حديث الرسول ﷺ الإجازة تواصل معنا
الحديث النبوي

إن البر ليس بإيجاف الخيل والإبل - سنن أبي داود

سنن أبي داود | كتاب المناسك باب الدفعة من عرفة (حديث رقم: 1920 )


1920- عن ابن عباس، قال: أفاض رسول الله صلى الله عليه وسلم من عرفة وعليه السكينة ورديفه أسامة، وقال: «أيها الناس، عليكم بالسكينة، فإن البر ليس بإيجاف الخيل والإبل» قال: فما رأيتها رافعة يديها عادية حتى أتى جمعا، زاد وهب ثم أردف الفضل بن العباس، وقال: «أيها الناس إن البر ليس بإيجاف الخيل والإبل فعليكم بالسكينة» قال: فما رأيتها رافعة يديها حتى أتى منى



إسناده صحيح.
سفيان: هو ابن سعيد بن مسروق الثوري، وعبيدة: هو ابن حميد بن صهيب الكوفي، وسليمان الأعمش: هو ابن مهران، والحكم: هو ابن عتيبة الكندي مولاهم، ومقسم: هو ابن بجرة الهاشمي.
وأخرجه بنحوه البخاري (1671) من طريق سعيد بن جبير، ومسلم (1282)، والنسائى في "الكبرى" (4050) من طريق أبي معبد، والنسائي (4000) و (4001) من طريق عطاء بن أبي رباح، ثلاثتهم عن ابن عباس.
ورواية مسلم عن ابن عباس عن أخيه الفضل بن عباس، والنسائي عن ابن عباس عن أسامة بن زيد.
وهو في "مسند أحمد" (2427).
وقوله: أفاض.
معناه: صدر راجعا إلى منى، والإيجاف: الإسراع في السير.
وقوله: حتى جاء جمعا، أي: مزدلفة، وسميت جمعا، لأنه يجمع فيها بين الصلاتين، ويجتمع الناس بها، وأهلها يزدلفون، أي: يتقربون إلى الله تعالى بالوقوف بها، وفيها المشعر الحرام، وبه جاء القرآن الكريم، أي: المحرم فيه الصيد، وسمي مشعرا لما فيه من معالم الدين.

شرح حديث (إن البر ليس بإيجاف الخيل والإبل)

عون المعبود على شرح سنن أبي داود: أبي الطيب محمد شمس الحق العظيم آبادي

‏ ‏( قَالَ أَفَاضَ ) ‏ ‏قَالَ الْخَطَّابِيُّ : مَعْنَاهُ صَدَرَ رَاجِعًا إِلَى مِنًى , وَأَصْل الْفَيْض السَّيَلَان , يُقَال فَاضَ الْمَاء إِذَا سَالَ وَأَفَضْته إِذَا أَسَلْته ‏ ‏( وَعَلَيْهِ السَّكِينَة ) ‏ ‏: أَيْ فِي السَّيْر وَالْمُرَاد السَّيْر بِالرِّفْقِ وَعَدَم الْمُزَاحَمَة ‏ ‏( وَرَدِيفه ) ‏ ‏: وَهُوَ الرَّاكِب خَلْفه ‏ ‏( أُسَامَة ) ‏ ‏: بْنُ زَيْد بْن حَارِثَة مَوْلَى رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏( عَلَيْكُمْ بِالسَّكِينَةِ ) ‏ ‏: أَيْ لَازِمُوا الطُّمَأْنِينَة وَالرِّفْق وَعَدَم الْمُزَاحَمَة فِي السَّيْر , وَعَلَّلَ ذَلِكَ ‏ ‏بِقَوْلِهِ ( فَإِنَّ الْبِرّ ) ‏ ‏: أَيْ الْخَيْر ‏ ‏( لَيْسَ بِإِيجَافِ الْخَيْل وَالْإِبِل ) ‏ ‏: وَالْإِيجَاف الْإِسْرَاع فِي السَّيْر , يُقَال : وَجَفَ الْفَرَس وَجِيَفًا وَأَوْجَفَ الْقَرْس إِيجَافًا.
, قَالَ اللَّه تَعَالَى { فَمَا أَوْجَفْتُمْ عَلَيْهِ مِنْ خَيْل وَلَا رِكَاب } ‏ ‏( فَمَا رَأَيْتهَا ) ‏ ‏: أَيْ الْخَيْل وَالْإِبِل ‏ ‏( عَادِيَة ) ‏ ‏: أَيْ مُسْرِعَة فِي الْمَشْي ‏ ‏( حَتَّى أَتَى جَمْعًا ) ‏ ‏: أَيْ الْمُزْدَلِفَة.
‏ ‏وَالْحَدِيث سَكَتَ عَنْهُ الْمُنْذِرِيُّ.


