حديث الرسول ﷺ الإجازة تواصل معنا
الحديث النبوي

ما منكن امرأة تقدم ثلاثة من ولدها إلا كان لها حجابا من النار - صحيح البخاري

صحيح البخاري | كتاب العلم باب: هل يجعل للنساء يوم على حدة في العلم؟ (102)-كتاب العلم باب: هل يجعل للنساء يوم على حدة في العلم؟ (حديث رقم: 101 )


101- عن أبي سعيد الخدري قالت النساء للنبي صلى الله عليه وسلم: غلبنا عليك الرجال، فاجعل لنا يوما من نفسك، فوعدهن يوما لقيهن فيه، فوعظهن وأمرهن، فكان فيما قال لهن: «ما منكن امرأة تقدم ثلاثة من ولدها، إلا كان لها حجابا من النار» فقالت امرأة: واثنتين؟ فقال: «واثنتين» عن أبي هريرة قال: «ثلاثة لم يبلغوا الحنث»



أخرجه مسلم في البر والصلة والآداب باب فضل من يموت له ولد فيحتسبه رقم 2633 (غلبنا عليك الرجال) أفادوا منك أكثر منا لملازمتهم لك وضعفنا عن مزاحتمهم.
(يوما) تعلمنا فيه وتخصنا به.
(من نفسك) من اختيارك أو من أوقات فراغك.
(تقدم) يموت لها في حياتها.
(حجابا) حاجزا يحجبها (102)-أخرجه مسلم في البر والصلة والآداب باب فضل من يموت له ولد فيحتسبه رقم 2634 (الحنث) الإثم أي ماتوا قبل أن يبلغوا لأن الإثم إنما يكتب بعد البلوغ وكأن السر فيه أن لا ينسب إليهم إذ ذاك عقوق فيكون الحزن عليهم أشد.
[فتح الباري

شرح حديث (ما منكن امرأة تقدم ثلاثة من ولدها إلا كان لها حجابا من النار)

