حديث الرسول ﷺ الإجازة تواصل معنا
الحديث النبوي

نهى رسول الله ﷺ عن فضل طهور المرأة - سنن الترمذي

سنن الترمذي | أبواب الطهارة باب في كراهية فضل طهور المرأة (حديث رقم: 63 )


63- عن أبي حاجب، عن رجل، من بني غفار، قال: «نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن فضل طهور المرأة».
وفي الباب عن عبد الله بن سرجس.
وكره بعض الفقهاء الوضوء بفضل طهور المرأة، وهو قول أحمد، وإسحاق: كرها فضل طهورها، ولم يريا بفضل سؤرها بأسا



صحيح

شرح حديث (نهى رسول الله ﷺ عن فضل طهور المرأة)

تحفة الأحوذي بشرح جامع الترمذي: أبو العلا محمد عبد الرحمن المباركفورى (المتوفى: 1353هـ)

‏ ‏قَوْلُهُ : ( عَنْ سُفْيَانَ ) ‏ ‏هُوَ الثَّوْرِيُّ ‏ ‏( عَنْ سُلَيْمَانَ التَّيْمِيِّ ) ‏ ‏هُوَ اِبْنُ طَرْخَانَ أَبُو الْمُعْتَمِرِ الْبَصْرِيُّ نَزَلَ فِي التَّيْمِ فَنُسِبَ إِلَيْهِمْ , ثِقَةٌ عَابِدٌ مِنْ الرَّابِعَةِ ‏ ‏( عَنْ أَبِي حَاجِبٍ ) ‏ ‏اِسْمُهُ سَوْدَةُ بْنُ عَاصِمٍ الْعَنَزِيُّ الْبَصْرِيُّ , صَدُوقٌ يُقَالُ إِنَّ مُسْلِمًا أَخْرَجَ لَهُ مِنْ الثَّالِثَةِ ‏ ‏( عَنْ رَجُلٍ مِنْ بَنِي غِفَارٍ ) ‏ ‏هُوَ الْحَكَمُ بْنُ عَمْرٍو قَالَهُ الْحَافِظُ ‏ ‏قَوْلُهُ : ( عَنْ فَضْلِ طَهُورِ الْمَرْأَةِ ) ‏ ‏أَيْ عَمَّا فَضَلَ مِنْ الْمَاءِ بَعْدَ مَا تَوَضَّأَتْ الْمَرْأَةُ مِنْهُ.
‏ ‏قَوْلُهُ : ( وَفِي الْبَابِ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سَرْجِسَ ) ‏ ‏بِفَتْحِ الْمُهْمَلَةِ وَسُكُونِ الرَّاءِ وَكَسْرِ الْجِيمِ بَعْدَهَا مُهْمَلَةٌ , صَحَابِيٌّ سَكَنَ الْبَصْرَةَ وَحَدِيثُهُ أَخْرَجَهُ اِبْنُ مَاجَهْ بِلَفْظِ : نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ يَغْتَسِلَ الرَّجُلُ بِفَضْلِ وُضُوءِ الْمَرْأَةِ وَالْمَرْأَةُ بِفَضْلِ الرَّجُلِ وَلَكِنْ يَشْرَعَانِ جَمِيعًا.
قَالَ اِبْنُ مَاجَهْ بَعْدَ إِخْرَاجِهِ مَا لَفْظُهُ : الصَّحِيحُ هُوَ الْأَوَّلُ وَالثَّانِي وَهْمٌ اِنْتَهَى.
قُلْت أَرَادَ بِالْأَوَّلِ حَدِيثَ الْحَكَمِ بْنِ عَمْرٍو الْآتِيَ فَإِنَّهُ أَخْرَجَهُ قَبْلَ حَدِيثِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سَرْجِسَ وَأَرَادَ بِالثَّانِي حَدِيثَ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سَرْجِسَ , وَفِي الْبَابِ مَا أَخْرَجَهُ أَبُو دَاوُدَ وَالنَّسَائِيُّ مِنْ طَرِيقِ حُمَيْدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْحِمْيَرِيِّ , قَالَ لَقِيت رَجُلًا صَحِبَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَرْبَعَ سِنِينَ فَقَالَ نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ تَغْتَسِلَ الْمَرْأَةُ بِفَضْلِ الرَّجُلِ وَيَغْتَسِلَ الرَّجُلُ بِفَضْلِ الْمَرْأَةِ وَلْيَغْتَرِفَا جَمِيعًا , قَالَ فِي الْفَتْحِ : رِجَالُهُ ثِقَاتٌ وَلَمْ أَقِفْ لِمَنْ أَعَلَّهُ عَلَى حُجَّةٍ قَوِيَّةٍ اِنْتَهَى , وَقَالَ فِي الْبُلُوغِ إِسْنَادُهُ صَحِيحٌ , قَالَ أَحْمَدُ قَيَّدَهُ بِمَا إِذَا خَلَتْ بِهِ ; لِأَنَّ أَحَادِيثَ الْبَابِ ظَاهِرَةٌ فِي الْجَوَازِ إِذَا اِجْتَمَعَا , وَنَقَلَ الْمَيْمُونِيُّ عَنْ أَحْمَدَ أَنَّ الْأَحَادِيثَ الْوَارِدَةَ فِي مَنْعِ التَّطَهُّرِ بِفَضْلِ الْمَرْأَةِ وَفِي جَوَازِ ذَلِكَ مُضْطَرِبَةٌ قَالَ لَكِنْ صَحَّ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ الصَّحَابَةِ الْمَنْعُ فِيمَا إِذَا خَلَتْ بِهِ , وَعُورِضَ بِصِحَّةِ الْجَوَازِ عَنْ جَمَاعَةٍ مِنْ الصَّحَابَةِ مِنْهُمْ اِبْنُ عَبَّاسٍ وَاللَّهُ أَعْلَم اِنْتَهَى.
اِعْلَمْ أَنَّ لِأَحْمَدَ فِي هَذِهِ الْمَسْأَلَةِ قَوْلَيْنِ أَحَدُهُمَا هَذَا الَّذِي ذَكَرَهُ التِّرْمِذِيُّ وَهُوَ الْمَشْهُورُ , وَالثَّانِي كَقَوْلِ الْجُمْهُورِ قَالَ اِبْنُ قُدَامَةَ فِي الْمُغْنِي اِخْتَلَفَتْ الرِّوَايَةُ عَنْ أَحْمَدَ وَالْمَشْهُورُ عَنْهُ أَنَّهُ لَا يَجُوزُ ذَلِكَ إِذَا خَلَتْ بِهِ , وَالثَّانِيَةُ يَجُوزُ الْوُضُوءُ بِهِ لِلرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ اِخْتَارَهَا اِبْنُ عَقِيلٍ وَهُوَ قَوْلُ أَكْثَرِ أَهْلِ الْعِلْمِ.
‏ ‏قَوْلُهُ : ( وَكَرِهَ بَعْضُ أَهْلِ الْعِلْمِ الْوُضُوءَ بِفَضْلِ الْمَرْأَةِ وَهُوَ قَوْلُ أَحْمَدَ وَإِسْحَاقَ إِلَخْ ) ‏ ‏قَالَ الْحَافِظُ فِي الْفَتْحِ : صَحَّ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سَرْجِسَ الصَّحَابِيِّ وَسَعِيدِ بْنِ الْمُسَيِّبِ وَالْحَسَنِ الْبَصْرِيِّ أَنَّهُمْ مَنَعُوا التَّطَهُّرَ بِفَضْلِ الْمَرْأَةِ وَبِهِ.


