حديث الرسول ﷺ English الإجازة تواصل معنا
الحديث النبوي

استحيضت سبع سنين فأمرها رسول الله ﷺ أن تغتسل - سنن أبي داود

سنن أبي داود | كتاب الطهارة باب من روى أن المستحاضة تغتسل لكل صلاة (حديث رقم: 291 )


291- عن عائشة، أن أم حبيبة استحيضت سبع سنين «فأمرها رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تغتسل» فكانت تغتسل لكل صلاة.
(1) 292- عن عائشة، أن أم حبيبة بنت جحش استحيضت في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم «فأمرها بالغسل لكل صلاة»، وساق الحديث.
قال أبو داود: ورواه أبو الوليد الطيالسي ولم أسمعه منه، عن سليمان بن كثير، عن الزهري، عن عروة، عن عائشة قالت: استحيضت زينب بنت جحش، فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم: «اغتسلي لكل صلاة»، وساق الحديث.
قال أبو داود: ورواه عبد الصمد، عن سليمان بن كثير قال: «توضئي لكل صلاة».
قال أبو داود: وهذا وهم من عبد الصمد، والقول فيه قول: أبي الوليد.
(2)

أخرجه أبو داوود


(١)حديث صحيح، وهذا إسناد حسن، إسحاق -وهو ابن محمد- المسيبي صدوق حسن الحديث، وقد توبع، وباقي رجاله ثقات.
وأخرجه البخاري (327) من طريق معن بن عيسى القزاز، عن ابن أبي ذئب، بهذا الإسناد.
وهو في "مسند أحمد" (25095)، و"شرح مشكل الآثار" (2741).
وانظر ما سلف برقم (285).
وانظر"الفتح" 1/ 447.
رواية الأوزاعي أخرجها ابن ماجه (626)، وهي في "مسند أحمد" (24538).
(٢) إسناده ضعيف، ابن إسحاق -وهو محمد- مدلس ورواه بالعنعنة، وقد خالفه الرواة عن الزهري فلم يذكروا قوله: "فأمرها بالغسل لكل صلاة"، بل صرح بعضهم كالليث بن سعد وابن عيينة بأن النبي - صلى الله عليه وسلم -لم يأمرها بالغسل لكل صلاة، وإنما هو شيء فعلته هي، كما سلف بيانه في تخريج الحديث (٢٩٠).
وأخرجه أحمد (٢٦٠٠٥)، والدارمي (٧٧٥) و (٧٨٣)، والطحاوي ١/ ٩٨, والبيهقي ١/ ٣٥٠ من طرق عن محمد بن إسحاق، بهذا الإسناد.
وأخرجه أحمد (٢٧٤٤٥) من طريق ابن إسحاق أيضا، عن الزهري، عن عروة، عن أم حبيبة .
لم يذكر عائشة.
نقل كلام المصنف هذا البيهقي في "سننه" ١/ ٣٥٠ وقال بإثره: ورواية أبي الوليد أيضا غير محفوظة، فقد رواه مسلم بن إبراهيم، عن سليمان بن كثير، كما رواه سائر الناس عن الزهري.
ثم أخرجه البيهقي من طريق مسلم بن إبراهيم، عن سليمان بن كثير، عن الزهري، عن عروة، عن عائشة: استحيضت أخت زينب بنت جحش سبع سنين .
فذكره ولم يقل فيه: أمرها بالغسل لكل صلاة.
ثم قال البيهقي: وهذا أولى لموافقته سائر الروايات عن الزهري، ورواية محمد بن إسحاق عن الزهري غلط لمخالفتها سائر الروايات عن الزهري ومخالفتها الرواية الصحيحة عن عراك بن مالك، عن عروة، عن عائشة.
قلنا: رواية الزهري سلفت بالأرقام (٢٨٥) و (٢٨٨) و (٢٩٠) و (٢٩١)، ورواية عراك سلفت برقم (٢٧٩).
وأخت زينب بنت جحش هي أم حبيبة بنت جحش كما جاء التصريح به في الرواية السالفة برقم (٢٨٨).
وانظر التعليق على "المسند" (٢٧٤٤٥).
ضعيف وقد اضطرب فيه يحيى بن أبي كثير: فرواه حسين بن ذكوان المعلم هنا وعند ابن الجارود (١١٥)، والبيهقي ١/ ٣٥١، عنه، عن أبي سلمة بن عبد الرحمن، أخبرتني زينب بنت أبي سلمة: أن امرأة .
ورواه هشام الدستوائي عند الدارمى (٩٠١)، وابن راهويه في مسند أم حبيبة من "مسنده " (١٩)، والبيهقي ١/ ٣٥١، ومعمر بن راشد الصنعانى عند ابن راهويه (٢٠)، كلاهما عن يحيى، عن أبي سلمة: أن أم حبيبة سألت النبي - صلى الله عليه وسلم - .
وهذا مرسل.
ورواه الأوزاعي عند البيهقي ١/ ٣٥١ عن يحيى، عن أبي سلمة وعكرمة، أن زينب بنت أم سلمة كانت تعتكف مع رسول الله- صلى الله عليه وسلم -وهى تهريق الدم .
وهذا مرسل أيضا.
وروي عن عكرمة من وجه آخر كرواية هشام ومعمر.
وستأتي هذه الرواية برقم (٣٠٥).
وقال صاحب "عون المعبود" ١/ ٣٣٣ إسناده حسن ليس فيه علة، فيحمل الأمر على الندب جمعا بين الروايتين.

