حديث الرسول ﷺ الإجازة تواصل معنا
الحديث النبوي

ما أمرت كلما بلت أن أتوضأ ولو فعلت لكانت سنة - سنن أبي داود

سنن أبي داود | كتاب الطهارة باب الاستبراء (حديث رقم: 42 )


42- عن عائشة، قالت: بال رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقام عمر خلفه بكوز من ماء، فقال: «ما هذا يا عمر»، فقال: هذا ماء تتوضأ به، قال: «ما أمرت كلما بلت أن أتوضأ، ولو فعلت لكانت سنة»



إسناده ضعيف لضعف عبد الله بن يحيي التوأم وجهالة أم عبد الله بن أبي مليكة، فقد تفرد بالرواية عنها ابنها.
وأخرجه ابن ماجه (327) من طريق عبد الله بن يحيي التوأم، بهذا الإسناد.
وهو في "مسند أحمد" (24643).
وفي الباب عن ابن عباس: أن النبي - صلى الله عليه وسلم - خرج من الخلاء، فأُتي بطعام فذكروا له الوضوء، فقال: "أريد أن أصلي فأتوضأ؟! " أخرجه مسلم (374).
وعن عائشة قالت: ما رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - خرج من غائط قط إلا مسَّ ماء.
أخرجه ابن ماجه (354) بإسناد صحيح.
وقوله: تَوَضَّأُ به، أي: تتوضأ بالماء بعد البول الوضوء الشرعي، أو المراد به الوضوء اللغوي، وهو الاستنجاء بالماء، وعليه حمله المؤلف وابن ماجه.

شرح حديث (ما أمرت كلما بلت أن أتوضأ ولو فعلت لكانت سنة )

عون المعبود على شرح سنن أبي داود: أبي الطيب محمد شمس الحق العظيم آبادي

‏ ‏( الْمُقْرَئِيّ ) ‏ ‏: بِضَمِّ الْمِيم وَسُكُون الْقَاف وَفَتْح الرَّاء وَهَمْزَة ثُمَّ يَاء , نُسِبَ إِلَى مُقْرَأَ قَرْيَة بِدِمَشْق ‏ ‏( ح ) ‏ ‏هُوَ عَلَامَة التَّحْوِيل , أَيْ الرُّجُوع مِنْ سَنَد إِلَى آخَر سَوَاء كَانَ الرُّجُوع مِنْ أَوَّل السَّنَد أَوْ وَسَطه أَوْ آخِره ‏ ‏( أَبُو يَعْقُوب التَّوْأَم ) ‏ ‏: هُوَ عَبْد اللَّه بْن يَحْيَى الْمُتَقَدِّم ‏ ‏( بِكُوزٍ ) ‏ ‏: الْكُوز بِالضَّمِّ جَمْعه كِيزَان وَأَكْوَاز وَهُوَ مَا لَهُ عُرْوَة مِنْ أَوَانِي الشُّرْب وَمَا لَا عُرْوَة لَهُ فَهُوَ كُوب وَجَمْعه أَكْوَاب ‏ ‏( مَا هَذَا يَا عُمَر ) ‏ ‏: أَيْ مَا حَمَلَك عَلَى قِيَامك خَلْفِي وَلِمَ جِئْتنِي بِمَاءٍ ‏ ‏( تَتَوَضَّأ بِهِ ) ‏ ‏أَيْ تَتَوَضَّأ بِالْمَاءِ بَعْد الْبَوْل الْوُضُوء الشَّرْعِيّ أَوْ الْمُرَاد بِهِ الْوُضُوء اللُّغَوِيّ وَهُوَ الِاسْتِنْجَاء بِالْمَاءِ , وَعَلَيْهِ حَمَلَهُ الْمُؤَلِّف وَابْن مَاجَهْ , وَلِذَا أَوْرَدَهُ فِي بَاب الِاسْتِبْرَاء ‏ ‏( مَا أُمِرْت ) ‏ ‏: بِصِيغَةِ الْمَجْهُول ‏ ‏( كُلَّمَا بُلْت ) ‏ ‏: صِيغَة الْمُتَكَلِّم مِنْ الْبَوْل ‏ ‏( أَنْ أَتَوَضَّأ ) ‏ ‏: بَعْد الْبَوْل أَوْ أَسْتَنْجِي بَعْده بِالْمَاءِ , وَكَانَ قَدْ تَرَكَ مَا هُوَ أَوْلَى وَأَفْضَلَ تَخْفِيفًا عَلَى الْأُمَّة وَإِبْقَاء وَتَيْسِيرًا عَلَيْهِمْ ‏ ‏( لَكَانَتْ ) ‏ ‏: فَعْلَتِي ‏ ‏( سُنَّة ) ‏ ‏: أَيْ طَرِيقَة وَاجِبَة لَازِمَة لِأُمَّتِي , فَيَمْتَنِع عَلَيْهِمْ التَّرَخُّص بِاسْتِعْمَالِ الْحَجَر { وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّين مِنْ حَرَج }.
‏ ‏قَالَ عَبْد الرَّءُوف الْمُنَادِي فِي فَتْح الْقَدِير : وَمَا ذَكَرَ مِنْ حَمْله الْوُضُوء عَلَى الْمَعْنَى اللُّغَوِيّ هُوَ مَا فَهِمَهُ أَبُو دَاوُدَ وَغَيْره وَبَوَّبُوا عَلَيْهِ , وَهُوَ مُخَالِف لِلظَّاهِرِ بِلَا ضَرُورَة , وَالظَّاهِر كَمَا قَالَهُ وَلِيّ الْعِرَاقِيّ حَمْلُهُ عَلَى الشَّرْعِيّ الْمَعْهُود , فَأَرَادَ عُمَر رَضِيَ اللَّه عَنْهُ أَنْ يَتَوَضَّأ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَقِب الْحَدَث , فَتَرَكَهُ الْمُصْطَفَى صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَخْفِيفًا وَبَيَانًا لِلْجَوَازِ قَالَ الْمُنْذِرِيُّ : وَأَخْرَجَهُ اِبْن مَاجَهْ.


