حديث الرسول ﷺ English الإجازة تواصل معنا
الحديث النبوي

إيمانهم بظلم شق ذلك على المسلمين - سنن الترمذي

سنن الترمذي | أبواب تفسير القرآن باب: ومن سورة الأنعام (حديث رقم: 3067 )


3067- عن عبد الله، قال: لما نزلت: {الذين آمنوا ولم يلبسوا} [الأنعام: ٨٢] إيمانهم بظلم شق ذلك على المسلمين، فقالوا: يا رسول الله وأينا لا يظلم نفسه.
قال: " ليس ذلك إنما هو الشرك، ألم تسمعوا ما قال لقمان لابنه: {يا بني لا تشرك بالله إن الشرك لظلم عظيم} [لقمان: ١٣] ": «هذا حديث حسن صحيح»

أخرجه الترمذي


صحيح

شرح حديث (إيمانهم بظلم شق ذلك على المسلمين)

تحفة الأحوذي بشرح جامع الترمذي: أبو العلا محمد عبد الرحمن المباركفورى (المتوفى: 1353هـ)

‏ ‏قَوْلُهُ : ( عَنْ إِبْرَاهِيمَ ) ‏ ‏هُوَ النَّخَعِيُّ ‏ ‏( عَنْ عَلْقَمَةَ ) ‏ ‏هُوَ اِبْنُ قَيْسٍ ‏ ‏( عَنْ عَبْدِ اللَّهِ ) ‏ ‏هُوَ اِبْنُ مَسْعُودٍ.
‏ ‏قَوْلُهُ : ( لَمَّا نَزَلَتْ ) ‏ ‏بِالتَّأْنِيثِ لِكَوْنِ مَا بَعْدَهُ مِنْ فَاعِلِهِ آيَةُ , وَالتَّقْدِيرُ لَمَّا أُنْزِلَتْ آيَةُ ‏ ‏{ الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا } ‏ ‏بِكَسْرِ الْمُوَحَّدَةِ , أَيْ لَمْ يَخْلِطُوا , تَقُولُ لَبَسْت الْأَمْرَ بِالتَّخْفِيفِ أَلْبِسُهُ بِالْفَتْحِ فِي الْمَاضِي وَالْكَسْرِ فِي الْمُسْتَقْبَلِ , أَيْ خَلَطْته.
وَتَقُولُ لَبِسْت الثَّوْبَ أَلْبَسُهُ بِالْكَسْرِ فِي الْمَاضِي وَالْفَتْحِ فِي الْمُسْتَقْبَلِ وَالْمَصْدَرُ مِنْ الْأَوَّلِ لَبْسٌ بِفَتْحِ اللَّامِ , وَمِنْ الثَّانِي لُبْسٌ بِالضَّمِّ { إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ } أَيْ لَمْ يَخْلِطُوهُ بِالشِّرْكِ.
قَالَ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ التَّيْمِيُّ فِي شَرْحِهِ : خَلْطُ الْإِيمَانِ بِالشِّرْكِ لَا يُتَصَوَّرُ , فَالْمُرَادُ أَنَّهُمْ لَمْ تَحْصُلْ لَهُمْ الصِّفَتَانِ : كُفْرٌ مُتَأَخِّرٌ عَنْ إِيمَانٍ مُتَقَدِّمٍ أَيْ لَمْ يَرْتَدُّوا أَوْ يُحْتَمَلُ أَنْ يُرَادَ أَنَّهُمْ لَمْ يَجْمَعُوا بَيْنَهُمَا ظَاهِرًا أَوْ بَاطِنًا , أَوْ لَمْ يُنَافِقُوا , وَهَذَا أَوْجَهُ كَذَا فِي الْفَتْحِ ‏ ‏( شَقَّ ذَلِكَ عَلَى الْمُسْلِمِينَ ) ‏ ‏أَيْ الصَّحَابَةِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ , ظَنًّا مِنْهُمْ أَنَّ الْمُرَادَ بِالظُّلْمِ مُطْلَقُ الْمَعَاصِي كَمَا يُتَبَادَرُ إِلَى الْفَهْمِ لَا سِيَّمَا مِنْ التَّنْكِيرِ الَّذِي يُفِيدُ الْعُمُومَ ‏ ‏( وَأَيُّنَا ) ‏ ‏كَلَامٌ إِضَافِيٌّ مُبْتَدَأٌ ‏ ‏وَقَوْلُهُ ( لَا يَظْلِمُ نَفْسَهُ ) ‏ ‏خَبَرُهُ ‏ ‏( قَالَ ) ‏ ‏أَيْ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏( لَيْسَ ذَلِكَ ) ‏ ‏أَيْ لَيْسَ مَعْنَاهُ كَمَا فَهِمْتُمْ ‏ ‏( إِنَّمَا هُوَ ) ‏ ‏أَيْ الظُّلْمُ ‏ ‏( الشِّرْكُ ) ‏ ‏فَفِي التَّنْكِيرِ إِشَارَةٌ إِلَى أَنَّ الْمُرَادَ أَيُّ نَوْعٍ مِنْ الْكُفْرِ أَوْ أُرِيدَ بِهِ التَّعْظِيمُ أَيْ بِظُلْمٍ عَظِيمٍ ‏ ‏( أَلَمْ تَسْمَعُوا مَا قَالَ لُقْمَانُ لِابْنِهِ إِلَخْ ) ‏ ‏ظَاهِرُ هَذَا أَنَّ الْآيَةَ الَّتِي فِي لُقْمَانَ كَانَتْ مَعْلُومَةً عِنْدَهُمْ وَلِذَلِكَ نَبَّهَهُمْ عَلَيْهَا , وَوَقَعَ فِي رِوَايَةٍ لِلْبُخَارِيِّ فَأَنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ ‏ ‏{ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ } ‏ ‏.
قَالَ الْحَافِظُ.
يُحْتَمَلُ أَنْ يَكُونَ نُزُولُهَا وَقَعَ فِي الْحَالِ فَتَلَاهَا عَلَيْهِمْ ثُمَّ نَبَّهَهُمْ فَتَلْتَئِمُ الرِّوَايَتَانِ.
‏ ‏.
‏ ‏( هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ ) ‏ ‏وَأَخْرَجَهُ الشَّيْخَانِ.


