حديث الرسول ﷺ الإجازة تواصل معنا
الحديث النبوي

نهى عن المصفرة والمستأصلة والبخقاء والمشيعة وكسرا - سنن أبي داود

سنن أبي داود | كتاب الضحايا باب ما يكره من الضحايا (حديث رقم: 2803 )


2803- عن يزيد ذو مصر، قال: أتيت عتبة بن عبد السلمي فقلت: يا أبا الوليد، إني خرجت ألتمس الضحايا فلم أجد شيئا يعجبني غير ثرماء فكرهتها فما تقول؟ قال: أفلا جئتني بها.
قلت: سبحان الله تجوز عنك ولا تجوز عني.
قال: نعم، إنك تشك ولا أشك، إنما " نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المصفرة، والمستأصلة، والبخقاء والمشيعة، وكسرا، والمصفرة: التي تستأصل أذنها حتى يبدو سماخها " والمستأصلة: التي استؤصل قرنها من أصله، والبخقاء: التي تبخق عينها، والمشيعة: التي لا تتبع الغنم عجفا وضعفا، والكسراء: الكسيرة "



حسن لغيره، وهذا إسناد ضعيف، أبو حميد الرعيني ويزيد ذو مصر مجهولان.
عيسى: هو ابن يونس السبيعي، وثور: هو ابن يزيد.
وأخرجه البخاري في "التاريخ الكبير" ٨/ ٣٣٠، وأحمد (١٧٦٥٢)، والطبراني في "الكبير" ١٧/ (٣١٤)، والحاكم ٤/ ٢٢٥، والبيهقي ٩/ ٢٧٥، والمزي في ترجمة يزيد من "تهذيب الكمال" ٣٢/ ٢٩٢ - ٢٩٣ من طريق عيسى بن يونس، بهذا الإسناد.
وأخرجه الحاكم ١/ ٤٦٩ من طريق صدقة بن عبد الله، عن ثور، عن أبي حميد قال: كنا جلوسا إلى عتبة بن عبد، فأقبل يزيد ذو مصر .
وإسناده ضعيف.
ويشهد له حديث البراء السالف قبله.
وحديث على بن أبي طالب الآتي بعده.
قال الخطابي: إنما سميت الشاة التي استؤصلت أذنها مصفرة: لأن الأذن إذا زالت صفر مكانها، أي: خلا، والمشيعة: هي التي لا تلحق الغنم لضعفها وهزالها.
فهي تشيعها من ورائها.
وبخق العين: فقؤها.
و"الثرماء" قال في "اللسان": الثرم، بالتحريك: انكسار السن من أصلها، وقيل: هو انكسار سن من الأسنان المقدمة مثل الثنايا والرباعيات، وقيل: انكسار الثنية خاصة.
وقال ابن الأثير في "النهاية": المشيعة: هي التى لا تزال تتبع الغنم عجفا: أي: التى لا تلحقها، فهي أبدا تشيعها، أي: تمشي وراءها، هذا إن كسرت الياء، وإن فتحتها فلأنها تحتاج إلى من يشيعها: أي: يسوقها لتأخرها عن الغنم.

شرح حديث (نهى عن المصفرة والمستأصلة والبخقاء والمشيعة وكسرا)

