حديث الرسول ﷺ الإجازة تواصل معنا
الحديث النبوي

وايم الله إن كنت لأظن ليجعلنك الله عز وجل مع صاحبيك - سنن ابن ماجه

سنن ابن ماجه | افتتاح الكتاب في الإيمان وفضائل الصحابة والعلم (فضل أبي بكر الصديق رضي الله عنه) (حديث رقم: 98 )


98- عن ابن أبي مليكة، قال: سمعت ابن عباس، يقول: لما وضع عمر على سريره، اكتنفه الناس يدعون ويصلون - أو قال يثنون ويصلون - عليه قبل أن يرفع، وأنا فيهم، فلم يرعني إلا رجل قد زحمني، وأخذ بمنكبي، فالتفت فإذا علي بن أبي طالب، فترحم على عمر، ثم قال: ما خلفت أحدا أحب إلي أن ألقى الله بمثل عمله منك، وايم الله، إن كنت لأظن ليجعلنك الله عز وجل مع صاحبيك، وذلك أني كنت أكثر أن أسمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «ذهبت أنا وأبو بكر وعمر، ودخلت أنا وأبو بكر وعمر، وخرجت أنا وأبو بكر وعمر» ، فكنت أظن ليجعلنك الله مع صاحبيك



إسناده صحيح.
ابن أبي مليكة، اسمه: عبد الله بن عبيد الله بن عبد الله.
وأخرجه البخاري (٣٦٧٧) و (٣٦٨٥)، ومسلم (٢٣٨٩)، والنسائي في "الكبرى" (٨٠٦١) من طريق عمر بن سعيد، بهذا الإسناد.
وهو في "مسند أحمد" (٨٩٨).
قوله: "اكتنفه الناس" أي: أحاطوا به من جميع جوانبه.
"يثنون ويصلون" أي: يترحمون عليه.
"فلم يرعني" أي: لم يفزعني، والمعنى: لم أشعر إلا به قد زحمني.

شرح حديث ( وايم الله إن كنت لأظن ليجعلنك الله عز وجل مع صاحبيك )

حاشية السندي على سنن ابن ماجه: أبو الحسن، محمد بن عبد الهادي نور الدين السندي (المتوفى: 1138هـ)

‏ ‏قَوْله ( عَلَى سَرِيره ) ‏ ‏قِيلَ لِلْغُسْلِ بَعْد الْمَوْت قُلْت أَوْ لِلْحَمْلِ إِلَى الْمَقْبَرَة وَهُوَ الْأَوْفَق بِقَوْلِهِ قَبْل أَنْ يُرْفَع ‏ ‏قَوْله ( يَثْنُونَ وَيُصَلُّونَ ) ‏ ‏أَيْ يَتَرَحَّمُونَ عَلَيْهِ وَيَحْتَمِل عَلَيْهِ بَعْد صَلَاة الْجِنَازَة ‏ ‏وَقَوْله فَلَمْ يَرْعَنِي ‏ ‏مِنْ الرَّوْع ‏ ‏وَقَوْله مِنْك ‏ ‏خِطَاب لِعُمَر ‏ ‏قَوْله ( مَعَ صَاحِبَيْك ) ‏ ‏أَيْ مَعَ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه تَعَالَى عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَبِي بَكْر فِي الْمَدْفِن وَقِيلَ فِي عَالَم الْقُدْس ‏ ‏قَوْله ( أَكْثَر مِنْ أَنْ أَسْمَع ) ‏ ‏أَكْثَر بِالرَّفْعِ عَلَى أَنَّهُ مُبْتَدَأ مَحْذُوف الْخَبَر مِنْ قَبِيل أَخْطُب مَا يَكُون الْأَمِير وَالْجُمْلَة خَبَر كُنْت وَلَا يَصْلُح لَفْظ أَكْثَر لِكَوْنِهِ خَبَر كُنْت إِذْ لَمْ يُوصَف الشَّخْص بِأَنَّهُ أَكْثَر سَمَاعه يَقُول ذَهَبْت أَنَا وَأَبُو بَكْر وَعُمَر إِلَخْ بِتَأْكِيدِ الْمَرْفُوع الْمُتَّصِل بِالْمُفَصَّلِ لِيَصِحّ الْعَطْف وَفِي صَحِيح الْبُخَارِيّ بِلَا تَأْكِيد مَا عَدَا رِوَايَة الْأَصِيلِيّ فَفِيهَا بِالتَّأْكِيدِ فَزَعَمَ اِبْن مَالِك أَنَّهُ حُجَّة عَلَى النُّحَاة فِي وُجُوب التَّأْكِيد مَعَ أَنَّ الظَّاهِر أَنَّهُ مِنْ تَصَرُّفَات الرُّوَاة كَمَا يَدُلّ عَلَيْهِ رِوَايَة غَيْر الْأَصِيلِيّ فِي الصَّحِيح.