شرح حديث (استحيضت سبع سنين فأمرها رسول الله ﷺ أن تغتسل )

عون المعبود على شرح سنن أبي داود: أبي الطيب محمد شمس الحق العظيم آبادي

‏ ‏( إِنَّ أُمّ حَبِيبه بِنْت جَحْش اُسْتُحِيضَتْ إِلَخْ ) ‏ ‏: فِي إِسْنَاده مُحَمَّد بْن إِسْحَاق وَهُوَ ثِقَة عَلَى مَا هُوَ الْحَقّ لَكِنَّهُ مُدَلِّس وَلَمْ يُصَرِّح فِي هَذَا الْحَدِيث بِالتَّحْدِيثِ قَالَ الْمُنْذِرِيُّ فِي إِسْنَاده مُحَمَّد بْن إِسْحَاق وَهُوَ مُخْتَلَف فِي الِاحْتِجَاج بِحَدِيثِهِ ‏ ‏( وَلَمْ أَسْمَعهُ مِنْهُ ) ‏ ‏: أَيْ لَمْ يَسْمَع الْمُؤَلِّف هَذَا الْحَدِيث مِنْ أَبِي الْوَلِيد الطَّيَالِسِيِّ مَعَ كَوْن الْمُؤَلِّف مِنْ تَلَامِذَته فَبَيَّنَ الْمُؤَلِّف وَأَبِي الْوَلِيد وَاسِطَة لَمْ يَذْكُرهَا الْمُؤَلِّف ‏ ‏( وَهَذَا ) ‏ ‏: أَيْ قَوْله تَوَضَّئِي لِكُلِّ صَلَاة ‏ ‏( وَالْقَوْل فِيهِ ) ‏ ‏: أَيْ الْقَوْل الصَّحِيح فِي حَدِيث سُلَيْمَان بْن كَثِير ‏ ‏( قَوْل أَبِي الْوَلِيد ) ‏ ‏: الطَّيَالِسِيِّ وَهُوَ قَوْله اِغْتَسِلِي لِكُلِّ صَلَاة.
وَهَذَا تَرْجِيح مِنْ الْمُؤَلِّف لِرَفْعِ الِاغْتِسَال لِكُلِّ صَلَاة إِلَى رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ الْمُنْذِرِيُّ : وَفِي صَحِيح مُسْلِم قَالَ اللَّيْث بْن سَعْد وَلَمْ يَذْكُر اِبْن شِهَاب أَنَّ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَمَرَ أُمّ حَبِيبَة بِنْت جَحْش أَنْ تَغْتَسِل عِنْد كُلّ صَلَاة وَلَكِنَّهُ شَيْء فَعَلَتْهُ هِيَ.
وَقَالَ الْبَيْهَقِيّ وَالصَّحِيح رِوَايَة الْجُمْهُور عَنْ الزُّهْرِيّ وَلَيْسَ فِيهَا الْأَمْر بِالْغُسْلِ إِلَّا مَرَّة وَاحِدَة ثُمَّ كَانَتْ تَغْتَسِل عِنْد كُلّ صَلَاة مِنْ عِنْد نَفْسهَا.