الحديث بالسند الكامل مع التشكيل

‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ ‏ ‏وَخَلَفُ بْنُ هِشَامٍ الْمُقْرِئُ ‏ ‏قَالَا حَدَّثَنَا ‏ ‏عَبْدُ اللَّهِ بْنُ يَحْيَى التَّوْأَمُ ‏ ‏ح ‏ ‏و حَدَّثَنَا ‏ ‏عَمْرُو بْنُ عَوْنٍ ‏ ‏قَالَ أَخْبَرَنَا ‏ ‏أَبُو يَعْقُوبَ التَّوْأَمُ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي مُلَيْكَةَ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أُمِّهِ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عَائِشَةَ ‏ ‏قَالَتْ ‏ ‏بَالَ رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏فَقَامَ ‏ ‏عُمَرُ ‏ ‏خَلْفَهُ بِكُوزٍ مِنْ مَاءٍ فَقَالَ مَا هَذَا يَا ‏ ‏عُمَرُ ‏ ‏فَقَالَ هَذَا مَاءٌ تَتَوَضَّأُ بِهِ قَالَ ‏ ‏مَا أُمِرْتُ كُلَّمَا بُلْتُ أَنْ أَتَوَضَّأَ وَلَوْ فَعَلْتُ لَكَانَتْ سُنَّةً ‏

كتب الحديث النبوي الشريف

أحاديث أخرى من سنن أبي داود

خير صفوف الرجال أولها وشرها آخرها، وخير صفوف النسا...

عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «خير صفوف الرجال أولها وشرها آخرها، وخير صفوف النساء آخرها وشرها أولها»

كان له سهم يدعى الصفي

عن عامر الشعبي، قال: «كان للنبي صلى الله عليه وسلم سهم يدعى الصفي، إن شاء عبدا، وإن شاء أمة، وإن شاء فرسا يختاره قبل الخمس»

إذا أصبح أحدكم فليقل

قال أبو داود: وبهذا الإسناد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: " إذا أصبح أحدكم فليقل: أصبحنا وأصبح الملك لله رب العالمين، اللهم إني أسألك خير هذا...

كان يذبح أضحيته بالمصلى

عن ابن عمر، «أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يذبح أضحيته بالمصلى» وكان ابن عمر يفعله

كان يصلي بعد الجمعة ركعتين في بيته

عن ابن عمر، قال: «كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي بعد الجمعة ركعتين في بيته»

إذا أكل أحدكم فلا يمسحن يده بالمنديل حتى يلعقها

عن ابن عباس، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إذا أكل أحدكم فلا يمسحن يده بالمنديل حتى يلعقها، أو يلعقها»

ناموا حتى طلعت الشمس فاستيقظ النبي ﷺ فقال: افعلوا...

عن عبد الله بن مسعود، قال: أقبلنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم زمن الحديبية فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من يكلؤنا» فقال بلال: أنا، فناموا ح...

كنت وافد بني المنتفق إلى رسول الله ﷺ فذكر الحديث...

عن لقيط بن صبرة قال: كنت وافد بني المنتفق إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم: فذكر الحديث فقال يعني النبي صلى الله عليه وسلم: «لا تحسبن» ولم يقل لا تحسب...

كان إذا سافر قال

عن أبي هريرة، قال: كان رسول صلى عليه وسلم إذا سافر قال: «اللهم أنت الصاحب في السفر، والخليفة في الأهل، اللهم إني أعوذ بك من وعثاء السفر، وكآبة المنقلب...