الحديث بالسند الكامل مع التشكيل

‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏مَحْمُودُ بْنُ غَيْلَانَ ‏ ‏قَالَ حَدَّثَنَا ‏ ‏وَكِيعٌ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏سُفْيَانَ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏سُلَيْمَانَ التَّيْمِيِّ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِي حَاجِبٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏رَجُلٍ ‏ ‏مِنْ ‏ ‏بَنِي غِفَارٍ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏نَهَى رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏فَضْلِ ‏ ‏طَهُورِ الْمَرْأَةِ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏وَفِي ‏ ‏الْبَاب ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سَرْجِسَ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏أَبُو عِيسَى ‏ ‏وَكَرِهَ بَعْضُ الْفُقَهَاءِ الْوُضُوءَ ‏ ‏بِفَضْلِ ‏ ‏طَهُورِ الْمَرْأَةِ وَهُوَ قَوْلُ ‏ ‏أَحْمَدَ ‏ ‏وَإِسْحَقَ ‏ ‏كَرِهَا ‏ ‏فَضْلَ ‏ ‏طَهُورِهَا وَلَمْ يَرَيَا ‏ ‏بِفَضْلِ سُؤْرِهَا ‏ ‏بَأْسًا ‏

كتب الحديث النبوي الشريف

أحاديث أخرى من سنن الترمذي

إذا كان عند الرجل امرأتان فلم يعدل بينهما جاء يوم...

عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إذا كان عند الرجل امرأتان فلم يعدل بينهما جاء يوم القيامة وشقه ساقط»: «وإنما أسند هذا الحديث همام بن ي...

خرج إلى بدر حتى إذا كان بحرة الوبرة لحقه رجل من ال...

عن عائشة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج إلى بدر حتى إذا كان بحرة الوبرة لحقه رجل من المشركين يذكر منه جرأة ونجدة، فقال النبي صلى الله عليه وسلم:...

إن هذا ليقول بقول شاعر بل فيه غرة عبد أو أمة

عن أبي هريرة قال: قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم في الجنين بغرة عبد أو أمة، فقال الذي قضي عليه: أيعطى من لا شرب، ولا أكل، ولا صاح، فاستهل فمثل ذلك ي...

لا تقوم الساعة حتى تكلم السباع الإنس

عن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «والذي نفسي بيده لا تقوم الساعة حتى تكلم السباع الإنس، وحتى تكلم الرجل عذبة سوطه وشراك نعله...

آيبون تائبون عابدون لربنا حامدون

عن أبي إسحاق، قال: سمعت الربيع بن البراء بن عازب، يحدث عن أبيه، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا قدم من سفر قال: «آيبون تائبون عابدون، لربنا حامدون...

رجل كانت عنده جارية وضيئة فأدبها فأحسن أدبها ثم أع...

عن أبي بردة بن أبي موسى، عن أبيه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " ثلاثة يؤتون أجرهم مرتين: عبد أدى حق الله وحق مواليه، فذاك يؤتى أجره مرتين،...

إن مكة حرمها الله ولم يحرمها الناس

عن أبي شريح العدوي، أنه قال لعمرو بن سعيد وهو يبعث البعوث إلى مكة: ائذن لي أيها الأمير، أحدثك قولا قام به رسول الله صلى الله عليه وسلم الغد من يوم الف...

إياك والالتفات في الصلاة فإن الالتفات في الصلاة هل...

عن أنس قال: قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: «يا بني، إياك والالتفات في الصلاة، فإن الالتفات في الصلاة هلكة، فإن كان لا بد ففي التطوع لا في الفريض...

البيعان بالخيار ما لم يتفرقا إلا أن تكون صفقة خيار

عن عمرو بن شعيب، عن أبيه، عن جده، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «البيعان بالخيار ما لم يتفرقا إلا أن تكون صفقة خيار ولا يحل له أن يفارق صاحبه خ...