حديث الرسول ﷺ English الإجازة تواصل معنا
الحديث النبوي

رجم امرأة فحفر لها إلى الثندوة - سنن أبي داود

سنن أبي داود | كتاب الحدود باب المرأة التي أمر النبي صلى الله عليه وسلم برجمها من جهينة (حديث رقم: 4443 )


4443- عن ابن أبي بكرة، عن أبيه، «أن النبي صلى الله عليه وسلم رجم امرأة، فحفر لها إلى الثندوة» قال أبو داود: «أفهمني رجل عن عثمان».
قال أبو داود: قال الغساني: «جهينة وغامد وبارق واحد».
(1) 4444- حدثنا زكريا بن سليم، بإسناده نحوه زاد: ثم رماها بحصاة مثل الحمصة، ثم قال: «ارموا واتقوا الوجه، فلما طفئت أخرجها فصلى عليها» وقال: في التوبة نحو حديث بريدة.
(2)

أخرجه أبو داوود


(١) صحيح لغيره، وهذا إسناد ضعيف لإبهام الشيخ الراوي عن ابن أبي بكرة.
زكريا أبو عمران: هو زكريا بن سليم.
وأخرجه النسائي في "الكبرى" (٧١٧٢) من طريق عثمان بن عمر، عن زكريا أبي عمران، بهذا الإسناد.
وهو في "مسند أحمد" (٢٠٣٧٨).
وانظر ما بعده.
وللحديث شاهد من حديث بريدة الأسلمي عند مسلم (١٦٩٥)، وهو الحديث السالف قبله.
ولفظه عند مسلم: فحفر لها إلى صدرها.
وآخر موقوفا على علي بن أبي طالب في قصته شراحة التي رجمها عند أحمد (٩٧٨) و (١٢١٠) ولفظه: فحفر لها إلى السرة.
وفي إسناده مجالد بن سعيد وحديثه حسن في الشواهد.
(٢) صحيح لغيره، وهذا إسناد ضعيف لانقطاعه بين أبي داود وبين عبد الصمد، ولإبهام الراوي عن ابن أبي بكرة.
وأخرجه النسائي في "الكبرى" (٧١٧١) عن محمد بن المثنى، عن عبد الصمد، بهذا الإسناد.
وهو في "مسند أحمد" (٢٠٤٣٦).
وانظر ما قبله.

شرح حديث (رجم امرأة فحفر لها إلى الثندوة )