الحديث بالسند الكامل مع التشكيل

‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدٍ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏يَحْيَى بْنُ آدَمَ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏ابْنُ الْمُبَارَكِ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عُمَرَ بْنِ سَعِيدِ بْنِ أَبِي حُسَيْنٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏ابْنِ أَبِي مُلَيْكَةَ ‏ ‏قَالَ سَمِعْتُ ‏ ‏ابْنَ عَبَّاسٍ ‏ ‏يَقُولُ ‏ ‏لَمَّا وُضِعَ ‏ ‏عُمَرُ ‏ ‏عَلَى سَرِيرِهِ اكْتَنَفَهُ النَّاسُ يَدْعُونَ وَيُصَلُّونَ ‏ ‏أَوْ قَالَ يُثْنُونَ وَيُصَلُّونَ ‏ ‏عَلَيْهِ قَبْلَ أَنْ يُرْفَعَ وَأَنَا فِيهِمْ فَلَمْ ‏ ‏يَرُعْنِي ‏ ‏إِلَّا رَجُلٌ قَدْ زَحَمَنِي وَأَخَذَ ‏ ‏بِمَنْكِبِي ‏ ‏فَالْتَفَتُّ فَإِذَا ‏ ‏عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ ‏ ‏فَتَرَحَّمَ عَلَى ‏ ‏عُمَرَ ‏ ‏ثُمَّ قَالَ مَا خَلَّفْتُ أَحَدًا أَحَبَّ إِلَيَّ أَنْ أَلْقَى اللَّهَ بِمِثْلِ عَمَلِهِ مِنْكَ وَايْمُ اللَّهِ إِنْ كُنْتُ لَأَظُنُّ لَيَجْعَلَنَّكَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ مَعَ صَاحِبَيْكَ وَذَلِكَ أَنِّي كُنْتُ أَكْثَرُ أَنْ أَسْمَعَ رَسُولَ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏يَقُولُ ‏ ‏ذَهَبْتُ أَنَا ‏ ‏وَأَبُو بَكْرٍ ‏ ‏وَعُمَرُ ‏ ‏وَدَخَلْتُ أَنَا ‏ ‏وَأَبُو بَكْرٍ ‏ ‏وَعُمَرُ ‏ ‏وَخَرَجْتُ أَنَا ‏ ‏وَأَبُو بَكْرٍ ‏ ‏وَعُمَرُ ‏ ‏فَكُنْتُ أَظُنُّ لَيَجْعَلَنَّكَ اللَّهُ مَعَ صَاحِبَيْكَ ‏

كتب الحديث النبوي الشريف

أحاديث أخرى من سنن ابن ماجه

كان رسول الله ﷺ يكثر أن يقول اللهم ثبت قلبي على دي...

عن أنس بن مالك قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكثر أن يقول: «اللهم ثبت قلبي على دينك» ، فقال رجل: يا رسول الله، تخاف علينا وقد آمنا بك، وصدقناك...

الوتر حق فمن شاء فليوتر بخمس ومن شاء فليوتر بثلاث...

عن أبي أيوب الأنصاري، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: «الوتر حق، فمن شاء فليوتر بخمس، ومن شاء فليوتر بثلاث، ومن شاء فليوتر بواحدة»

إن المائة سهم التي بخيبر لم أصب مالا قط هو أحب إلي...

عن ابن عمر، قال: قال عمر بن الخطاب: يا رسول الله إن المائة سهم التي بخيبر، لم أصب مالا قط هو أحب إلي منها، وقد أردت أن أتصدق بها، فقال النبي صلى الله...

إن أمتكم هذه جعلت عافيتها في أولها وإن آخرهم يصيبه...

عن عبد الرحمن بن عبد رب الكعبة، قال: انتهيت إلى عبد الله بن عمرو بن العاص، وهو جالس في ظل الكعبة، والناس مجتمعون عليه، فسمعته يقول: بينا نحن مع رسول ا...

يا رسول الله أي الناس أحب إليك قال عائشة قيل من ا...

عن أنس، قال: قيل: يا رسول الله، أي الناس أحب إليك؟ قال: «عائشة» قيل: من الرجال؟ قال: «أبوها»

كان يوتر على بعيره

عن سعيد بن يسار، قال: كنت مع ابن عمر، فتخلفت فأوترت، فقال: ما خلفك؟ قلت: أوترت، فقال: أما لك في رسول الله صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة؟ قلت: بلى، قال:...

توضأ ومسح على خفيه

عن حذيفة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم «توضأ ومسح على خفيه»

ثواب من غسل ميتا وكفنه وحنطه وحمله وصلى عليه

عن علي، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من غسل ميتا، وكفنه، وحنطه، وحمله، وصلى عليه، ولم يفش عليه ما رأى، خرج من خطيئته، مثل يوم ولدته أمه»

يأخذ الجبار سماواته وأرضيه بيده ثم يقول أنا الجبار...

عن عبد الله بن عمر، قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو على المنبر، يقول: يأخذ الجبار سماواته، وأرضيه بيده، وقبض يده فجعل يقبضها، ويبسطها، ثم...