حديث الرسول ﷺ الإجازة تواصل معنا
الحديث النبوي

لا تبتاعوا الذهب بالذهب إلا مثلا بمثل - سنن ابن ماجه

سنن ابن ماجه | افتتاح الكتاب في الإيمان وفضائل الصحابة والعلم باب تعظيم حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم والتغليظ على من عارضه (حديث رقم: 18 )


18- عن إسحاق بن قبيصة، عن أبيه، أن عبادة بن الصامت الأنصاري النقيب، صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم: غزا مع معاوية أرض الروم، فنظر إلى الناس وهم يتبايعون كسر الذهب بالدنانير، وكسر الفضة بالدراهم، فقال: يا أيها الناس، إنكم تأكلون الربا، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «لا تبتاعوا الذهب بالذهب، إلا مثلا بمثل، لا زيادة بينهما ولا نظرة» فقال: له معاوية يا أبا الوليد، لا أرى الربا في هذا، إلا ما كان من نظرة، فقال عبادة: أحدثك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وتحدثني عن رأيك لئن أخرجني الله لا أساكنك بأرض لك علي فيها إمرة، فلما قفل لحق بالمدينة، فقال له عمر بن الخطاب: ما أقدمك يا أبا الوليد؟ فقص عليه القصة، وما قال من مساكنته، فقال: ارجع يا أبا الوليد إلى أرضك، فقبح الله أرضا لست فيها وأمثالك، وكتب إلى معاوية: لا إمرة لك عليه، واحمل الناس على ما قال، فإنه هو الأمر



إسناده صحيح.
وأخرجه تاما ومختصرا البخاري (٤٨٤١) و (٦٢٢٠)، ومسلم (١٩٥٤) (٥٥)، وأبو داود (٥٢٧٠) من طريق عقبة بن صهبان، والبخاري (٥٤٧٩)، ومسلم (١٩٥٤) (٥٤)، والنسائي ٨/ ٤٧ من طريق عبد الله بن بريدة، ومسلم (١٩٥٤) (٥٦) من طريق سعيد بن جبير، ثلاثتهم عن عبد الله بن مغفل مرفوعا.
وهو في "مسند أحمد" (١٦٧٩٤)، و"صحيح ابن حبان" (٥٩٤٩).
الخذف: هو رميك حصاة أو نواة تأخذها بين سبابتيك وترمي بها، أو تتخذ مخذفة من خشب، ثم ترمي بها الحصاة بين إبهامك والسبابة.

شرح حديث (لا تبتاعوا الذهب بالذهب إلا مثلا بمثل)

حاشية السندي على سنن ابن ماجه: أبو الحسن، محمد بن عبد الهادي نور الدين السندي (المتوفى: 1138هـ)

‏ ‏قَوْله ( النَّقِيب ) ‏ ‏أَيْ نَقِيب الْأَنْصَار لَيْلَة الْعَقَبَة ‏ ‏قَوْله ( كِسَر الذَّهَب ) ‏ ‏بِكَسْرِ الْكَاف كَالْقِطْعَةِ لَفْظًا وَمَعْنَى وَجَمْعهَا كِسَر كَقِطَعِ وَالْمُرَاد أَنَّهُمْ يَتَبَايَعُونَهَا عَدَدًا ‏ ‏قَوْله ( وَلَا نَظِرَة ) ‏ ‏فَتْح فَكَسْر أَيْ اِنْتِظَار وَلَا تَأْخِير مِنْ أَحَد الطَّرَفَيْنِ فِي هَذَا أَيْ فِيمَا ذَكَرْت مِنْ الذَّهَب وَالْفِضَّة ‏ ‏إِلَّا مَا كَانَ ‏ ‏أَيْ النَّسِيئَة يُرِيد لَا أَرَى الرِّبَا فِيهَا إِلَّا النَّسِيئَة ‏ ‏قَوْله ( إِمْرَة ) ‏ ‏كَسْر الْهَمْزَة أَيْ حُكُومَة وِلَايَة ‏ ‏قَوْله ( فَقَبَّحَ ) ‏ ‏بِالتَّخْفِيفِ فِي الْقَامُوس قَبَّحَهُ اللَّه نَحَّاهُ مِنْ الْخَيْر فَهُوَ مَقْبُوح ‏ ‏قَوْله ( وَأَمْثَالك ) ‏ ‏بِالرَّفْعِ عَطْف عَلَى اِسْم لَيْسَ وَالنَّصْب عَلَى الْمَعِيَّة بَعِيد مَعْنَى ‏ ‏قَوْله ( هُوَ الْأَمْر ) ‏ ‏أَيْ اِعْتَقَدُوا فِيهِ.


