حديث الرسول ﷺ English الإجازة تواصل معنا
الحديث النبوي

سئل عن الثمار فقال ما أخذ في أكمامه فاحتمل فثمنه ومثله معه - سنن ابن ماجه

سنن ابن ماجه | كتاب الحدود باب من سرق من الحرز (حديث رقم: 2596 )


2596- عن عمرو بن شعيب، عن أبيه، عن جده، أن رجلا من مزينة سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن الثمار، فقال: «ما أخذ في أكمامه فاحتمل، فثمنه ومثله معه، وما كان من الجران، ففيه القطع إذا بلغ ذلك ثمن المجن، وإن أكل ولم يأخذ، فليس عليه» قال: الشاة الحريسة منهن يا رسول الله؟ قال: «ثمنها ومثله معه والنكال، وما كان في المراح، ففيه القطع، إذا كان ما يأخذ من ذلك ثمن المجن»

أخرجه ابن ماجه


إسناده حسن.
أبو أسامة: هو حماد بن أسامة الكوفي.
وأخرجه أبو داود (١٧١٠ - ١٧١٣) و (٤٣٩٠)، والترمذي (١٣٣٤)، والنسائي ٨/ ٨٤ و ٨٥ من طرق عن عمرو بن شعيب، بهذا الإسناد.
وهو في "مسند أحمد" (٦٦٨٣).
قوله: "أكمامه" جمع كم بكسر الكاف، والكم: الغلاف يغطي الثمر والحب في الشجر والنخل والزرع، وكم الخلة: ما غطى جمارها من السعف والليف ووعاء الطلع.
قوله: "الجران" جمع جرين، وهو موضع يجمع فيه التمر ويجفف، والمقصود أنه لا بد من تحقق الحرز في القطع.
قاله السندي.
و"الحريسة" هي الشاة التي يدركها الليل قبل أن تصل إلى مراحها.
قاله صاحب " النهاية".
وثمن المجن حدد في رواية حجاج بن أرطاة عند أحمد (٦٩٠٠)، ورواية محمد بن إسحاق عنده أيضا (٦٦٨٧)، كلاهما عن عمرو بن شعيب، بإسناده، بعشرة دراهم.
وهما مدلسان وروياه بالعنعنة.
وقد روى البخاري (٦٧٩٥)، ومسلم (١٦٨٥) من حديث ابن عمر: أن ثمن المجن الذي قطع فيه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ثلاثة دراهم.
وانظر "فتح الباري" ١٢/ ١٠٦ - ١٠٨.

شرح حديث (سئل عن الثمار فقال ما أخذ في أكمامه فاحتمل فثمنه ومثله معه)

حاشية السندي على سنن ابن ماجه: أبو الحسن، محمد بن عبد الهادي نور الدين السندي (المتوفى: 1138هـ)

‏ ‏قوله ( مَا أُخِذَ ) ‏ ‏عَلَى بِنَاء الْمَفْعُول ‏ ‏( فِي كِمَّامِه ) ‏ ‏بِكَسْرِ الْكَاف وَتَشْدِيد الْمِيم وَهُوَ غِلَاف الثَّمَر وَالْحَبّ قَبْل أَنْ يَظْهَرَ ‏ ‏( فَاحْتُمِلَ ) ‏ ‏عَلَى بِنَاء الْمَفْعُول فَثَمَنه أَيْ فَعَلَى الْآخِذ ثَمَنُهُ أَرَادَ بِهِ قِيمَته ‏ ‏( وَمِثْله مَعَهُ ) ‏ ‏قِيلَ هُوَ مِنْ بَاب التَّعْزِير بِالْمَالِ وَغَالِب الْعُلَمَاء عَلَى أَنَّ التَّعْزِيرَ بِالْمَالِ مَنْسُوخ ‏ ‏( مِنْ الْجِرَان ) ‏ ‏سُمِعَ جَرِين وَهُوَ مَوْضِعٌ يُجْمَعُ فِيهِ التَّمْرُ وَيَجِفُّ وَالْمَقْصُود أَنَّهُ لَا بُدَّ مِنْ تَحَقُّق الْحِرْز فِي الْقَطْع ‏ ‏( ثَمَن الْمِجَنّ ) ‏ ‏الْمُرَاد بِهِ رُبْع دِينَار كَمَا جَاءَ مُفَسَّرًا وَقَدْ سَبَقَ تَحْقِيقه قَوْله ‏ ‏( فَلَيْسَ عَلَيْهِ ) ‏ ‏أَيْ فِيهِ شَيْء ظَاهِره أَنَّهُ حَلَال وَقَدْ سَبَقَ تَحْقِيقه ‏ ‏( الْحَرِيسَة ) ‏ ‏أَرَادَ بِهَا الْمَسْرُوقَة مِنْ الْمَرْعَى وَالِاحْتِرَاس أَنْ يُؤْخَذَ الشَّيْء مِنْ الْمَرْعَى يُقَالُ فُلَان يَأْكُلُ الْحَرِيسَات إِذَا كَانَ يَسْرِق أَغْنَام النَّاس يَأْكُلهَا كَذَا نُقِلَ فِي شَرْح السُّنَّة قَوْله ‏ ‏( وَالنَّكَال ) ‏ ‏أَيْ الْعُقُوبَة وَفِيهِ جَمْع بَيْن التَّعْزِير بِالْمَالِ وَالْعُقُوبَة ‏ ‏( فِي الْمَرَاح ) ‏ ‏بِفَتْحِ مِيم الْمَحَلّ الَّذِي تَرْجِعُ إِلَيْهِ وَتَثْبُتُ فِيهِ وَاَللَّه أَعْلَم.