عون المعبود على شرح سنن أبي داود: أبي الطيب محمد شمس الحق العظيم آبادي

‏ ‏( أَبِي عِمْرَان ) ‏ ‏: بَدَل مِنْ زَكَرِيَّا ‏ ‏( إِلَى الثَّنْدُوَة ) ‏ ‏: قَالَ فِي النِّهَايَة : الثَّنْدُوَتَان لِلرَّجُلِ كَالثَّدْيَيْنِ لِلْمَرْأَةِ فَمَنْ ضَمَّ الثَّاء هَمَزَ وَمَنْ فَتَحَهَا لَمْ يَهْمِز اِنْتَهَى.
قَالَ فِي فَتْح الْوَدُود : وَالْمُرَاد هَا هُنَا إِلَى صَدْرهَا , وَيُحْتَمَل أَنَّ الْمُرَاد إِلَى صَدْر الرَّجُل فَيَكُون حَقِيقَة فَتَأَمَّلْ اِنْتَهَى ‏ ‏( قَالَ أَبُو دَاوُدَ أَفْهَمَنِي رَجُل عَنْ عُثْمَان ) ‏ ‏: يُشْبِه أَنْ يَكُون الْمَعْنَى أَنَّ حَدِيث عُثْمَان بْن أَبِي شَيْبَة لَمْ أَفْهَم مَعْنَاهُ وَلَمْ أَضْبِط أَلْفَاظه كَمَا يَنْبَغِي وَقْت الدَّرْس وَالْمُجَالَسَة مَعَ عُثْمَان حَتَّى أَفْهَمَنِي رَجُل كَانَ مَعِي وَمُشَارِكًا لِي لَفْظ عُثْمَان وَحَدِيثه ‏ ‏( قَالَ أَبُو دَاوُدَ قَالَ الْغَسَّانِيّ جُهَيْنَة وَغَامِد وَبَارِق وَاحِد ) ‏ ‏: هَذِهِ الْعِبَارَة لَيْسَتْ فِي بَعْض النُّسَخ.
وَقَالَ فِي الْقَامُوس بَارِق لَقَب سَعْد بْن عَدِيّ أَبِي قَبِيلَة بِالْيَمَنِ.
وَمَقْصُود الْمُؤَلِّف أَنَّ الْمَرْأَة الَّتِي قِصَّتهَا مَذْكُورَة فِي هَذِهِ الْأَحَادِيث قَدْ نُسِبَتْ إِلَى جُهَيْنَة وَقَدْ نُسِبَتْ إِلَى غَامِد فَهُمَا لَيْسَتَا مَرْأَتَيْنِ بَلْ هُمَا وَاحِدَة لِأَنَّ جُهَيْنَة وَغَامِد وَكَذَا بَارِق لَيْسَتْ قَبَائِل مُتَبَايِنَة ; لِأَنَّ غَامِد لَقَب رَجُل هُوَ أَبُو قَبِيلَة مِنْ الْيَمَن وَهُمْ بَطْن مِنْ جُهَيْنَة.
‏ ‏وَأَمَّا الْغَسَّانِيّ فَهُوَ أَبُو بَكْر بْن عَبْد اللَّه بْن أَبِي مَرْيَم الْغَسَّانِيّ الشَّامِيّ وَقَدْ يُنْسَب إِلَى جَدّه ضَعِيف ‏ ‏( قَالَ أَبُو دَاوُدَ حُدِّثْت ) ‏ ‏: بِصِيغَةِ الْمَجْهُول ‏ ‏( مِثْل الْحِمَّصَة ) ‏ ‏: قَالَ فِي مُنْتَهَى الْأَرَب حِمَّص كَجِلَّق وَقِنَّب نخود يَعْنِي رَمَاهَا رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِحَصَاةٍ صَغِيرَة مِثْل الْحِمَّصَة ‏ ‏( وَاتَّقُوا الْوَجْه ) ‏ ‏: أَيْ عَنْ رَجْمه ‏ ‏( فَلَمَّا طَفِئَتْ ) ‏ ‏: أَيْ مَاتَتْ ‏ ‏( فَصَلَّى عَلَيْهَا ) ‏ ‏: ضُبِطَ فِي بَعْض النُّسَخ بِصِيغَةِ الْمَعْلُوم وَالضَّمِير لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏( وَقَالَ فِي التَّوْبَة نَحْو حَدِيث بُرَيْدَةَ ) ‏ ‏: أَيْ السَّابِقَة.
‏ ‏وَاسْتَدَلَّ بِهَذَا الْحَدِيث مَنْ ذَهَبَ إِلَى أَنَّهُ وَجَبَ أَنْ يَكُون الْإِمَام أَوَّلَ مَنْ يَرْجُم أَوْ مَأْمُوره , وَيُجَاب بِأَنَّ الْحَدِيث لَيْسَ فِيهِ دَلَالَة عَلَى الْوُجُوب , وَأَمَّا الِاسْتِحْبَاب فَقَدْ حَكَى اِبْن دَقِيق الْعِيد أَنَّ الْفُقَهَاء اِسْتَحَبُّوا أَنْ يَبْدَأ الْإِمَام بِالرَّجْمِ إِذَا ثَبَتَ الزِّنَا بِالْإِقْرَارِ وَتَبْدَأ الشُّهُود بِهِ إِذَا ثَبَتَ بِالْبَيِّنَةِ.
قَالَهُ فِي النَّيْل.
‏ ‏قَالَ الْمُنْذِرِيّ : وَأَخْرَجَهُ النَّسَائِيُّ وَسَمَّى فِي حَدِيثه اِبْن أَبِي بَكْرَة عَبْد الرَّحْمَن وَالرَّاوِي عَنْ اِبْن أَبِي بَكْرَة فِي رِوَايَتهمَا مَجْهُول.
وَقَالَ أَبُو دَاوُدَ أَيْضًا حُدِّثْت عَنْ عَبْد الصَّمَد رِوَايَة عَنْ مَجْهُول.


حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم رجم امرأة فحفر لها إلى الثندوة قال أبو داود

الحديث بالسند الكامل مع التشكيل

‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏عُثْمَانُ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏وَكِيعُ بْنُ الْجَرَّاحِ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏زَكَرِيَّا أَبِي عِمْرَانَ ‏ ‏قَالَ سَمِعْتُ ‏ ‏شَيْخًا ‏ ‏يُحَدِّثُ عَنْ ‏ ‏ابْنِ أَبِي بَكْرَةَ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِيهِ ‏ ‏أَنَّ النَّبِيَّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏رَجَمَ امْرَأَةً فَحُفِرَ لَهَا إِلَى ‏ ‏الثَّنْدُوَةِ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏أَبُو دَاوُد ‏ ‏أَفْهَمَنِي رَجُلٌ عَنْ ‏ ‏عُثْمَانَ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏أَبُو دَاوُد ‏ ‏قَالَ ‏ ‏الْغَسَّانِيُّ ‏ ‏جُهَيْنَةُ ‏ ‏وَغَامِدٌ ‏ ‏وَبَارِقٌ ‏ ‏وَاحِدٌ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏أَبُو دَاوُد ‏ ‏حُدِّثْتُ عَنْ ‏ ‏عَبْدِ الصَّمَدِ بْنِ عَبْدِ الْوَارِثِ ‏ ‏قَالَ حَدَّثَنَا ‏ ‏زَكَرِيَّا بْنُ سُلَيْمٍ ‏ ‏بِإِسْنَادِهِ ‏ ‏نَحْوَهُ زَادَ ثُمَّ رَمَاهَا بِحَصَاةٍ مِثْلَ الْحِمِّصَةِ ثُمَّ قَالَ ارْمُوا وَاتَّقُوا الْوَجْهَ فَلَمَّا ‏ ‏طَفِئَتْ ‏ ‏أَخْرَجَهَا فَصَلَّى عَلَيْهَا وَقَالَ فِي التَّوْبَةِ نَحْوَ حَدِيثِ ‏ ‏بُرَيْدَةَ ‏

كتب الحديث النبوي الشريف

أحاديث أخرى من سنن أبي داود

بادروا الصبح بالوتر

عن ابن عمر، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «بادروا الصبح بالوتر»

هل غنموا يوم الفتح شيئا قال لا

عن وهب بن منبه، قال: سألت جابرا: هل غنموا يوم الفتح شيئا؟ قال: «لا»

خرج يوم فطر فصلى ثم خطب

عن عطاء، قال: أشهد على ابن عباس، وشهد ابن عباس على رسول الله صلى الله عليه وسلم، أنه " خرج يوم فطر فصلى، ثم خطب، ثم أتى النساء، ومعه بلال - قال ابن كث...

لم يأمرني أن أنزله ولكن ضربت قبته فنزله

عن سليمان بن يسار، قال: قال أبو رافع: «لم يأمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أنزله ولكن ضربت قبته، فنزله».<br> قال مسدد: وكان على ثقل النبي صلى ا...

ليس على النساء الحلق إنما على النساء التقصير

عن ابن عباس، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ليس على النساء الحلق، إنما على النساء التقصير»

كان يصلي بعد الجمعة فينماز عن مصلاه الذي صلى فيه ا...

أخبرني عطاء، أنه رأى ابن عمر، «يصلي بعد الجمعة فينماز عن مصلاه الذي صلى فيه الجمعة قليلا، غير كثير»، قال: «فيركع ركعتين»، قال: «ثم يمشي أنفس من ذلك، ف...

ليصل من شاء منكم في رحله

عن جابر، قال: كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر فمطرنا، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ليصل من شاء منكم في رحله»

رجل من بني عدي قتل فجعل ديته اثني عشر ألفا

عن ابن عباس، أن رجلا من بني عدي قتل، " فجعل النبي صلى الله عليه وسلم: ديته اثني عشر ألفا " قال أبو داود: رواه ابن عيينة، عن عمرو، عن عكرمة عن النبي صل...

إنما أنا بشر وإنكم تختصمون إلي

عن أم سلمة، قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إنما أنا بشر، وإنكم تختصمون إلي ولعل بعضكم أن يكون ألحن بحجته من بعض، فأقضي له على نحو ما أسمع من...