حديث الرسول ﷺ الإجازة تواصل معنا
الحديث النبوي

إن الله خلق للجنة أهلا خلقهم لها وهم في أصلاب آبائهم - سنن ابن ماجه

سنن ابن ماجه | افتتاح الكتاب في الإيمان وفضائل الصحابة والعلم باب في القدر (حديث رقم: 82 )


82- عن عائشة أم المؤمنين، قالت: دعي رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى جنازة غلام من الأنصار، فقلت: يا رسول الله، طوبى لهذا، عصفور من عصافير الجنة، لم يعمل السوء، ولم يدركه، قال: أوغير ذلك يا عائشة، «إن الله خلق للجنة أهلا، خلقهم لها وهم في أصلاب آبائهم، وخلق للنار أهلا، خلقهم لها وهم في أصلاب آبائهم»



إسناده صحيح.
وأخرجه مسلم (٢٦٦٢)، وأبو داود (٤٧١٣)، والنسائي ٤/ ٥٧ من طريق عائشة بنت طلحة، به.
وهو في "مسند أحمد" (٢٤١٣٢)، و"صحيح ابن حبان" (١٣٨) و (٦١٧٣).
قوله: "أو غير ذلك .
" إلخ، قال السندي في حاشيته على "مسند أحمد": أي: لا يحسن الجزم في حق أحد، ولو صغيرا.
قال الإمام النووي في "شرح مسلم" ١٦/ ٢٠٧ - ٢٥٨ وهو بصدد شرح حديث أبي هريرة: "كل مولود يولد على الفطرة": أجمع من يعتد به من علماء المسلمين على أن من مات من أطفال المسلمين فهو من أهل الجنة، لأنه ليس مكلفا، وتوقف فيه بعض من لا يعتد به، لحديث عائشة هذا.
وأجاب العلماء بأنه لعله نهاها عن المسارعة إلى القطع من غير أن يكون عندها دليل قاطع كما أنكر على سعد بن أبي وقاص في قوله: "أعطه إني لأراه مؤمنا" قال: "أو مسلما" .
الحديث [أخرجه مسلم (١٥٠)]، ويحتمل أنه - صلى الله عليه وسلم - قال هذا قبل أن يعلم أن أطفال المسلمين في الجنة فلما علم قال ذلك في قوله - صلى الله عليه وسلم -[فيما أخرجه البخاري (١٢٤٨) من حديث أنس، وسيأتي عند ابن ماجه (١٦٠٥)]: "ما من مسلم يموت له ثلاثة من الولد لم يبلغوا الحنث إلا أدخله الله الجنة بفضل رحمته إياهم" وغير ذلك من الأحاديث.
والله أعلم.
وأما أطفال المشركين، ففيهم ثلاثة مذاهب: قال الأكثرون: هم في النار تبعا لآبائهم، وتوقفت طائفة فيهم، والثالث -وهو الصحيح الذي ذهب إليه المحققون-: أنهم من أهل الجنة، ويستدل له بأشياء: منها حديث إبراهيم الخليل عليه السلام حين رآه النبي - صلى الله عليه وسلم - في الجنة وحوله أولاد الناس، قالوا: يا رسول الله، وأولاد المشركين، قال: "وأولاد المشركين" رواه البخاري في "صحيحه" (٧٠٤٧)، ومنها قوله تعالى: {وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا} [الإسراء: ١٥].
ولا يتوجه على المولود التكليف، ويلزمه قول الرسول - صلى الله عليه وسلم -:"حتى يبلغ"، وهذا متفق عليه.
والله أعلم.

شرح حديث (إن الله خلق للجنة أهلا خلقهم لها وهم في أصلاب آبائهم)

حاشية السندي على سنن ابن ماجه: أبو الحسن، محمد بن عبد الهادي نور الدين السندي (المتوفى: 1138هـ)

‏ ‏قَوْله ( طُوبَى لِهَذَا ) ‏ ‏قِيلَ هُوَ اِسْم الْجَنَّة أَوْ شَجَرَة فِيهَا أَوْ أَصْلهَا فَعَلَى مِنْ الطِّيب وَفُسِّرَتْ بِالْمَعْنَى الْأَصْلِيّ فَقِيلَ أَطْيَب مَعِيشَة لَهُ وَقِيلَ فَرَح لَهُ وَقُرَّة عَيْن ‏ ‏قَوْله ( وَلَمْ يُدْرِكهُ ) ‏ ‏أَيْ لَمْ يُدْرِك أَوْ أَنَّهُ بِالْبُلُوغِ ‏ ‏وَقَوْله أَوْ غَيْر ذَلِكَ ‏ ‏أَيْ بَلْ غَيْر ذَلِكَ أَحْسَن وَأَوْلَى وَهُوَ التَّوَقُّف قَالَ النَّوَوِيّ أَجْمَعَ مَنْ يُعْتَدّ بِهِ مِنْ عُلَمَاء الْمُسْلِمِينَ عَلَى أَنَّ مَنْ مَاتَ مِنْ أَطْفَال الْمُسْلِمِينَ فَهُوَ مِنْ أَهْل الْجَنَّة وَالْجَوَاب عَنْ هَذَا الْحَدِيث أَنَّهُ لَعَلَّهُ نَهَاهَا عَنْ الْمُسَارَعَة إِلَى الْقَطْع مِنْ غَيْر دَلِيل أَوْ قَالَ ذَلِكَ قَبْل أَنْ يَعْلَم أَنَّ أَطْفَال الْمُسْلِمِينَ فِي الْجَنَّة اِنْتَهَى.
‏ ‏قُلْت قَدْ صَرَّحَ كَثِير مِنْ أَهْل التَّحْقِيق أَنَّ التَّوَقُّف فِي مِثْله أَحْوَط إِذْ لَيْسَتْ الْمَسْأَلَة مِمَّا يَتَعَلَّق بِهَا الْعَمَل وَلَا عَلَيْهَا إِجْمَاع وَهِيَ خَارِجَة عَنْ مَحَلّ الْإِجْمَاع عَلَى قَوْل الْأُصُول إِذْ مَحَلّ الْإِجْمَاع مَا يُدْرَك بِالِاجْتِهَادِ دُون الْأُمُور الْمُغَيَّبَة فَلَا اِعْتِدَاد بِالْإِجْمَاعِ فِي مِثْله لَوْ تَمَّ عَلَى قَوَاعِدهمْ فَالتَّوَقُّف أَسْلَمَ عَلَى أَنَّ الْإِجْمَاع لَوْ تَمَّ وَثَبَتَ لَا يَصِحّ الْجَزْم فِي مَخْصُوص لِأَنَّ إِيمَان الْأَبَوَيْنِ تَحْقِيقًا غَيْب وَهُوَ الْمُنَاط عِنْد اللَّه تَعَالَى.


