حديث الرسول ﷺ English الإجازة تواصل معنا
الحديث النبوي

هل تدري أين تغرب الشمس فقال إنها تغرب في عين حامية - سنن أبي داود

سنن أبي داود | كتاب الحروف والقراءات (حديث رقم: 4002 )


4002- عن إبراهيم التيمي، عن أبيه، عن أبي ذر، قال: كنت رديف رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو على حمار، والشمس عند غروبها فقال: «هل تدري أين تغرب هذه؟» قلت الله ورسوله أعلم، قال «فإنها تغرب في عين حامية»

أخرجه أبو داوود


إسناده صحيح.
إبراهيم التيمي: هو ابن يزيد بن شريك.
وأخرجه ابن أبي شيبة في "مسنده" كما في "إتحاف الخيرة" للبوصيري (٧٦٦٩)، وأحمد (٢١٤٥٩)، وأبو عمر الدوري في "قراءات النبي" (٧٨)، والبزار في "مسنده" (٤٠١٠)، وأبو يعلى في "مسنده" كما في "تخريج أحاديث الكشاف" للزيلعي ٢/ ٣١٠، والطبري في "تفسيره" (١٤٢٢٢)، والحاكم ٢/ ٢٤٤، وابن مردويه في "تفسيره" كما في "تخريج أحاديث الكشاف" ٢/ ٣١٠، وأبو زكريا ابن منده في "معرفة أسامي أرداف النبي" ص ٤١ من طريق سفيان بن حسين، بهذا الإسناد اختصره أبو داود ولفظه عند أحمد وغيره بتمامه عن أبي ذر قال: كنت مع النبي - صلى الله عليه وسلم - على حمار وعليه بزذعة أو قطيفة، قال: وذلك عند غروب الشمس، فقال لي: "يا أبا ذر، هل تدري أين تغيب هذه؟ " قال: قلت: الله ورسوله أعلم.
قال: "فإنها تغرب في عين حامية، تنطلق حتى تخر لربها ساجدة تحت العرش، فإذا حان خروجها أذن الله لها فتخرج فتطلع، فإذا أراد أن يطلعها من حيث تغرب حبسها، فتقول: يا رب إن مسيري بعيد، فيقول لها: اطلعي من حيث غبت، فذلك حين لا ينفع نفسا إيمانها".
وقد تحرفت كلمة "حامية" عند بعضهم إلى "حمئة"، والصحيح في حديث سفيان بن حسين: "حامية" كذلك قراءة أبي ذر وعبد الله بن عمرو بن العاص وأبيه ومعاوية بن أبي سفيان كما سلف بيانه عند تخريج الحديث (٣٩٨٦).
وأصل الحديث في "صحيح البخاري" (٣١٩٩)، ومسلم (١٥٩) من طريق إبراهيم التيمي، عن أبيه، عن أبي ذر.
وليس فيه عندهما "أنها تغرب في عين حامية".
وقد قرأ نافع وابن كثير وأبو عمرو وحفص ويعقوب بالهمز من غير ألف (حمئة)، صفة مشبهة يقال: حمئت البئر، تحمأ حمأ فهي حبة، إذا صار فيها الطين.
وقرأ الباقون (حامية) بألف بعد الحاء وإبدال الهمز ياء مفتوحة اسم فاعل من حمى يحمي، أي: حارة، ولا تنافي بينهما؟ لجواز أن تكون العين جامعة للوصفين: الحرارة وكونها من طين.
انظر "النشر" ٢/ ٣١٤، و"إتحاف فضلاء البشر" ص ٢٩٤.
وقال الطبري: هما قراءتان مستفيضتان في قرأة الأمصار، ولكل واحدة منهما وجه صحيح، ومعنى مفهوم.
والمراد من قوله تعالى: {وجدها تغرب في عين حمئة} نهاية مدرك البصر إليها حال الغروب.

