينما أنا نائم أريت أنه وضع في يدي سواران من ذهب، ففظعتهما، فكرهتهما، فأذن لي فنفختهما فطارا، فأولته كذابين يخرجان " قال عبيد الله: " أحدهما العنسي الذي قتله فيروز باليمن، والآخر مسيلمة "

أخرجه أحمد في مسنده


إسناده صحيح على شرط الشيخين.
صالح: هو ابن كيسان، وعبيد الله: هو ابن عبد الله بن عتبة بن مسعود الهذلي.
وأخرجه البخاري (٤٣٧٩) و (٧٠٣٣) و (٧٠٤٣) ، والنسائي في "الكبرى" (٧٦٤٨) من طريق يعقوب بن إبراهيم، بهذا الإسناد.
إلا أن البخاري زاد في إسناده بين صالح بن كيسان وبين عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عبد الله بن عبيدة بن نشيط، وهو من المزيد في متصل الأسانيد.
وأما قول ابن عباس فيه: "ذكر لي" فقد جاء من غير هذا الطريق أن الذي حدثه بذلك هو أبو هريرة فقد أخرجه البخاري (٣٦٢١) و (٤٣٧٤) ، ومسلم (٢٢٧٤) ، والترمذي (٢٢٩٢) ، والنسائي (٧٦٤٩) ، وابن حبان (٦٦٥٤) ، والبيهقي في "الدلائل" ٥/٣٣٤ من طريق نافع بن جبير، عن ابن عباس قال: أخبرني أبو هريرة .
فذكره.
وسيأتي في "المسند" ٩/٣١٢ من طريق همام بن منبه، و٣٣٨ من طريق أبي سلمة، كلاهما عن أبي هريرة.
قوله: "ففظعتهما"، أي: استعظمتهما وخفتهما.
وقوله: "فأولته كذابين يخرجان"، قال القاضي عياض فيما نقله عنه العراقي في "طرح التثريب" ٨/٢١٧: إنما تأول ذلك -والله أعلم فيهما- لما كان السواران في اليدين جميعا من الجهتين، وكان حينئذ النبي بينهما، وتأول السوارين على الكذابين ومن ينازعه الأمر، لوضعهما غير موضعهما، إذ هما من حلي النساء، وموضعهما أيديهن لا أيدي الرجال، وكذلك الكذب والباطل هو الإخبار بالشيء على غير ما هو عليه، ووضع الخبر على غير موضعه، مع كونهما من ذهب وهو حرام على الرجال، ولما في اسم السوارين من لفظ السور لقبضهما على يديه وليسا من حليته، ولأن كونهما من ذهب إشعار بذهاب أمرهما، وبطلان باطلهما.

شرح حديث ( بينما أنا نائم رأيت أنه وضع في يدي سواران من ذهب ففظعتهما فكرهتهما)

حاشية السندي على مسند الإمام أحمد بن حنبل: أبي الحسن نور الدين محمد بن عبد الهادي

قوله : "ذكر لي أن رسول الله " : ظاهره أنه سمع منه صلى الله عليه وسلم ، لكن في غزوات البخاري تصريح بأنه سمع من أبي هريرة ، وسوقه يمنع أن يقال : يحتمل أنه سمع منه ومن أبي هريرة .
وفي بعض روايات البخاري : ذكر لي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : "بينا أنا نائم " ، فالموافق بذلك أن يجعل "ذكر" ها هنا على بناء المفعول ، ويجعل جملة "أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " ، نائب الفاعل ، على إعطاء الذكر حكم القول ، أو بتأويل هذا الكلام ، أو "رسول الله" نائب الفاعل ، و"قال" بمعنى القول بدل اشتمال منه .
"ففظعتهما " : - بكسر الظاء المعجمة - على بناء الفاعل ; من فظع الأمر ; كفرح : إذا استعظمه ، وضبط بعضهم ها هنا ، وفي "صحيح البخاري" على بناء المفعول ، وهو بعيد .
"فكرهتهما " : أي : لكون ذاك من زينة النساء .
"فأذن لي " : على بناء المفعول .
"كذابان " : أي : هما كذابان .