عون المعبود على شرح سنن أبي داود: أبي الطيب محمد شمس الحق العظيم آبادي

‏ ‏( قَالَ أَخْبَرَنَا ) ‏ ‏: أَيْ قَالَ إِبْرَاهِيم بْن مُوسَى الرَّازِيُّ فِي رِوَايَته أَخْبَرَنَا عِيسَى بْن يُونُس وَقَالَ عَلِيّ بْن بَحْر حَدَّثَنَا عِيسَى بْن يُونُس فَإِبْرَاهِيم وَعَلِيّ كِلَاهُمَا يَرْوِيَانِ عَنْ عِيسَى.
‏ ‏قَالَهُ الْمِزِّيّ ‏ ‏( ذُو مِصْر ) ‏ ‏: بِكَسْرِ الْمِيم وَسُكُون الْمُهْمَلَة لَقَب يَزِيد ‏ ‏( غَيْر ثَرْمَاء ) ‏ ‏: بِالْمُثَلَّثَةِ وَالْمَدّ هِيَ الَّتِي سَقَطَتْ مِنْ أَسْنَانهَا الثَّنِيَّة وَالرَّبَاعِيَّة وَقِيلَ هِيَ الَّتِي اِنْقَلَعَ مِنْهَا سِنّ مِنْ أَصْلهَا مُطْلَقًا.
‏ ‏قَالَهُ فِي مِرْقَاة الصُّعُود ‏ ‏( أَفَلَا جِئْتنِي بِهَا ) ‏ ‏: وَفِي رِوَايَة أَحْمَد " أَلَا جِئْتنِي أُضَحِّي بِهَا " ‏ ‏( عَنْ الْمُصْفَرَّة ) ‏ ‏: عَلَى بِنَاء الْمَفْعُول مِنْ أَصْفَرَ وَهِيَ ذَاهِبَة جَمِيع الْأُذُن ‏ ‏( وَالْمُسْتَأْصَلَة ) ‏ ‏: هِيَ الَّتِي أُخِذَ قَرْنهَا مِنْ أَصْله ‏ ‏( وَالْبَخْقَاء ) ‏ ‏: بِفَتْحِ الْمُوَحَّدَة وَسُكُون الْخَاء الْمُعْجَمَة بَعْدهَا قَاف ‏ ‏( وَالْمُشَيَّعَة ) ‏ ‏: قَالَ فِي الْقَامُوس : وَنَهَى رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ الْمُشَيَّعَة فِي الْأَضَاحِيّ بِالْفَتْحِ أَيْ الَّتِي تَحْتَاج إِلَى مَنْ يُشَيِّعهَا أَيْ يُتْبِعهَا الْغَنَم لِضَعْفِهَا , وَبِالْكَسْرِ وَهِيَ الَّتِي تُشَيِّع الْغَنَم أَيْ تَتْبَعهَا لِعَجَفِهَا اِنْتَهَى.
‏ ‏وَقَالَ فِي النِّهَايَة : الْمُشَيَّعَة هِيَ الَّتِي لَا تَزَال تَتْبَع الْغَنَم عَجَفًا , أَيْ لَا تَلْحَقهَا , فَهِيَ أَبَدًا تُشَيِّعهَا أَيْ تَمْشِي وَرَاءَهَا هَذَا إِنْ كَسَرْت الْيَاء وَإِنْ فَتَحْتهَا فَلِأَنَّهَا يُحْتَاج إِلَى مَنْ يُشَيِّعهَا أَيْ يَسُوقهَا لِتَأَخُّرِهَا عَنْ الْغَنَم اِنْتَهَى ‏ ‏( الَّتِي تُسْتَأْصَل ) ‏ ‏: بِصِيغَةِ الْمَجْهُول ‏ ‏( حَتَّى يَبْدُو سِمَاخهَا ) ‏ ‏: بِالسِّينِ الْمُهْمَلَة , وَفِي بَعْض النُّسَخ صِمَاخهَا بِالصَّادِ.
قَالَ فِي الصُّرَاح : صِمَاخ بِالْكَسْرِ كوش وسوراخ كوش وَالسِّين لُغَة فِيهِ ‏ ‏( الَّتِي تُبْخَق عَيْنهَا ) ‏ ‏: أَيْ يَذْهَب بَصَرهَا قَالَ فِي النِّهَايَة : أَنْ يَذْهَب الْبَصَر وَتَبْقَى الْعَيْن قَائِمَة.
وَفِي الْقَامُوس : الْبَخَق مُحَرَّكَة أَقْبَح الْعَوَر وَأَكْثَره غَمْصًا , أَوْ أَنْ يَلْتَقِي شُفْر عَيْنه عَلَى حَدَقَته , بَخِقَ كَفَرِحَ وَكَنَصَرَ اِنْتَهَى.
وَقَالَ الْخَطَّابِيُّ : بَخَق الْعَيْن فَقْؤُهَا اِنْتَهَى ‏ ‏( عَجَفًا ) ‏ ‏: فِي الْقَامُوس : الْعَجَف مُحَرَّكَة ذَهَاب السِّمَن وَالْحَدِيث سَكَتَ عَنْهُ الْمُنْذِرِيُّ.


