حديث الرسول ﷺ English الإجازة تواصل معنا
الحديث النبوي

بعث معه بدينار يشتري له أضحية فاشتراها بدينار وباعها بدينارين - سنن أبي داود

سنن أبي داود | كتاب البيوع باب في المضارب يخالف (حديث رقم: 3386 )


3386- عن حكيم بن حزام: «أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث معه بدينار يشتري له أضحية، فاشتراها بدينار، وباعها بدينارين، فرجع فاشترى له أضحية بدينار، وجاء بدينار، إلى النبي صلى الله عليه وسلم فتصدق به النبي صلى الله عليه وسلم ودعا له أن يبارك له في تجارته»

أخرجه أبو داوود


إسناده ضعيف لإبهام الشيخ الراوي عن حكيم بن حزام.
أبو حصين: هو عثمان بن عاصم، وسفيان: هو ابن سعيد الثوري.
وأخرجه الترمذي (١٣٠٢) من طريق أبي بكر بن عياش، عن أبي حصين، عن حبيب بن أبي ثابت، عن حكيم بن حزام.
وقال الترمذي: حديث حكيم بن حزام لا نعرفه إلا من هذا الوجه، وحبيب بن أبي ثابت لم يسمع عندي من حكيم بن حزام.
وقد صحت هذه القصة عن عروة بن أبي الجعد البارقي كما في الحديث السالف.

شرح حديث (بعث معه بدينار يشتري له أضحية فاشتراها بدينار وباعها بدينارين )