شرح حديث (هل تدري أين تغرب الشمس فقال إنها تغرب في عين حامية)

عون المعبود على شرح سنن أبي داود: أبي الطيب محمد شمس الحق العظيم آبادي

‏ ‏( تَغْرُب فِي عَيْن حَامِيَة ) ‏ ‏: بِإِثْبَاتِ الْأَلِف بَعْد الْحَاء.
قَالَ الْبَغَوِيُّ : قَرَأَ أَبُو جَعْفَر وَأَبُو عَامِر وَحَمْزَة وَالْكِسَائِيّ وَأَبُو بَكْر حَامِيَة بِالْأَلِفِ غَيْر مَهْمُوزَة أَيْ حَارَّة , وَقَرَأَ الْآخَرُونَ ( حَمِئَة ) : مَهْمُوزًا بِغَيْرِ أَلِف أَيْ ذَات حَمْأَة وَهِيَ الطِّينَة السَّوْدَاء.
وَقَالَ بَعْضهمْ يَجُوز أَنْ يَكُون مَعْنَى قَوْله ( فِي عَيْن حَمِئَة ) : أَيْ عِنْد عَيْن حَمِئَة أَوْ فِي رَأْي الْعَيْن اِنْتَهَى.
‏ ‏وَتَقَدَّمَ شَرْح هَذَا الْقَوْل تَحْت حَدِيث بْن عَبَّاس عَنْ أُبَيّ بْن كَعْب مَعَ بَيَان اِخْتِلَاف الْقِرَاءَة فَلْيُرْجَعْ إِلَيْهِ.
‏ ‏وَفِي الدُّرّ الْمَنْثُور أَخْرَجَ اِبْن أَبِي شَيْبَة وَابْن الْمُنْذِر وَابْن مَرْدَوْيهِ وَالْحَاكِم وَصَحَّحَهُ عَنْ أَبِي ذَرّ قَالَ " كُنْت رِدْف رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ عَلَى حِمَار فَرَأَى الشَّمْس حِين غَرَبَتْ فَقَالَ أَتَدْرِي أَيْنَ تَغْرُب قُلْت اللَّه وَرَسُوله أَعْلَم , قَالَ فَإِنَّهَا تَغْرُب فِي عَيْن حَامِيَة " غَيْر مَهْمُوزَة.
‏ ‏وَأَخْرَجَ عَبْد الرَّزَّاق وَسَعِيد بْن مَنْصُور وَابْن جَرِير وَابْن الْمُنْذِر وَابْن أَبِي حَاتِم مِنْ طَرِيق عُثْمَان بْن أَبِي حَاضِر أَنَّ اِبْن عَبَّاس ذَكَرَ لَهُ أَنَّ مُعَاوِيَة بْن أَبِي سُفْيَان قَرَأَ الْآيَة الَّتِي فِي سُورَة الْكَهْف ( تَغْرُب فِي عَيْن حَامِيَة ) : قَالَ اِبْن عَبَّاس فَقُلْت لِمُعَاوِيَةَ مَا نَقْرَؤُهَا إِلَّا حَمِئَة , فَسَأَلَ مُعَاوِيَة عَبْد اللَّه بْن عَمْرو كَيْف نَقْرَؤُهَا فَقَالَ عَبْد اللَّه كَمَا قَرَأْتهَا.
قَالَ اِبْن عَبَّاس فَقُلْنَا لِمُعَاوِيَةَ فِي بَيْتِي نَزَلَ الْقُرْآن , فَأَرْسَلَ إِلَى كَعْب فَقَالَ لَهُ أَيْنَ تَجِد الشَّمْس تَغْرُب فِي التَّوْرَاة فَقَالَ لَهُ كَعْب سَلْ أَهْل الْعَرَبِيَّة فَإِنَّهُمْ أَعْلَم بِهَا وَأَمَّا أَنَا فَإِنِّي أَجِد الشَّمْس تَغْرُب فِي التَّوْرَاة فِي مَاء وَطِين وَأَشَارَ بِيَدِهِ إِلَى الْمَغْرِب.
‏ ‏وَأَخْرَجَ سَعِيد بْن مَنْصُور وَابْن الْمُنْذِر مِنْ طَرِيق عَطَاء عَنْ اِبْن عَبَّاس قَالَ خَالَفْت عَمْرو بْن الْعَاص عِنْد مُعَاوِيَة فِي حَمِئَة وَحَامِيَة قَرَأْتهَا فِي عَيْن حَمِئَة فَقَالَ عَمْرو حَامِيَة فَسَأَلْنَا كَعْبًا فَقَالَ إِنَّهَا فِي كِتَاب اللَّه الْمُنَزَّل تَغْرُب فِي طِينَة سَوْدَاء اِنْتَهَى.
وَالْحَدِيث سَكَتَ عَنْهُ الْمُنْذِرِيُّ.