حديث ما أخذ في أكمامه فاحتمل فثمنه ومثله معه وما كان من الجران ففيه القطع إذا

الحديث بالسند الكامل مع التشكيل

‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدٍ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏أَبُو أُسَامَةَ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏الْوَلِيدِ بْنِ كَثِيرٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عَمْرِو بْنِ شُعَيْبٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِيهِ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏جَدِّهِ ‏ ‏أَنَّ رَجُلًا مِنْ ‏ ‏مُزَيْنَةَ ‏ ‏سَأَلَ النَّبِيَّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏عَنْ الثِّمَارِ فَقَالَ ‏ ‏مَا أُخِذَ فِي أَكْمَامِهِ فَاحْتُمِلَ فَثَمَنُهُ وَمِثْلُهُ مَعَهُ وَمَا كَانَ مِنْ ‏ ‏الْجَرِينِ ‏ ‏فَفِيهِ الْقَطْعُ إِذَا بَلَغَ ثَمَنَ ‏ ‏الْمِجَنِّ ‏ ‏وَإِنْ أَكَلَ وَلَمْ يَأْخُذْ فَلَيْسَ عَلَيْهِ قَالَ الشَّاةُ ‏ ‏الْحَرِيسَةُ ‏ ‏مِنْهُنَّ يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ ثَمَنُهَا وَمِثْلُهُ مَعَهُ ‏ ‏وَالنَّكَالُ ‏ ‏وَمَا كَانَ فِي ‏ ‏الْمُرَاحِ ‏ ‏فَفِيهِ الْقَطْعُ إِذَا كَانَ مَا يَأْخُذُ مِنْ ذَلِكَ ثَمَنَ ‏ ‏الْمِجَنِّ ‏

كتب الحديث النبوي الشريف

أحاديث أخرى من سنن ابن ماجه

لا يقرأ القرآن الجنب ولا الحائض

عن ابن عمر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا يقرأ القرآن الجنب، ولا الحائض» (1) 596- قال: أبو الحسن، وحدثنا أبو حاتم قال: حدثنا هشام بن...

ما يقول المرء حين يدخل السوق

عن سالم بن عبد الله بن عمر، عن أبيه، عن جده، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " من قال حين يدخل السوق: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك...

إن الحياء شعبة من الإيمان

عن سالم، عن أبيه، قال: سمع النبي صلى الله عليه وسلم رجلا يعظ أخاه في الحياء، فقال: «إن الحياء شعبة من الإيمان»

نهى عن اشتمال الصماء وعن الاحتباء في الثوب الواحد...

عن أبي هريرة، " أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن لبستين: عن اشتمال الصماء، وعن الاحتباء في الثوب الواحد، يفضي بفرجه إلى السماء "

جعل رسول الله ﷺ في الضبع يصيبه المحرم كبشا وجعله م...

عن جابر، قال: «جعل رسول الله صلى الله عليه وسلم في الضبع يصيبه المحرم، كبشا، وجعله من الصيد»

أفضل الذكر لا إله إلا الله وأفضل الدعاء الحمد لله

عن جابر بن عبد الله يقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «أفضل الذكر لا إله إلا الله، وأفضل الدعاء الحمد لله»

لو كانت فاطمة ابنة رسول الله نزلت بالذي نزلت به لق...

عن عائشة بنت مسعود بن الأسود، عن أبيها قال: لما سرقت المرأة تلك القطيفة من بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم أعظمنا ذلك، وكانت امرأة من قريش، فجئنا إلى...

لا يغتسل أحدكم في الماء الدائم وهو جنب

عن أبي هريرة يقول: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا يغتسل أحدكم في الماء الدائم، وهو جنب» فقال: كيف يفعل يا أبا هريرة؟ فقال: «يتناوله تناولا»

القتل في سبيل الله شهادة والمطعون شهادة والمرأة تم...

عن عبد الله بن عبد الله بن جابر بن عتيك، عن أبيه، عن جده، أنه مرض فأتاه النبي صلى الله عليه وسلم يعوده، فقال قائل من أهله: إن كنا لنرجو أن تكون وفاته...