الحديث بالسند الكامل مع التشكيل

‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏مُحَمَّدُ بْنُ كَثِيرٍ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏سُفْيَانُ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏الْأَعْمَشِ ‏ ‏ح ‏ ‏و حَدَّثَنَا ‏ ‏وَهْبُ بْنُ بَيَانٍ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏عُبَيْدَةُ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏سُلَيْمَانُ الْأَعْمَشُ ‏ ‏الْمَعْنَى ‏ ‏عَنْ ‏ ‏الْحَكَمِ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏مِقْسَمٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏ابْنِ عَبَّاسٍ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏أَفَاضَ ‏ ‏رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏مِنْ ‏ ‏عَرَفَةَ ‏ ‏وَعَلَيْهِ السَّكِينَةُ ‏ ‏وَرَدِيفُهُ ‏ ‏أُسَامَةُ ‏ ‏وَقَالَ أَيُّهَا النَّاسُ ‏ ‏عَلَيْكُمْ بِالسَّكِينَةِ فَإِنَّ الْبِرَّ لَيْسَ ‏ ‏بِإِيجَافِ ‏ ‏الْخَيْلِ وَالْإِبِلِ قَالَ فَمَا رَأَيْتُهَا رَافِعَةً يَدَيْهَا ‏ ‏عَادِيَةً ‏ ‏حَتَّى أَتَى ‏ ‏جَمْعًا ‏ ‏زَادَ ‏ ‏وَهْبٌ ‏ ‏ثُمَّ ‏ ‏أَرْدَفَ ‏ ‏الْفَضْلَ بْنَ الْعَبَّاسِ ‏ ‏وَقَالَ أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّ الْبِرَّ لَيْسَ ‏ ‏بِإِيجَافِ ‏ ‏الْخَيْلِ وَالْإِبِلِ فَعَلَيْكُمْ بِالسَّكِينَةِ قَالَ فَمَا رَأَيْتُهَا رَافِعَةً يَدَيْهَا حَتَّى أَتَى ‏ ‏مِنًى ‏

كتب الحديث النبوي الشريف

أحاديث أخرى من سنن أبي داود

كان يخفف الركعتين قبل صلاة الفجر

عن عائشة، قالت: " كان النبي صلى الله عليه وسلم يخفف الركعتين قبل صلاة الفجر، حتى إني لأقول: هل قرأ فيهما بأم القرآن "

الأرواح جنود مجندة فما تعارف منها ائتلف وما تناكر...

عن أبي هريرة، يرفعه قال: «الأرواح جنود مجندة، فما تعارف منها ائتلف، وما تناكر منها اختلف»

أعطاها درعه ثم دخل بها

حدثني محمد بن عبد الرحمن بن ثوبان، عن رجل، من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، أن عليا لما تزوج فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم وأراد أن يدخل به...

كيف نتطهر من الجنابة إذا لم يكن هناك ماء

عن شقيق قال: كنت جالسا بين عبد الله، وأبي موسى، فقال أبو موسى: يا أبا عبد الرحمن أرأيت لو أن رجلا أجنب فلم يجد الماء شهرا أما كان يتيمم؟ فقال: لا، وإن...

ما عليكم أن لا تفعلوا ما من نسمة كائنة إلى يوم الق...

عن ابن محيريز، قال: دخلت المسجد فرأيت أبا سعيد الخدري، فجلست إليه فسألته عن العزل؟، فقال: أبو سعيد خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة بني ا...

رأيت رسول الله ﷺ يصلي في قميص

عن محمد بن عبد الرحمن بن أبي بكر، عن أبيه، قال: أمنا جابر بن عبد الله في قميص ليس عليه رداء، فلما انصرف، قال: «إني رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ي...

أعطانا منها وما قسم لأحد غاب عن فتح خيبر منها شيئا

عن أبي موسى، قال: " قدمنا فوافقنا رسول الله صلى الله عليه وسلم حين افتتح خيبر فأسهم لنا - أو قال: فأعطانا منها - وما قسم لأحد غاب عن فتح خيبر منها شيئ...

حالف بين المهاجرين والأنصار مرتين أو ثلاثا

عن أنس بن مالك، يقول: حالف رسول الله صلى الله عليه وسلم بين المهاجرين والأنصار في دارنا، فقيل له: أليس قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا حلف في ا...

لعلكم تقاتلون قوما فتظهرون عليهم فيتقونكم بأموالهم...

عن هلال، عن رجل، من ثقيف عن رجل، من جهينة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لعلكم تقاتلون قوما، فتظهرون عليهم، فيتقونكم بأموالهم دون أنفسهم، وأب...