حديث هل تدري أين تغرب هذه قلت الله ورسوله أعلم قال فإنها تغرب في عين حامية

الحديث بالسند الكامل مع التشكيل

‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏عُثْمَانُ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ ‏ ‏وَعُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ بْنِ مَيْسَرَةَ ‏ ‏الْمَعْنَى ‏ ‏قَالَا حَدَّثَنَا ‏ ‏يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏سُفْيَانَ بْنِ حُسَيْنٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏الْحَكَمِ بْنِ عُتَيْبَةَ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏إِبْرَاهِيمَ التَّيْمِيِّ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِيهِ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِي ذَرٍّ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏كُنْتُ ‏ ‏رَدِيفَ ‏ ‏رَسُولِ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏وَهُوَ عَلَى حِمَارٍ وَالشَّمْسُ عِنْدَ غُرُوبِهَا فَقَالَ هَلْ تَدْرِي أَيْنَ تَغْرُبُ هَذِهِ قُلْتُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ قَالَ ‏ ‏فَإِنَّهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَامِيَةٍ ‏

كتب الحديث النبوي الشريف

أحاديث أخرى من سنن أبي داود

نهى عن بيع النخل حتى يزهو وعن السنبل حتى يبيض

عن ابن عمر: «أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن بيع النخل حتى يزهو، وعن السنبل حتى يبيض، ويأمن العاهة، نهى البائع والمشتري»

إني لا أتهم بابني شيئا إلا الشاة المسمومة التي أكل...

عن ابن كعب بن مالك، عن أبيه، أن أم مبشر، قالت للنبي صلى الله عليه وسلم في مرضه الذي مات فيه: ما يتهم بك يا رسول الله؟ فإني لا أتهم بابني شيئا إلا الشا...

إنه جبريل أتاكم يعلمكم دينكم

عن يحيى بن يعمر، قال: كان أول من تكلم في القدر بالبصرة معبد الجهني فانطلقت أنا وحميد بن عبد الرحمن الحميري حاجين، أو معتمرين، فقلنا: لو لقينا أحدا من...

أقام في عمرة القضاء ثلاثا

عن ابن عباس، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم «أقام في عمرة القضاء ثلاثا»

قال لها إنها حبة أبيك ورب الكعبة

حدثنا ابن عون، قال: كنت أسأل عن الانتصار {ولمن انتصر بعد ظلمه فأولئك ما عليهم من سبيل} [الشورى: ٤١] فحدثني علي بن زيد بن جدعان، عن أم محمد، امرأة أبيه...

إذا استأذن أحدكم ثلاثا فلم يؤذن له فليرجع

عن أبي سعيد الخدري، قال: كنت جالسا في مجلس من مجالس الأنصار، فجاء أبو موسى فزعا، فقلنا له: ما أفزعك؟ قال: أمرني عمر أن آتيه، فأتيته فاستأذنت ثلاثا فلم...

لقد رأيت على رسول الله ﷺ أحسن ما يكون من الحلل

عن عبد الله بن عباس، قال: لما خرجت الحرورية أتيت عليا رضي الله عنه فقال: ائت هؤلاء القوم فلبست أحسن ما يكون من حلل اليمن - قال أبو زميل: وكان ابن عباس...

من دخل دار أبي سفيان فهو آمن

عن ابن عباس، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم عام الفتح، جاءه العباس بن عبد المطلب بأبي سفيان بن حرب فأسلم بمر الظهران، فقال له العباس: يا رسول الله، إ...

كان إذا سلم من الصلاة قال

عن عائشة رضي عنها، أن النبي صلى عليه وسلم كان إذا سلم، قال: «اللهم أنت السلام، ومنك السلام، تباركت يا ذا الجلال والإكرام» (1) 1513- عن ثوبان مو...