فتح الباري شرح صحيح البخاري: ابن حجر العسقلاني - أحمد بن علي بن حجر العسقلاني

‏ ‏قَوْله : ( حَدَّثَنَا آدَم ) ‏ ‏هُوَ اِبْن أَبِي إِيَاس.
‏ ‏قَوْله : ( قَالَ النِّسَاء ) ‏ ‏كَذَا لِأَبِي ذَرّ , وَلِلْبَاقِينَ " قَالَتْ النِّسَاء " وَكِلَاهُمَا جَائِز.
وَ " غَلَبَنَا " بِفَتْحِ الْمُوَحَّدَة وَ " الرِّجَال " بِالضَّمِّ لِأَنَّهُ فَاعِله.
‏ ‏قَوْله : ( فَاجْعَلْ لَنَا ) ‏ ‏أَيْ : عَيِّنْ لَنَا.
وَعَبَّرَ عَنْهُ بِالْجَعْلِ لِأَنَّهُ لَازِمه.
وَمِنْ اِبْتِدَائِيَّة مُتَعَلِّقَة بِاجْعَلْ , وَالْمُرَاد رَدّ ذَلِكَ إِلَى اِخْتِيَاره.
‏ ‏قَوْله : ( فَوَعَظَهُنَّ ) ‏ ‏التَّقْدِير فَوَفَّى بِوَعْدِهِ فَلَقِيَهُنَّ فَوَعَظَهُنَّ.
وَوَقَعَ فِي رِوَايَة سَهْل بْن أَبِي صَالِح عَنْ أَبِيهِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَة بِنَحْوِ هَذِهِ الْقِصَّة فَقَالَ : " مَوْعِدكُنَّ بَيْت فُلَانَة " فَأَتَاهُنَّ فَحَدَّثَهُنَّ.
‏ ‏قَوْله : ( وَأَمَرَهُنَّ ) ‏ ‏أَيْ : بِالصَّدَقَةِ , أَوْ حَذَفَ الْمَأْمُور بِهِ لِإِرَادَةِ التَّعْمِيم.
‏ ‏قَوْله : ( مَا مِنْكُنَّ اِمْرَأَة ) , وَلِلْأَصِيلِيِّ مَا مِنْ اِمْرَأَة و " مِنْ " زَائِدَة لَفْظًا.
وَقَوْله تُقَدِّم صِفَة لِامْرَأَةٍ.
‏ ‏قَوْله : ( إِلَّا كَانَ لَهَا ) ‏ ‏أَيْ : التَّقْدِيم ‏ ‏( حِجَابًا ) ‏ ‏.
وَلِلْأَصِيلِيِّ " حِجَاب " بِالرَّفْعِ وَتُعْرَب كَانَ تَامَّة أَيْ : حَصَلَ لَهَا حِجَاب.
وَلِلْمُصَنِّفِ فِي الْجَنَائِز إِلَّا كُنَّ لَهَا أَيْ : الْأَنْفُس الَّتِي تُقَدِّم.
وَلَهُ فِي الِاعْتِصَام إِلَّا كَانُوا أَيْ الْأَوْلَاد.
‏ ‏قَوْله : ( فَقَالَتْ اِمْرَأَة ) ‏ ‏هِيَ أُمّ سُلَيْمٍ , وَقِيلَ غَيْرهَا كَمَا سَنُوَضِّحُهُ فِي الْجَنَائِز.
‏ ‏قَوْله : ( وَاثْنَيْنِ ) ‏ ‏وَلِكَرِيمَة " وَاثْنَتَيْنِ " بِزِيَادَةِ تَاء التَّأْنِيث , وَهُوَ مَنْصُوب بِالْعَطْفِ عَلَى ثَلَاثَة وَيُسَمَّى الْعَطْف التَّلْقِينِيّ , وَكَأَنَّهَا فَهِمَتْ الْحَصْر وَطَمِعَتْ فِي الْفَضْل فَسَأَلَتْ عَنْ حُكْم الِاثْنَيْنِ هَلْ يَلْتَحِق بِالثَّلَاثَةِ أَوْ لَا , وَسَيَأْتِي فِي الْجَنَائِز الْكَلَام فِي تَقْدِيم الْوَاحِد.
‏ ‏قَوْله : ( حَدَّثَنِي مُحَمَّد بْن بَشَّار ) أَفَادَ بِهَذَا الْإِسْنَاد فَائِدَتَيْنِ : إِحْدَاهُمَا تَسْمِيَة اِبْن الْأَصْبَهَانِيّ الْمُبْهَم فِي الرِّوَايَة الْأُولَى , وَالثَّانِيَة زِيَادَة طَرِيق أَبِي هُرَيْرَة الَّتِي زَادَ فِيهَا التَّقْيِيد بِعَدَمِ بُلُوغ الْحِنْث , أَيْ : الْإِثْم.
وَالْمَعْنَى أَنَّهُمْ مَاتُوا قَبْل أَنْ يَبْلُغُوا ; لِأَنَّ الْإِثْم إِنَّمَا يُكْتَب بَعْد الْبُلُوغ , وَكَأَنَّ السِّرّ فِيهِ أَنَّهُ لَا يُنْسَب إِلَيْهِمْ إِذْ ذَاكَ عُقُوق فَيَكُون الْحُزْن عَلَيْهِمْ أَشَدّ.
وَفِي الْحَدِيث مَا كَانَ عَلَيْهِ نِسَاء الصَّحَابَة مِنْ الْحِرْص عَلَى تَعْلِيم أُمُور الدِّين , وَفِيهِ جَوَاز الْوَعْد , وَأَنَّ أَطْفَال الْمُسْلِمِينَ فِي الْجَنَّة , وَأَنَّ مَنْ مَاتَ لَهُ وَلَدَانِ حَجَبَاهُ مِنْ النَّار , وَلَا اِخْتِصَاص لِذَلِكَ بِالنِّسَاءِ كَمَا سَيَأْتِي التَّنْصِيص عَلَيْهِ فِي الْجَنَائِز.
‏ ‏( تَنْبِيه ) ‏ ‏حَدِيث أَبِي هُرَيْرَة مَرْفُوع.
وَالْوَاو فِي قَوْله : " وَقَالَ " لِلْعَطْفِ عَلَى مَحْذُوف تَقْدِيره مِثْله أَيْ مِثْل حَدِيث أَبِي سَعِيد , وَالْوَاو فِي قَوْله " وَعَنْ عَبْد الرَّحْمَن " لِلْعَطْفِ عَلَى قَوْله أَوَّلًا : " عَنْ عَبْد الرَّحْمَن ".
وَالْحَاصِل أَنَّ شُعْبَة يَرْوِيه عَنْ عَبْد الرَّحْمَن بِإِسْنَادَيْنِ , فَهُوَ مَوْصُول , وَوَهَمَ مَنْ زَعَمَ أَنَّهُ مُعَلَّق.


