حديث الرسول ﷺ English الإجازة تواصل معنا
الحديث النبوي

انحرها واصبغ نعلها في دمها واضربه على صفحتها ولا تأكل منها - مسند أحمد

مسند أحمد | مسند بني هاشم مسند عبد الله بن العباس بن عبد المطلب، عن النبي صلى الله عليه وسلم (حديث رقم: 2518 )


2518- عن موسى بن سلمة، قال: حججت أنا وسنان بن سلمة، ومع سنان بدنة، فأزحفت عليه، فعيي بشأنها، فقلت: لئن قدمت مكة لأستبحثن عن هذا، قال: فلما قدمنا مكة، قلت: انطلق بنا إلى ابن عباس، فدخلنا عليه، وعنده جارية، وكان لي حاجتان، ولصاحبي حاجة، فقال: ألا أخليك؟ قلت: لا، فقلت: كانت معي بدنة فأزحفت علينا، فقلت: لئن قدمت مكة، لأستبحثن عن هذا، فقال ابن عباس: بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم، بالبدن مع فلان، وأمره فيها بأمره، فلما قفا رجع، فقال: يا رسول الله، ما أصنع بما أزحف علي منها؟ قال: " انحرها واصبغ نعلها في دمها، واضربه على صفحتها، ولا تأكل منها أنت، ولا أحد من أهل رفقتك " قال: فقلت له: أكون في هذه المغازي، فأغنم فأعتق عن أمي، أفيجزئ عنها أن أعتق؟ فقال ابن عباس: أمرت امرأة سنان بن عبد الله الجهني أن يسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم، عن أمها توفيت ولم تحجج، أيجزئ عنها أن تحج عنها؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم: " أرأيت لو كان على أمها دين، فقضته عنها، أكان يجزئ عن أمها؟ " قال: نعم، قال: " فلتحجج عن أمها " وسأله عن ماء البحر؟ فقال: " ماء البحر طهور "

أخرجه أحمد في مسنده


إسناده صحيح على شرط مسلم.
أبو التياح: هو يزيد بن حميد الضبعي.
وأخرجه الطبراني (١٢٨٩٨) من طريق حجاج بن منهال، عن حماد بن سلمة، بهذا الإسناد.
وأخرج القسم الثاني منه النسائي ٥/١١٦، وابن خزيمة (٣٠٣٤) من طريق عبد الوارث بن سعيد، عن أبي التياح، به.
ووقع عند النسائي "امرأة سنان بن سلمة الجهني"، ولعله خطأ من أحد الرواة، ولم يذكر في أوله سؤال موسى بن سلمه عن العتق عن أمه.
وأخرج القسم الثالث منه وهو السؤال عن ماء البحر: الدارقطني ١/٣٥، والحاكم ١/١٤٠ من طريق سريج بن النعمان، عن حماد بن سلمة، به.
وصححه الحكم على شرط مسلم ووافقه الذهبي، وصوب الدارقطني وقفه على ابن عباس.
وانظر (١٨٦٩) و (٢١٨٩) .
قوله: "فأزحفت عليه" أي: وقفت من الكلال والإعياء.
وقوله: "فعيي بشأنها"، قال السندي: قيل: بياءين أو بواحدة مشددة، أي: عجز، أو بنون ثم ياء على بناء المفعول: من العناية بالشيء والاهتمام به.
وقوله: "فلما قفا"، أي: أدبر.

شرح حديث (انحرها واصبغ نعلها في دمها واضربه على صفحتها ولا تأكل منها)

حاشية السندي على مسند الإمام أحمد بن حنبل: أبي الحسن نور الدين محمد بن عبد الهادي

قوله: "فأزحفت عليه": على بناء الفاعل عند أهل الحديث، وصوب الخطابي بناء المفعول، ورده النووي بأن الوجهين جائزان، وقد سبق تفصيله أيضا.
[ ص: 8 ] "فعيي بشأنها": قيل: - بياءين، أو بواحدة مشددة - أي: عجز، أو - بنون ثم ياء - على بناء المفعول; من العناية بالشيء والاهتمام به.
"ألا أخليك": من أخلى، من الخلوة.
" فلما قفى": - بتشديد الفاء - أي: أدبر.