حديث فأمرها رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تغتسل فكانت تغتسل لكل صلاة

الحديث بالسند الكامل مع التشكيل

‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَقَ الْمُسَيَّبِيُّ ‏ ‏حَدَّثَنِي ‏ ‏أَبِي ‏ ‏عَنْ ‏ ‏ابْنِ أَبِي ذِئْبٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏ابْنِ شِهَابٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عُرْوَةَ ‏ ‏وَعَمْرَةَ بِنْتِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عَائِشَةَ ‏ ‏أَنَّ ‏ ‏أُمَّ حَبِيبَةَ ‏ ‏اسْتُحِيضَتْ ‏ ‏سَبْعَ سِنِينَ ‏ ‏فَأَمَرَهَا رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏أَنْ تَغْتَسِلَ فَكَانَتْ تَغْتَسِلُ لِكُلِّ صَلَاةٍ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏هَنَّادُ بْنُ السَّرِيِّ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عَبْدَةَ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏ابْنِ إِسْحَقَ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏الزُّهْرِيِّ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عُرْوَةَ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عَائِشَةَ ‏ ‏أَنَّ ‏ ‏أُمَّ حَبِيبَةَ بِنْتَ جَحْشٍ ‏ ‏اسْتُحِيضَتْ ‏ ‏فِي عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏فَأَمَرَهَا بِالْغُسْلِ لِكُلِّ صَلَاةٍ وَسَاقَ الْحَدِيثَ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏أَبُو دَاوُد ‏ ‏وَرَوَاهُ ‏ ‏أَبُو الْوَلِيدِ الطَّيَالِسِيُّ ‏ ‏وَلَمْ أَسْمَعْهُ مِنْهُ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏سُلَيْمَانَ بْنِ كَثِيرٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏الزُّهْرِيِّ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عُرْوَةَ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عَائِشَةَ ‏ ‏قَالَتْ ‏ ‏اسْتُحِيضَتْ ‏ ‏زَيْنَبُ بِنْتُ جَحْشٍ ‏ ‏فَقَالَ لَهَا النَّبِيُّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏اغْتَسِلِي لِكُلِّ صَلَاةٍ وَسَاقَ الْحَدِيثَ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏أَبُو دَاوُد ‏ ‏وَرَوَاهُ ‏ ‏عَبْدُ الصَّمَدِ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏سُلَيْمَانَ بْنِ كَثِيرٍ ‏ ‏قَالَ تَوَضَّئِي لِكُلِّ صَلَاةٍ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏أَبُو دَاوُد ‏ ‏وَهَذَا وَهْمٌ مِنْ ‏ ‏عَبْدِ الصَّمَدِ ‏ ‏وَالْقَوْلُ فِيهِ قَوْلُ ‏ ‏أَبِي الْوَلِيدِ ‏

كتب الحديث النبوي الشريف

أحاديث أخرى من سنن أبي داود

إن رجلا من المشركين لحق بالنبي ﷺ ليقاتل معه فقال ا...

عن عائشة - قال يحيى: - إن رجلا من المشركين لحق بالنبي صلى الله عليه وسلم ليقاتل معه فقال: «ارجع».<br> ثم اتفقا فقال: «إنا لا نستعين بمشرك»

إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى إذا لم تس...

عن أبي مسعود، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى إذا لم تستح فافعل ما شئت»

لا قطع في ثمر ولا كثر

عن محمد بن يحيى بن حبان، أن عبدا سرق وديا من حائط رجل، فغرسه في حائط سيده، فخرج صاحب الودي يلتمس وديه، فوجده، فاستعدى على العبد مروان بن الحكم، وهو أم...

من طلب القضاء واستعان عليه وكل إليه

عن أنس بن مالك، قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «من طلب القضاء واستعان عليه، وكل إليه، ومن لم يطلبه ولم يستعن عليه، أنزل الله ملكا يسدده»...

من دخل دارا فهو آمن ومن ألقى السلاح فهو آمن

عن أبي هريرة، أن النبي صلى الله عليه وسلم لما دخل مكة سرح الزبير بن العوام، وأبا عبيدة بن الجراح، وخالد بن الوليد على الخيل، وقال: «يا أبا هريرة، اهتف...

ظاهر من امرأته فرأى بريق ساقها في القمر فوقع عليها...

عن عكرمة، أن رجلا ظاهر من امرأته، فرأى بريق ساقها في القمر فوقع عليها، فأتى النبي صلى الله عليه وسلم «فأمره أن يكفر».<br> (1) 2223- عن ابن عبا...

فرق بين المتلاعنين حين تلاعنا

عن سهل بن سعد، قال مسدد: قال: شهدت المتلاعنين على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأنا ابن خمس عشرة «ففرق بينهما رسول الله صلى الله عليه وسلم حين تل...

قرأ سورة النجم فسجد فيها

عن عبد الله، " أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قرأ سورة النجم فسجد فيها، وما بقي أحد من القوم إلا سجد، فأخذ رجل من القوم كفا من حصى - أو تراب -، فرفعه...

عهدة الرقيق ثلاثة أيام

عن عقبة بن عامر، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «عهدة الرقيق ثلاثة أيام»(1) 3507- عن قتادة، بإسناده ومعناه زاد «إن وجد داء في الثلاث ليالي رد ب...