الحديث بالسند الكامل مع التشكيل

‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ ‏ ‏وَعَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدٍ ‏ ‏قَالَا حَدَّثَنَا ‏ ‏وَكِيعٌ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏طَلْحَةُ بْنُ يَحْيَى بْنِ طَلْحَةَ بْنِ عُبَيْدِ اللَّهِ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عَمَّتِهِ ‏ ‏عَائِشَةَ بِنْتِ طَلْحَةَ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عَائِشَةَ أُمِّ الْمُؤْمِنِينَ ‏ ‏رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا ‏ ‏قَالَتْ ‏ ‏دُعِيَ رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏إِلَى جِنَازَةِ غُلَامٍ مِنْ ‏ ‏الْأَنْصَارِ ‏ ‏فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ طُوبَى لِهَذَا عُصْفُورٌ مِنْ عَصَافِيرِ الْجَنَّةِ لَمْ يَعْمَلْ السُّوءَ وَلَمْ يُدْرِكْهُ قَالَ ‏ ‏أَوَ غَيْرُ ذَلِكَ يَا ‏ ‏عَائِشَةُ ‏ ‏إِنَّ اللَّهَ خَلَقَ لِلْجَنَّةِ أَهْلًا خَلَقَهُمْ لَهَا وَهُمْ فِي ‏ ‏أَصْلَابِ ‏ ‏آبَائِهِمْ وَخَلَقَ لِلنَّارِ أَهْلًا خَلَقَهُمْ لَهَا وَهُمْ فِي ‏ ‏أَصْلَابِ ‏ ‏آبَائِهِمْ ‏

كتب الحديث النبوي الشريف

أحاديث أخرى من سنن ابن ماجه

نهى أن نستقبل القبلة ببول

عن جابر، قال: «نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نستقبل القبلة ببول، فرأيته قبل أن يقبض بعام يستقبلها»

رآه النبي ﷺ وله شعر طويل فقال ذباب ذباب

عن وائل بن حجر قال: رآني النبي صلى الله عليه وسلم ولي شعر طويل فقال: «ذباب، ذباب» فانطلقت فأخذته، فرآني النبي صلى الله عليه وسلم فقال: «إني لم أعنك، و...

سقى النبي ﷺ من زمزم فشرب قائما

عن ابن عباس، قال: «سقيت النبي صلى الله عليه وسلم من زمزم، فشرب قائما» فذكرت ذلك لعكرمة فحلف بالله، ما فعل

الشفاء في ثلاث شربة عسل وشرطة محجم وكية بنار وأنهى...

عن ابن عباس، قال: " الشفاء في ثلاث: شربة عسل، وشرطة محجم، وكية بنار، وأنهى أمتي عن الكي " رفعه

كان إذا أراد أن ينام وهو جنب توضأ وضوءه للصلاة

عن عائشة، قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم «إذا أراد أن ينام وهو جنب، توضأ وضوءه للصلاة»

من عمر ميسرة المسجد كتب له كفلان من الأجر

عن ابن عمر، قال: قيل للنبي صلى الله عليه وسلم: إن ميسرة المسجد تعطلت، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «من عمر ميسرة المسجد كتب له كفلان من الأجر»

كان يدني إلي رأسه وهو مجاور فأغسله وأرجله وأنا في...

عن عائشة، قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم «يدني إلي رأسه وهو مجاور، فأغسله وأرجله وأنا في حجرتي، وأنا حائض، وهو في المسجد»

لا تدفنوا موتاكم بالليل إلا أن تضطروا

عن جابر بن عبد الله، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا تدفنوا موتاكم بالليل، إلا أن تضطروا»

استبطن الوادي فرمى الجمرة بسبع حصيات يكبر مع كل ح...

عن سليمان بن عمرو بن الأحوص، عن أمه، قالت: رأيت النبي صلى الله عليه وسلم «يوم النحر عند جمرة العقبة، استبطن الوادي، فرمى الجمرة بسبع حصيات، يكبر مع كل...