عون المعبود على شرح سنن أبي داود: أبي الطيب محمد شمس الحق العظيم آبادي

‏ ‏( فَتَصَدَّقَ بِهِ ) ‏ ‏: أَيْ بِالدِّينَارِ.
جَعَلَ جَمَاعَة مِنْ أَهْل الْعِلْم هَذَا أَصْلًا فَقَالُوا مَنْ وَصَلَ إِلَيْهِ مَال مِنْ شُبْهَة وَهُوَ لَا يَعْرِف لَهُ مُسْتَحِقًّا فَإِنَّهُ يَتَصَدَّق بِهِ.
وَوَجْه الشَّبَه هَا هُنَا أَنَّهُ لَمْ يَأْذَن لِعُرْوَةَ وَلَا لِحَكِيمِ بْن حِزَام فِي بَيْع الْأُضْحِيَّة وَيُحْتَمَل أَنْ يَتَصَدَّق بِهِ لِأَنَّهُ قَدْ خَرَجَ عَنْهُ لِلْقُرْبَةِ لِلَّهِ تَعَالَى فِي الْأُضْحِيَّة فَكَرِهَ أَكْل ثَمَنهَا.
قَالَهُ فِي النَّيْل.
‏ ‏قَالَ الْخَطَّابِيُّ : هَذَا الْحَدِيث مِمَّا يَحْتَجّ بِهِ أَصْحَاب الرَّأْي لِأَنَّهُمْ يُجِيزُونَ بَيْع مَال زَيْد مِنْ عَمْرو بِغَيْرِ إِذْن مِنْهُ أَوْ تَوْكِيل بِهِ , وَيَتَوَقَّف الْبَيْع عَلَى إِجَازَة الْمَالِك , فَإِذَا أَجَازَهُ صَحَّ , إِلَّا أَنَّهُمْ لَمْ يُجِيزُوا الشِّرَاء لَهُ بِغَيْرِ إِذْنه , وَأَجَازَ مَالِك بْن أَنَس الشِّرَاء وَالْبَيْع مَعًا.
وَكَانَ الشَّافِعِيّ لَا يُجِيز شَيْئًا مِنْ ذَلِكَ لِأَنَّهُ غَرَر وَلَا يُدْرَى هَلْ يُجِيزهُ أَمْ لَا , وَكَذَلِكَ لَا يُجِيز النِّكَاح الْمَوْقُوف عَلَى رِضَى الْمَنْكُوحَة أَوْ إِجَازَة الْوَلِيّ , غَيْر أَنَّ الْخَبَرَيْنِ مَعًا غَيْر مُتَّصِلَيْنِ لِأَنَّ فِي أَحَدهمَا وَهُوَ خَبَر حَكِيم بْن حِزَام رَجُلًا مَجْهُولًا لَا يُدْرَى مَنْ هُوَ , وَفِي خَبَر عُرْوَة أَنَّ الْحَيّ حَدَّثُوهُ , وَمَا كَانَ هَذَا سَبِيله مِنْ الرِّوَايَة لَمْ تَقُمْ بِهِ الْحُجَّة.
وَقَدْ ذَهَبَ بَعْض مَنْ لَمْ يُجِزْ الْبَيْع الْمَوْقُوف فِي تَأْوِيل هَذَا الْحَدِيث إِلَى أَنَّ وَكَالَته وَكَالَة تَفْوِيض وَإِطْلَاق , وَإِذَا كَانَتْ الْوَكَالَة مُطْلَقَة فَقَدْ حَصَلَ الْبَيْع وَالشِّرَاء عَنْ إِذْن اِنْتَهَى.
‏ ‏قَالَ الْمُنْذِرِيّ : وَفِي إِسْنَاده مَجْهُول , وَأَخْرَجَهُ التِّرْمِذِيّ مِنْ حَدِيث حَبِيب بْن أَبِي ثَابِت عَنْ حَكِيم بْن حِزَام وَقَالَ وَلَا نَعْرِفهُ إِلَّا مِنْ هَذَا الْوَجْه.
وَحَبِيب بْن أَبِي ثَابِت لَمْ يَسْمَع عِنْدِي مِنْ حَكِيم بْن حِزَام.
هَذَا آخِر كَلَامه.
وَحَكَى الْمُزَنِيّ عَنْ الشَّافِعِيّ أَنَّ حَدِيث الْبَارِقِيّ لَيْسَ بِثَابِتٍ عِنْده.
قَالَ أَبُو بَكْر الْبَيْهَقِيُّ : وَإِنَّمَا ضَعَّفَ حَدِيث الْبَارِقِيّ لِأَنَّ شَبِيب بْن غَرْقَدَة رَوَاهُ عَنْ الْحَيّ وَهُمْ غَيْر مَعْرُوفِينَ وَحَدِيث حَكِيم بْن حِزَام إِنَّمَا رَوَاهُ شَيْخ غَيْر مُسَمًى وَقَالَ فِي مَوْضِع آخَر : الْحَيّ الَّذِينَ أَخْبَرُوا شَبِيب بْن غَرْقَدَة عَنْ عُرْوَة الْبَارِقِيّ لَا نَعْرِفهُمْ , وَالشَّيْخ الَّذِي أَخْبَرَ أَبَا حُصَيْنٍ عَنْ حَكِيم بْن حِزَام لَا نَعْرِفهُ , وَلَيْسَ هَذَا مِنْ شَرْط أَصْحَاب الْحَدِيث فِي قَبُول الْأَخْبَار وَاَللَّه أَعْلَم.
‏ ‏وَذَكَرَ الْخَطَّابِيّ أَنَّ الْخَبَرَيْنِ مَعًا غَيْر مُتَّصِلَيْنِ , لِأَنَّ فِي أَحَدهمَا وَهُوَ خَبَر حَكِيم بْن حِزَام رَجُلًا مَجْهُولًا لَا يُدْرَى مَنْ هُوَ , وَفِي خَبَر عُرْوَة أَنَّ الْحَيّ حَدَّثُوهُ , وَمَا كَانَ هَذَا سَبِيله مِنْ الرِّوَايَة لَمْ تَقُمْ بِهِ الْحُجَّة.
هَذَا آخِر كَلَامه فَأَمَّا تَخْرِيجه لَهُ فِي صَدْر حَدِيث " الْخَيْر مَعْقُود بِنَوَاصِي الْخَيْل " فَيُحْتَمَل أَنَّهُ سَمِعَهُ مِنْ عَلِيّ بْن الْمَدِينِيّ عَلَى التَّمَام فَحَدَّثَ بِهِ كَمَا سَمِعَهُ , وَذَكَرَ فِيهِ إِنْكَار شَبِيب بْن غَرْقَدَة بِسَمَاعِهِ مِنْ عُرْوَة حَدِيث شِرَاء الشَّاة , وَإِنَّمَا سَمِعَهُ مِنْ الْحَيّ عَنْ عُرْوَة , وَإِنَّمَا سَمِعَ مِنْ عُرْوَة قَوْله صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " الْخَيْر مَعْقُود بِنَوَاصِي الْخَيْل " وَيُشْبِه أَنَّ الْحَدِيث فِي الشِّرَاء لَوْ كَانَ عَلَى شَرْطه لَأَخْرَجَهُ فِي كِتَاب الْبُيُوع وَكِتَاب الْوَكَالَة كَمَا جَرَتْ عَادَته فِي الْحَدِيث الَّذِي يَشْتَمِل عَلَى أَحْكَام أَنْ يَذْكُرهُ فِي الْأَبْوَاب الَّتِي تَصْلُح لَهُ وَلَمْ يُخَرِّجهُ إِلَّا فِي هَذَا الْمَوْضِع , وَذَكَرَ بَعْده حَدِيث الْخَيْل مِنْ رِوَايَة عَبْد اللَّه بْن عُمَر وَأَنْسَ بْن مَالِك وَأَبِي هُرَيْرَة , فَدَلَّ ذَلِكَ عَلَى أَنَّ مُرَاده حَدِيث الْخَيْل فَقَطْ إِذْ هُوَ عَلَى شَرْطه.
وَقَدْ أَخْرَجَ مُسْلِم حَدِيث شَبِيب بْن غَرْقَدَة عَنْ عُرْوَة مُقْتَصِرًا عَلَى ذِكْر الْخَيْل وَلَمْ يَذْكُر حَدِيث الشَّاة.
‏ ‏وَقَدْ أَخْرَجَ التِّرْمِذِيّ حَدِيث شِرَاء الشَّاة مِنْ رِوَايَة أَبِي لَبِيَدٍ لِمَازَةَ بْن زَبَّار عَنْ عُرْوَة وَهُوَ مِنْ هَذِهِ الطَّرِيق حَسَن وَاَللَّه أَعْلَم اِنْتَهَى كَلَام الْمُنْذِرِيّ.


