حديث الرسول ﷺ English الإجازة تواصل معنا
الحديث النبوي

كان أحب الطعام إليه الثريد من الخبز والثريد من الحيس - سنن أبي داود

سنن أبي داود | كتاب الأطعمة باب في أكل الثريد (حديث رقم: 3783 )


3783- عن عمر بن سعيد، عن رجل، من أهل البصرة عن عكرمة، عن ابن عباس، قال: « كان أحب الطعام إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم الثريد من الخبز، والثريد من الحيس» قال أبو داود: وهو ضعيف

أخرجه أبو داوود


إسناده ضعيف ما قال المصنف لابهام الرجل البصري، المبارك بن سعيد وعمر بن سعيد هما ابنا سعيد بن مسروق الثوري، وأخوهما سفيان الثوري.
وأخرجه البيهقي في "شعب الإيمان" (٥٩٠٨)، وابن عساكر في "تاريخ دمشق" ٤/ ٢٤١ من طريق أبي داود السجستاني، بهذا الإسناد.
وأخرجه ابن سعد في "الطبقات "الكبرى" ١/ ٣٩٣ عن سعيد بن سليمان سعدويه، عن المبارك بن سعيد، به.
وأخرجه أبو الشيخ في "أخلاق النبي - صلى الله عليه وسلم -" ص ١٩٣ و ٢١١ من طريق الحسن بن عرفة، والحاكم ٤/ ١١٦ من طريق محمد بن شجاع الحضرمي، كلاهما عن المبارك ابن سعيد، عن عمر بن سعيد، عن عكرمة، عن ابن عباس.
فأسقطا من إسناده الرجل البصري، والصواب الأول.
وقد صححه الحاكم وسكت عنه الذهبي! وأخرجه البيهقي في "الشعب" (٥٩٢٢) من طريق الحسن بن عرفة، عن المبارك ابن سعيد، عن عكرمة، عن ابن عباس.
فأسقط من إسناده الرجل البصري وعمر بن سعيد.
والصواب رواية سعيد بن سليمان.
سعدويه ورواية محمد بن حسان السمتي.
وفي باب تفضيله -صلى الله عليه وسلم- الثريد على غيره من الطعام، حديث أبي موسى الأشعري عند البخاري (٣٤١١)، ومسلم (٢٤٣١)، ولفظه: "وإن فضل عائشة على النساء، كفضل الثريد على سائر الطعام".
وعن أنس بن مالك عند أحمد (١٣٣٠٠)، والترمذي في "الشمائل" (١٨٥) وغيرهما، قال: كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يعجبه الثفل، وقد جاء في بعض روايات الحديث منها عند ابن سعد في "الطبقات" ١/ ٣٩٣ زيادة: يعني الثريد، وكذلك فسره ابن خزيمة فيما أسنده عنه الحاكم ٤/ ١١٦، وفسره غيره بما بقي من الطعام.
الثريد فعيل بمعنى مفعول، يقال: ثردت الخبز ثردا من باب قتل، وهو أن تفته ثم تبله بمرق اللحم، والحيس: هو الطعام المتخذ من التمر والأقط والسمن أو الدقيق أو فتيت بدل أقط.

شرح حديث (كان أحب الطعام إليه الثريد من الخبز والثريد من الحيس)