حديث بينما أنا نائم أريت أنه وضع في يدي سواران من ذهب ففظعتهما فكرهتهما فأذن

الحديث بالسند الكامل مع التشكيل

‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏يَعْقُوبُ ‏ ‏قَالَ حَدَّثَنَا ‏ ‏أَبِي ‏ ‏عَنْ ‏ ‏صَالِحٍ ‏ ‏قَالَ قَالَ ‏ ‏عُبَيْدُ اللَّهِ ‏ ‏سَأَلْتُ ‏ ‏عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَبَّاسٍ ‏ ‏عَنْ رُؤْيَا رَسُولِ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏الَّتِي ذَكَرَ فَقَالَ ‏ ‏ابْنُ عَبَّاسٍ ‏ ‏ذَكَرَ لِي رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏بَيْنَمَا أَنَا نَائِمٌ رَأَيْتُ أَنَّهُ وُضِعَ فِي يَدَيَّ سِوَارَانِ مِنْ ذَهَبٍ فَفَظِعْتُهُمَا فَكَرِهْتُهُمَا وَأُذِنَ لِي فَنَفَخْتُهُمَا فَطَارَا فَأَوَّلْتُهُ كَذَّابَيْنِ يَخْرُجَانِ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏عُبَيْدُ اللَّهِ ‏ ‏أَحَدُهُمَا ‏ ‏الْعَنْسِيُّ ‏ ‏الَّذِي قَتَلَهُ ‏ ‏فَيْرُوزُ ‏ ‏بِالْيَمَنِ ‏ ‏وَالْآخَرُ ‏ ‏مُسَيْلِمَةُ ‏

كتب الحديث النبوي الشريف

أحاديث أخرى من مسند أحمد

الأيم أحق بنفسها من وليها والبكر تستأمر في نفسها...

عن ابن عباس، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " الأيم أحق بنفسها من وليها، والبكر تستأمر في نفسها، وإذنها صماتها "

أن رسول الله ﷺ قال انصر أخاك ظالما أو مظلوما

عن أنس، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " انصر أخاك ظالما أو مظلوما ".<br> قيل: يا رسول الله، هذا ننصره مظلوما، فكيف ننصره ظالما؟ قال: " تمنعه من...

لا تحل الصدقة لغني ولا لذي مرة سوي

عن عبد الله بن عمرو، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لا تحل الصدقة لغني، ولا لذي مرة سوي "، وقال عبد الرحمن: " قوي " وقال عبد الرحمن بن مهدي:...

عن النبي ﷺ قال إذا نعس أحدكم وهو يصلي فليرقد حتى ي...

عن عائشة، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " إذا نعس أحدكم وهو يصلي، فليرقد حتى يذهب عنه النوم، فإنه إذا صلى وهو ينعس، لعله يذهب يستغفر فيسب نفسه "

يوشك أن يكون خير مال المسلم غنم يتبع بها شعف الجبا...

عن عبد الله بن عبد الرحمن الأنصاري، عن أبيه، أنه سمع أبا سعيد الخدري، يقول: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " يوشك أن يكون خير مال المسلم غنما يتبع...

لا تلقوا الجلب فمن تلقى منه شيئا فصاحبه بالخيار

عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لا تلقوا الجلب، فمن تلقى منه شيئا فصاحبه بالخيار إذا أتى السوق "

قال رسول الله ﷺ ليس التفريط في النوم إنما التفري...

عن أبي قتادة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " ليس التفريط في النوم إنما التفريط في اليقظة "

قال رسول الله ﷺ سددوا وأبشروا

عن جابر، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " سددوا وأبشروا "

إن الظن أكذب الحديث ولا تجسسوا ولا تحسسوا

عن أبي هريرة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " إياكم والظن، فإن الظن أكذب الحديث ولا تحسسوا، ولا تجسسوا، ولا تنافسوا، ولا تحاسدوا، ولا تباغضوا،...