الحديث بالسند الكامل مع التشكيل

‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُوسَى الرَّازِيُّ ‏ ‏قَالَ أَخْبَرَنَا ‏ ‏ح ‏ ‏و حَدَّثَنَا ‏ ‏عَلِيُّ بْنُ بَحْرِ بْنِ بَرِيٍّ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏عِيسَى ‏ ‏الْمَعْنَى ‏ ‏عَنْ ‏ ‏ثَوْرٍ ‏ ‏حَدَّثَنِي ‏ ‏أَبُو حُمَيْدٍ الرُّعَيْنِيُّ ‏ ‏أَخْبَرَنِي ‏ ‏يَزِيدُ ذُو مِصْرَ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏أَتَيْتُ ‏ ‏عُتْبَةَ بْنَ عَبْدٍ السُّلَمِيَّ ‏ ‏فَقُلْتُ يَا ‏ ‏أَبَا الْوَلِيدِ ‏ ‏إِنِّي خَرَجْتُ أَلْتَمِسُ الضَّحَايَا فَلَمْ أَجِدْ شَيْئًا يُعْجِبُنِي غَيْرَ ‏ ‏ثَرْمَاءَ ‏ ‏فَكَرِهْتُهَا فَمَا تَقُولُ قَالَ أَفَلَا جِئْتَنِي بِهَا قُلْتُ سُبْحَانَ اللَّهِ تَجُوزُ عَنْكَ وَلَا تَجُوزُ عَنِّي قَالَ نَعَمْ إِنَّكَ تَشُكُّ وَلَا أَشُكُّ إِنَّمَا ‏ ‏نَهَى رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏عَنْ الْمُصْفَرَّةِ وَالْمُسْتَأْصَلَةِ وَالْبَخْقَاءِ وَالْمُشَيَّعَةِ ‏ ‏وَكِسَرَا وَالْمُصْفَرَّةُ الَّتِي تُسْتَأْصَلُ أُذُنُهَا حَتَّى يَبْدُوَ ‏ ‏سِمَاخُهَا ‏ ‏وَالْمُسْتَأْصَلَةُ الَّتِي اسْتُؤْصِلَ قَرْنُهَا مِنْ أَصْلِهِ ‏ ‏وَالْبَخْقَاءُ ‏ ‏الَّتِي ‏ ‏تُبْخَقُ ‏ ‏عَيْنُهَا وَالْمُشَيَّعَةُ الَّتِي لَا تَتْبَعُ الْغَنَمَ ‏ ‏عَجَفًا ‏ ‏وَضَعْفًا ‏ ‏وَالْكَسْرَاءُ الْكَسِيرَةُ ‏

كتب الحديث النبوي الشريف

أحاديث أخرى من سنن أبي داود

لا تلبس المعصفر من الثياب ولا الممشقة ولا الحلي و...

عن أم سلمة، زوج النبي صلى الله عليه وسلم، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «المتوفى عنها زوجها لا تلبس المعصفر من الثياب، ولا الممشقة، ولا الحلي،...

ستصالحون الروم صلحا آمنا فتغزون أنتم وهم عدوا من...

عن جبير بن نفير، عن الهدنة، قال: قال جبير: انطلق بنا إلى ذي مخبر، رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم: فأتيناه فسأله جبير عن الهدنة، فقال: سمعت رسو...

إصلاح ذات البين وفساد ذات البين الحالقة

عن أبي الدرداء، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ألا أخبركم بأفضل من درجة الصيام والصلاة والصدقة؟» قالوا: بلى، يا رسول الله قال: «إصلاح ذات ال...

الراكب يسير خلف الجنازة والماشي يمشي خلفها وأمامها...

عن المغيرة بن شعبة، وأحسب أن أهل زياد أخبروني أنه رفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم قال: «الراكب يسير خلف الجنازة، والماشي يمشي خلفها، وأمامها، وعن يم...

نهى عن كل مسكر ومفتر

عن أم سلمة، قالت: «نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن كل مسكر ومفتر»

ليؤذن لكم خياركم وليؤمكم قراؤكم

عن ابن عباس، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ليؤذن لكم خياركم وليؤمكم قراؤكم»

يقال لصاحب القرآن اقرأ وارتق ورتل

عن عبد الله بن عمرو، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " قال لصاحب القرآن: اقرأ، وارتق، ورتل كما كنت ترتل في الدنيا، فإن منزلك عند آخر آية تقرؤها...

أخذ الله عليهم العهد في أصلاب آبائهم

حدثنا حجاج بن المنهال، قال: سمعت حماد بن سلمة، يفسر حديث «كل مولود يولد على الفطرة» قال: هذا عندنا حيث أخذ الله عليهم العهد في أصلاب آبائهم حيث قال: {...

أن لا نخمش وجها ولا ندعو ويلا ولا نشق جيبا وأن لا...

عن أسيد بن أبي أسيد، عن امرأة، من المبايعات، قالت: كان فيما أخذ علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم في المعروف الذي أخذ علينا أن لا نعصيه فيه: «أن لا ن...