حديث انحرها واصبغ نعلها في دمها واضربه على صفحتها ولا تأكل منها أنت ولا أحد

الحديث بالسند الكامل مع التشكيل

‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏عَفَّانُ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ ‏ ‏أَخْبَرَنَا ‏ ‏أَبُو التَّيَّاحِ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏مُوسَى بْنِ سَلَمَةَ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏حَجَجْتُ أَنَا ‏ ‏وَسِنَانُ بْنُ سَلَمَةَ ‏ ‏وَمَعَ ‏ ‏سِنَانٍ ‏ ‏بَدَنَةٌ ‏ ‏فَأَزْحَفَتْ عَلَيْهِ فَعَيَّ بِشَأْنِهَا فَقُلْتُ لَئِنْ قَدِمْتُ ‏ ‏مَكَّةَ ‏ ‏لَأَسْتَبْحِثَنَّ عَنْ هَذَا قَالَ فَلَمَّا قَدِمْنَا ‏ ‏مَكَّةَ ‏ ‏قُلْتُ انْطَلِقْ بِنَا إِلَى ‏ ‏ابْنِ عَبَّاسٍ ‏ ‏فَدَخَلْنَا عَلَيْهِ وَعِنْدَهُ جَارِيَةٌ وَكَانَ لِي حَاجَتَانِ وَلِصَاحِبِي حَاجَةٌ فَقَالَ أَلَا ‏ ‏أُخْلِيكَ قُلْتُ لَا فَقُلْتُ كَانَتْ مَعِي ‏ ‏بَدَنَةٌ ‏ ‏فَأَزْحَفَتْ عَلَيْنَا فَقُلْتُ لَئِنْ قَدِمْتُ ‏ ‏مَكَّةَ ‏ ‏لَأَسْتَبْحِثَنَّ عَنْ هَذَا فَقَالَ ‏ ‏ابْنُ عَبَّاسٍ ‏ ‏بَعَثَ رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏بِالْبُدْنِ ‏ ‏مَعَ فُلَانٍ وَأَمَرَهُ فِيهَا بِأَمْرِهِ فَلَمَّا ‏ ‏قَفَّا ‏ ‏رَجَعَ فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا أَصْنَعُ بِمَا ‏ ‏أَزْحَفَ ‏ ‏عَلَيَّ مِنْهَا قَالَ انْحَرْهَا وَاصْبُغْ نَعْلَهَا فِي دَمِهَا وَاضْرِبْهُ عَلَى ‏ ‏صَفْحَتِهَا ‏ ‏وَلَا تَأْكُلْ مِنْهَا أَنْتَ وَلَا أَحَدٌ مِنْ رُفْقَتِكَ قَالَ فَقُلْتُ لَهُ أَكُونُ فِي هَذِهِ الْمَغَازِي فَأُغْنَمُ فَأُعْتِقُ عَنْ أُمِّي أَفَيُجْزِئُ عَنْهَا أَنْ أُعْتِقَ فَقَالَ ‏ ‏ابْنُ عَبَّاسٍ ‏ ‏أَمَرَتْ ‏ ‏امْرَأَةُ سَلْمَانَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الْجُهَنِيَّ ‏ ‏أَنْ يَسْأَلَ رَسُولَ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏عَنْ أُمِّهَا تُوُفِّيَتْ وَلَمْ تَحْجُجْ أَيُجْزِئُ عَنْهَا أَنْ تَحُجَّ عَنْهَا فَقَالَ النَّبِيُّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ‏ ‏أَرَأَيْتَ لَوْ كَانَ عَلَى أُمِّهَا دَيْنٌ فَقَضَتْهُ عَنْهَا أَكَانَ يُجْزِئُ عَنْ أُمِّهَا قَالَ نَعَمْ قَالَ فَلْتَحْجُجْ عَنْ أُمِّهَا وَسَأَلَهُ عَنْ مَاءِ الْبَحْرِ فَقَالَ مَاءُ الْبَحْرِ طَهُورٌ ‏

كتب الحديث النبوي الشريف

أحاديث أخرى من مسند أحمد

قال النبي ﷺ ألا أدلك على ما هو خير من ذلك وأقرب ر...

عن أبي ذر، قال: أتاني نبي الله صلى الله عليه وسلم وأنا نائم في مسجد المدينة، فضربني برجله، فقال: "ألا أراك نائما فيه؟ " قال: قلت: يا نبي الله، غلبتني...

إذا أقبل الليل وأدبر النهار وغابت الشمس فقد أفطرت

عن عمر بن الخطاب قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إذا أقبل الليل، وأدبر النهار، وغابت الشمس فقد أفطرت "

إن أول ثلة تدخل الجنة لفقراء المهاجرين الذين يتقى...

عبد الله بن عمرو، يقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: " إن أول ثلة تدخل الجنة لفقراء المهاجرين، الذين يتقى بهم المكاره، وإذا أمروا، سمعوا وأ...

ما رأيتيني قلت عليكم إنه يصيبهم ما أقول لهم ولا يص...

عن عائشة، قالت: دخل ناس من اليهود على رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقالوا: السام عليك، فقال: " عليكم " ، فقالت عائشة: عليكم لعنة الله، ولعنة اللاعنين...

ألم تحسن الطهور أو الوضوء ثم شهدت الصلاة معنا آنفا

عن واثلة بن الأسقع، قال: شهدت رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم، وأتاه رجل فقال: يا رسول الله، إني أصبت حدا من حدود الله عز وجل، فأقم في حد الله، ف...

قلب الشيخ شاب على حب اثنتين طول الحياة وكثرة المال

عن أبي هريرة، قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم، يقول: " قلب الشيخ شاب على حب اثنتين: طول الحياة، وكثرة المال "

سمعت رسول الله ﷺيقول من انتظر صلاة فهو في صلاة حت...

عن أبي هريرة، قال: فلقيت عبد الله بن سلام فحدثته حديثي وحديث كعب في قوله في كل سنة قال: كذب كعب هو كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " في كل يوم ج...

كان رجال يصلون مع النبي ﷺ عاقدي أزرهم على رقابهم...

عن أبي حازم قال: سمعت سهل بن سعد يقول: " كان رجال يصلون مع النبي صلى الله عليه وسلم عاقدي أزرهم على رقابهم كهيئة الصبيان، فيقال للنساء: لا ترفعن رءوسك...

أن النبي ﷺ كان إذا قام من الليل صلى ركعتين يتجوز...

عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان " إذا قام من الليل صلى ركعتين، يتجوز فيهما "