عون المعبود على شرح سنن أبي داود: أبي الطيب محمد شمس الحق العظيم آبادي

‏ ‏( كَانَ أَحَبَّ الطَّعَام ) ‏ ‏: يَجُوز رَفْعه وَالنَّصْب أَوْلَى لِأَنَّ الْمُنَاسِبَ بِالْوَصْفِ أَنْ يَكُونَ هُوَ الْخَبَر الْمَحْكُوم بِهِ , وَأَفْعَلُ هُنَا بِمَعْنَى الْمَفْعُول وَيَتَعَلَّق بِهِ قَوْله ( إِلَى رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ) : وَقَوْله ‏ ‏( الثَّرِيد ) ‏ ‏: مَرْفُوع وَيَجُوز نَصْبه عَكْس مَا تَقَدَّمَ , فَإِنَّهُ الْمُبْتَدَأ الْمَحْكُوم عَلَيْهِ فِي الْمَعْنَى ثُمَّ بَيَّنَهُ بِقَوْلِهِ ‏ ‏( مِنْ الْخُبْز ) ‏ ‏: وَكَذَا قَوْله ‏ ‏( وَالثَّرِيد مِنْ الْحَيْس ) ‏ ‏: وَهُوَ بِفَتْحِ الْحَاء الْمُهْمَلَة وَسُكُون التَّحْتِيَّة فَسِين مُهْمَلَة تَمْر يُخْلَط بِأَقِطٍ وَسَمْن.
‏ ‏قَالَ فِي الْمِصْبَاح : الثَّرِيد فَعِيلٌ بِمَعْنَى مَفْعُول , يُقَال ثَرَدْت الْخُبْز ثَرْدًا مِنْ بَاب قَتَلَ وَهُوَ أَنْ تَفُتّهُ ثُمَّ تَبُلّهُ بِمَرَقٍ اِنْتَهَى.
‏ ‏وَفِي النِّهَايَة الْحَيْس هُوَ الطَّعَام الْمُتَّخَذ مِنْ التَّمْر وَالْأَقِط وَالسَّمْن أَوْ الدَّقِيق أَوْ فَتِيت بَدَل أَقِط اِنْتَهَى.
وَقَالَ اِبْن رَسْلَان : وَصِفَته أَنْ يُؤْخَذ التَّمْر أَوْ الْعَجْوَة فَيُنْزَع مِنْهُ النَّوَى وَيُعْجَن بِالسَّمْنِ أَوْ نَحْوه ثُمَّ يُدَلَك بِالْيَدِ حَتَّى يَبْقَى كَالثَّرِيدِ , وَرُبَّمَا جُعِلَ مَعَهُ سَوِيق اِنْتَهَى.
‏ ‏وَالْمُرَاد مِنْ الثَّرِيد مِنْ الْخُبْز هُوَ الْمُفَتَّت بِمَرَقِ اللَّحْم وَقَدْ يَكُون مَعَهُ اللَّحْم وَالثَّرِيد مِنْ الْحَيْس الْخُبْز الْمُفَتَّت فِي التَّمْر وَالْعَسَل وَالْأَقِط وَنَحْوهَا.
قَالَ الْمُنْذِرِيُّ : فِي إِسْنَاده رَجُل مَجْهُول.


حديث كان أحب الطعام إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم الثريد من الخبز والثريد

الحديث بالسند الكامل مع التشكيل

‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏مُحَمَّدُ بْنُ حَسَّانَ السَّمْتِيُّ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏الْمُبَارَكُ بْنُ سَعِيدٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عُمَرَ بْنِ سَعِيدٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏رَجُلٍ ‏ ‏مَنْ أَهْلِ ‏ ‏الْبَصْرَةِ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عِكْرِمَةَ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏ابْنِ عَبَّاسٍ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏كَانَ أَحَبَّ الطَّعَامِ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏الثَّرِيدُ ‏ ‏مِنْ الْخُبْزِ ‏ ‏وَالثَّرِيدُ ‏ ‏مِنْ ‏ ‏الْحَيْسِ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏أَبُو دَاوُد ‏ ‏وَهُوَ ضَعِيفٌ ‏

كتب الحديث النبوي الشريف

أحاديث أخرى من سنن أبي داود

ما أدري أرماها رسول الله ﷺ بست أو بسبع

عن قتادة، قال: سمعت أبا مجلز، يقول: سألت ابن عباس: عن شيء من أمر الجمار، قال: «ما أدري أرماها رسول الله صلى الله عليه وسلم بست أو بسبع»

صلاة في إثر صلاة لا لغو بينهما كتاب في عليين

عن أبي أمامة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «صلاة في إثر صلاة، لا لغو بينهما، كتاب في عليين»

لا تمنعوا نساءكم المساجد وبيوتهن خير لهن

عن ابن عمر، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا تمنعوا نساءكم المساجد، وبيوتهن خير لهن»

اجعلوا آخر صلاتكم بالليل وترا

عن ابن عمر، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «اجعلوا آخر صلاتكم بالليل وترا»

يأمرك أن تعتزل امرأتك

سمعت كعب بن مالك، فساق قصته في تبوك، قال: حتى " إذا مضت أربعون من الخمسين، إذا رسول رسول الله صلى الله عليه وسلم يأتي، فقال: «إن رسول الله صلى الله عل...

من قتل في عميا أو رميا يكون بينهم بحجر أو بسوط فع...

عن ابن عباس، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من قتل في عميا، أو رميا يكون بينهم بحجر، أو بسوط، فعقله عقل خطإ، ومن قتل عمدا فقود يديه، فمن حال...

نهى أن يضع الرجل إحدى رجليه على الأخرى

عن جابر، قال: " نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يضع - وقال قتيبة: يرفع - الرجل إحدى رجليه على الأخرى " زاد قتيبة: «وهو مستلق على ظهره»

لا يشكر الله من لا يشكر الناس

عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لا يشكر الله من لا يشكر الناس»

أتى بلحم فقال هو لها صدقة ولنا هدية

عن أنس، أن النبي صلى الله عليه وسلم أتي بلحم، قال: «ما هذا؟»، قالوا: شيء تصدق به على بريرة، فقال: «هو لها صدقة، ولنا هدية»