الحديث بالسند الكامل مع التشكيل

‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏يَحْيَى بْنُ حَمْزَةَ ‏ ‏حَدَّثَنِي ‏ ‏بُرْدُ بْنُ سِنَانٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏إِسْحَقَ بْنِ قَبِيصَةَ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِيهِ ‏ ‏أَنَّ ‏ ‏عُبَادَةَ بْنَ الصَّامِتِ الْأَنْصَارِيَّ ‏ ‏النَّقِيبَ صَاحِبَ رَسُولِ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏غَزَا مَعَ ‏ ‏مُعَاوِيَةَ ‏ ‏أَرْضَ ‏ ‏الرُّومِ ‏ ‏فَنَظَرَ إِلَى النَّاسِ وَهُمْ يَتَبَايَعُونَ كِسَرَ الذَّهَبِ بِالدَّنَانِيرِ وَكِسَرَ الْفِضَّةِ بِالدَّرَاهِمِ فَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّكُمْ تَأْكُلُونَ الرِّبَا سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏يَقُولُ ‏ ‏لَا تَبْتَاعُوا الذَّهَبَ بِالذَّهَبِ إِلَّا مِثْلًا بِمِثْلٍ لَا زِيَادَةَ بَيْنَهُمَا وَلَا ‏ ‏نَظِرَةً ‏ ‏فَقَالَ لَهُ ‏ ‏مُعَاوِيَةُ ‏ ‏يَا ‏ ‏أَبَا الْوَلِيدِ ‏ ‏لَا ‏ ‏أَرَى الرِّبَا فِي هَذَا إِلَّا مَا كَانَ مِنْ ‏ ‏نَظِرَةٍ ‏ ‏فَقَالَ ‏ ‏عُبَادَةُ ‏ ‏أُحَدِّثُكَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏وَتُحَدِّثُنِي عَنْ رَأْيِكَ لَئِنْ أَخْرَجَنِي اللَّهُ لَا أُسَاكِنُكَ بِأَرْضٍ لَكَ عَلَيَّ فِيهَا إِمْرَةٌ فَلَمَّا ‏ ‏قَفَلَ ‏ ‏لَحِقَ ‏ ‏بِالْمَدِينَةِ ‏ ‏فَقَالَ لَهُ ‏ ‏عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ ‏ ‏مَا أَقْدَمَكَ يَا ‏ ‏أَبَا الْوَلِيدِ ‏ ‏فَقَصَّ عَلَيْهِ الْقِصَّةَ وَمَا قَالَ مِنْ مُسَاكَنَتِهِ فَقَالَ ارْجِعْ يَا ‏ ‏أَبَا الْوَلِيدِ ‏ ‏إِلَى أَرْضِكَ فَقَبَحَ اللَّهُ أَرْضًا لَسْتَ فِيهَا وَأَمْثَالُكَ وَكَتَبَ إِلَى ‏ ‏مُعَاوِيَةَ ‏ ‏لَا إِمْرَةَ لَكَ عَلَيْهِ وَاحْمِلْ النَّاسَ عَلَى مَا قَالَ فَإِنَّهُ هُوَ الْأَمْرُ ‏

كتب الحديث النبوي الشريف

أحاديث أخرى من سنن ابن ماجه

اخبر أن عبد الله بن سهل قد قتل وألقي في عين بخيبر...

عن سهل بن أبي حثمة أنه أخبره عن رجال من كبراء قومه، أن عبد الله بن سهل ومحيصة خرجا إلى خيبر من جهد أصابهم، فأتي محيصة فأخبر أن عبد الله بن سهل قد قتل...

هو في النار فذهبوا ينظرون فوجدوا عليه كساء أو عباء...

عن عبد الله بن عمرو، قال: كان على ثقل النبي صلى الله عليه وسلم رجل يقال له كركرة فمات، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «هو في النار» فذهبوا ينظرون، فوج...

إن لي أخا وجعا قال ما وجع أخيك قال به لمم قال اذهب...

عن أبي ليلى قال: كنت جالسا عند النبي صلى الله عليه وسلم إذ جاءه أعرابي فقال: إن لي أخا وجعا، قال: «ما وجع أخيك؟» قال: به لمم، قال: «اذهب فأتني به» .<...

نهى رسول الله ﷺ عن لبستين

عن أبي سعيد الخدري، " أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن لبستين فأما اللبستان: فاشتمال الصماء، والاحتباء في الثوب الواحد، ليس على فرجه منه شيء "

اوتر من كل الليل أوله وأوسطه وانتهى وتره إلى السحر

عن علي، قال: «من كل الليل قد أوتر رسول الله صلى الله عليه وسلم، من أوله وأوسطه، وانتهى وتره إلى السحر»

لو لم تكن ربيبتي في حجري ما حلت لي إنها لابنة أخي...

عن عروة بن الزبير، أن زينب بنت أبي سلمة، حدثته أن أم حبيبة حدثتها، أنها قالت لرسول الله صلى الله عليه وسلم: انكح أختي عزة، قال رسول الله صلى الله علي...

لا أخرج حتى أقسم مال الكعبة بين فقراء المسلمين

عن شقيق، قال: بعث رجل معي بدراهم هدية إلى البيت، قال: فدخلت البيت وشيبة جالس على كرسي، فناولته إياها، فقال: ألك هذه؟ قلت: لا، ولو كانت لي، لم آتك بها،...

من صلى على جنازة في المسجد فليس له شيء

عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من صلى على جنازة في المسجد، فليس له شيء»

إن كان الشؤم ففي الفرس والمرأة والمسكن

عن سهل بن سعد، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: «إن كان ففي الفرس، والمرأة، والمسكن» ، يعني الشؤم