حديث هذا حديث حسن صحيح

الحديث بالسند الكامل مع التشكيل

‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏عَلِيُّ بْنُ خَشْرَمٍ ‏ ‏أَخْبَرَنَا ‏ ‏عِيسَى بْنُ يُونُسَ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏الْأَعْمَشِ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏إِبْرَاهِيمَ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عَلْقَمَةَ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عَبْدِ اللَّهِ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏لَمَّا نَزَلَتْ ‏ { ‏الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ ‏ ‏يَلْبِسُوا ‏ ‏إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ ‏} ‏شَقَّ ذَلِكَ عَلَى الْمُسْلِمِينَ فَقَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ وَأَيُّنَا لَا يَظْلِمُ نَفْسَهُ قَالَ ‏ ‏لَيْسَ ذَلِكَ إِنَّمَا هُوَ الشِّرْكُ أَلَمْ تَسْمَعُوا مَا قَالَ ‏ ‏لُقْمَانُ ‏ ‏لِابْنِهِ ‏ { ‏يَا بُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ ‏} ‏قَالَ ‏ ‏أَبُو عِيسَى ‏ ‏هَذَا ‏ ‏حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ ‏

كتب الحديث النبوي الشريف

أحاديث أخرى من سنن الترمذي

إن ابني هذا سيد يصلح الله على يديه فئتين عظيمتين

عن أبي بكرة، قال: صعد رسول الله صلى الله عليه وسلم المنبر فقال: «إن ابني هذا سيد يصلح الله على يديه فئتين عظيمتين» هذا حديث حسن صحيح.<br> يعني: الحسن...

لأن زيدا كان أحب إلى رسول الله ﷺ من أبيك

عن عمر، أنه فرض لأسامة بن زيد في ثلاثة آلاف وخمس مائة، وفرض لعبد الله بن عمر في ثلاثة آلاف.<br> قال عبد الله بن عمر لأبيه: لم فضلت أسامة علي؟ فوالله م...

من عير أخاه بذنب لم يمت حتى يعمله

عن معاذ بن جبل، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من عير أخاه بذنب لم يمت حتى يعمله» قال أحمد: قالوا: «من ذنب قد تاب منه»: «هذا حديث حسن غريب ول...

أي هؤلاء الثلاثة نزلت فهي دار هجرتك المدينة أو الب...

عن جرير بن عبد الله، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " إن الله أوحى إلي: أي هؤلاء الثلاثة نزلت فهي دار هجرتك: المدينة، أو البحرين، أو قنسرين " هذا حد...

لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحم...

عن أبي هريرة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " من قال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير في يو...

ما أرى كل شيء إلا للرجال وما أرى النساء يذكرن بشيء

عن أم عمارة الأنصارية، أنها أتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت: " ما أرى كل شيء إلا للرجال وما أرى النساء يذكرن بشيء؟ فنزلت هذه الآية {إن المسلمين وال...

رسول الله ﷺ لعن زوارات القبور

عن أبي هريرة، «أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لعن زوارات القبور» وفي الباب عن ابن عباس، وحسان بن ثابت.<br>: «هذا حديث حسن صحيح» وقد رأى بعض أهل العلم...

له أجران أجر السر وأجر العلانية

عن أبي هريرة، قال: قال رجل: يا رسول الله الرجل يعمل العمل فيسره فإذا اطلع عليه أعجبه ذلك؟ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «له أجران، أجر السر وأجر ا...

النبي ﷺ قال لقنوا موتاكم لا إله إلا الله

عن أبي سعيد، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لقنوا موتاكم لا إله إلا الله» وفي الباب عن أبي هريرة، وأم سلمة، وعائشة، وجابر، وسعدى المرية وهي امرأة ط...