حديث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث معه بدينار يشتري له أضحية فاشتراها بدينار

الحديث بالسند الكامل مع التشكيل

‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏مُحَمَّدُ بْنُ كَثِيرٍ الْعَبْدِيُّ ‏ ‏أَخْبَرَنَا ‏ ‏سُفْيَانُ ‏ ‏حَدَّثَنِي ‏ ‏أَبُو حُصَيْنٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏شَيْخٍ ‏ ‏مِنْ أَهْلِ ‏ ‏الْمَدِينَةِ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏حَكِيمِ بْنِ حِزَامٍ ‏ ‏أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏بَعَثَ مَعَهُ بِدِينَارٍ يَشْتَرِي لَهُ أُضْحِيَّةً فَاشْتَرَاهَا بِدِينَارٍ وَبَاعَهَا بِدِينَارَيْنِ فَرَجَعَ فَاشْتَرَى لَهُ أُضْحِيَّةً بِدِينَارٍ وَجَاءَ بِدِينَارٍ إِلَى النَّبِيِّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏فَتَصَدَّقَ بِهِ النَّبِيُّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏وَدَعَا لَهُ أَنْ يُبَارَكَ لَهُ فِي تِجَارَتِهِ ‏

كتب الحديث النبوي الشريف

أحاديث أخرى من سنن أبي داود

قضى أن الولد للفراش

عن رباح قال: زوجني أهلي أمة لهم رومية، فوقعت عليها، فولدت غلاما أسود مثلي فسميته عبد الله، ثم وقعت عليها فولدت غلاما أسود مثلي، فسميته عبيد الله، ثم ط...

لما خرجنا به فرجمناه فوجد مس الحجارة صرخ بنا يا قو...

عن محمد بن إسحاق، قال: ذكرت لعاصم بن عمر بن قتادة، قصة ماعز ابن مالك ، فقال: لي حدثني حسن بن محمد بن علي بن أبي طالب، قال حدثني ذلك من قول رسول الله ص...

ما حدثكم أهل الكتاب فلا تصدقوهم ولا تكذبوهم

عن الزهري، أخبرني ابن أبي نملة الأنصاري، عن أبيه، أنه بينما هو جالس عند رسول الله صلى الله عليه وسلم وعنده رجل، من اليهود مر بجنازة، فقال: يا محمد هل...

من تسمى باسمي فلا يتكنى بكنيتي ومن تكنى بكنيتي فلا...

عن جابر، أن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: «من تسمى باسمي فلا يتكنى بكنيتي، ومن تكنى بكنيتي فلا يتسمى باسمي» قال أبو داود: وروى بهذا المعنى ابن عجلان،...

حديث يؤمكم أقرؤكم

عن عمرو بن سلمة، قال: كنا بحاضر يمر بنا الناس إذا أتوا النبي صلى الله عليه وسلم، فكانوا إذا رجعوا مروا بنا، فأخبرونا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم،...

إن أهل الصدقة يعتدون علينا

عن بشير ابن الخصاصية، - قال ابن عبيد في حديثه: وما كان اسمه بشيرا، ولكن رسول الله صلى الله عليه وسلم سماه بشيرا -، قال: قلنا: إن أهل الصدقة يعتدون علي...

لا تجالسوا أهل القدر ولا تفاتحوهم

عن عمر بن الخطاب، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: «لا تجالسوا أهل القدر ولا تفاتحوهم»

كان إذا أتى باب قوم لم يستقبل الباب من تلقاء وجهه

عن عبد الله بن بسر، قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم «إذا أتى باب قوم لم يستقبل الباب من تلقاء وجهه، ولكن من ركنه الأيمن، أو الأيسر، ويقول السلام...

كل خطبة ليس فيها تشهد فهي كاليد الجذماء

عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: «كل خطبة ليس فيها تشهد، فهي كاليد الجذماء»