الحديث بالسند الكامل مع التشكيل

‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏آدَمُ ‏ ‏قَالَ حَدَّثَنَا ‏ ‏شُعْبَةُ ‏ ‏قَالَ حَدَّثَنِي ‏ ‏ابْنُ الْأَصْبَهَانِيِّ ‏ ‏قَالَ سَمِعْتُ ‏ ‏أَبَا صَالِحٍ ذَكْوَانَ ‏ ‏يُحَدِّثُ عَنْ ‏ ‏أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ ‏ ‏قَالَتْ النِّسَاءُ لِلنَّبِيِّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏غَلَبَنَا ‏ ‏عَلَيْكَ الرِّجَالُ فَاجْعَلْ لَنَا يَوْمًا مِنْ نَفْسِكَ فَوَعَدَهُنَّ يَوْمًا لَقِيَهُنَّ فِيهِ فَوَعَظَهُنَّ وَأَمَرَهُنَّ فَكَانَ فِيمَا قَالَ لَهُنَّ ‏ ‏مَا مِنْكُنَّ امْرَأَةٌ ‏ ‏تُقَدِّمُ ‏ ‏ثَلَاثَةً مِنْ وَلَدِهَا إِلَّا كَانَ لَهَا حِجَابًا مِنْ النَّارِ فَقَالَتْ امْرَأَةٌ وَاثْنَتَيْنِ فَقَالَ وَاثْنَتَيْنِ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ ‏ ‏قَالَ حَدَّثَنَا ‏ ‏غُنْدَرٌ ‏ ‏قَالَ حَدَّثَنَا ‏ ‏شُعْبَةُ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ الْأَصْبَهَانِيِّ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏ذَكْوَانَ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ ‏ ‏عَنْ النَّبِيِّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏بِهَذَا ‏ ‏وَعَنْ ‏ ‏عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ الْأَصْبَهَانِيِّ ‏ ‏قَالَ سَمِعْتُ ‏ ‏أَبَا حَازِمٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِي هُرَيْرَةَ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏ثَلَاثَةً لَمْ يَبْلُغُوا ‏ ‏الْحِنْثَ ‏

كتب الحديث النبوي الشريف

أحاديث أخرى من صحيح البخاري

لا تحقرن جارة لجارتها ولو فرسن شاة

عن ‌أبي هريرة قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول: «يا نساء المسلمات لا تحقرن جارة لجارتها ولو فرسن شاة.»

أذن له أزواجه يكون حيث شاء فكان في بيت عائشة حتى م...

عن ‌عائشة رضي الله عنها: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم «كان يسأل في مرضه الذي مات فيه أين أنا غدا؟ أين أنا غدا؟ يريد يوم عائشة، فأذن له أزواجه يكون...

انشق القمر ونحن مع النبي ﷺ فصار فرقتين

عن ‌عبد الله قال: «انشق القمر ونحن مع النبي صلى الله عليه وسلم، فصار فرقتين، فقال لنا: اشهدوا اشهدوا».<br>

لا يدخل المدينة رعب المسيح لها يومئذ سبعة أبواب عل...

عن ‌أبي بكرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لا يدخل المدينة رعب المسيح لها يومئذ سبعة أبواب على كل باب ملكان» قال: وقال ابن إسحاق، عن صالح بن إبرا...

نهى عن بيع حبل الحبلة

عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، «نهى عن بيع حبل الحبلة»، وكان بيعا يتبايعه أهل الجاهلية، كان الرجل يبتاع الجزور إل...

يأتي على الناس زمان خير مال الرجل المسلم الغنم يتب...

عن ‌أبي سعيد : أنه سمعه يقول: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: «يأتي على الناس زمان خير مال الرجل المسلم الغنم يتبع بها شعف الجبال ومواقع القطر، ي...

تعوذوا بالله من جهد البلاء ودرك الشقاء وسوء القضا...

عن ‌أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «تعوذوا بالله من جهد البلاء، ودرك الشقاء، وسوء القضاء، وشماتة الأعداء.»

فدية طعام مساكين

عن ابن عمر رضي الله عنهما، قرأ: (فدية طعام مساكين) قال: «هي منسوخة»

من الشجر شجرة كالرجل المؤمن فأردت أن أقول هي النخل...

عن ابن عمر رضي الله عنهما، قال: كنت عند النبي صلى الله عليه وسلم وهو يأكل جمارا، فقال: «من الشجر شجرة كالرجل المؤمن»، فأردت أن أقول هي النخلة، فإذا أن...