حديث الرسول ﷺ English الإجازة تواصل معنا
الحديث النبوي

من أحب أن يمثل له الرجال قياما فليتبوأ مقعده من النار - سنن أبي داود

سنن أبي داود | أبواب النوم باب في قيام الرجل للرجل (حديث رقم: 5229 )


5229- عن أبي مجلز، قال: خرج معاوية على ابن الزبير، وابن عامر فقام ابن عامر وجلس ابن الزبير فقال معاوية لابن عامر: اجلس فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «من أحب أن يمثل له الرجال قياما فليتبوأ مقعده من النار»

أخرجه أبو داوود


إسناده صحيح.
حماد: هو ابن سلمة البصري، وأبو مجلز: هو لاحق بن حميد السدوسي.
وأخرجه الترمذي (٢٩٥٨) و (٢٩٥٩) من طريقين عن حبيب بن الشهيد، بهذا الإسناد.
وقال: حديث حسن.
وهو في "مسند أحمد" (١٦٨٣٠).
وانظر تمام كلامنا عليه فيه.
وقوله يمثل معناه: يقوم وينتصب بين يديه، ولفظ الترمذي: يتمثل.
قال الزمخشري: أمر بمعنى الخبر، كأنه قال: من أحب ذلك، وجب له أن ينزل منزلته من النار وحق له ذلك.
قال المناوي: وذلك لأن ذلك إنما ينشأ عن تعظيم المرء بنفسه، واعتقاد الكمال، وذلك عجب وتكبر، وجهل وغرور، ولا يناقضه خبر "قوموا إلى سيدكم" لأن سعدا لم يحب ذلك، والوعيد إنما هو لمن أحبه.
وقال النووي: ومعنى الحديث زجر المكلف أن يحب قيام الناس له، ولا تعرض فيه للقيام بنص ولا بغيره، والمنهي عنه محبة القيام له فلو لم يخطر بباله، فقاموا له أو لم يقوموا فلا لوم عليه، وإن أحبه أثم, قاموا أو لا، فلا يصح الاحتجاج به لترك القيام، ولا يناقضه ندب القيام لأهل الكمال ونحوهم.
وانظر لزاما "شرح مشكل الآثار" ٣/ ١٥٠ - ١٥٧.

شرح حديث (من أحب أن يمثل له الرجال قياما فليتبوأ مقعده من النار)

عون المعبود على شرح سنن أبي داود: أبي الطيب محمد شمس الحق العظيم آبادي

‏ ‏( مَنْ أَحَبَّ أَنْ يَمْثُلَ لَهُ ) ‏ ‏: كَيَنْصُرُ أَيْ يَقُوم وَيَنْتَصِب لَهُ ‏ ‏( فَلْيَتَبَوَّأْ ) ‏ ‏: أَيْ فَلْيُهَيِّئْ أَمْرٌ بِمَعْنَى الْخَبَرِ كَأَنَّهُ قَالَ مَنْ أَحَبَّ ذَلِكَ وَجَبَ لَهُ أَنْ يَنْزِلَ مَنْزِلَةً مِنْ النَّارِ وَحُقَّ لَهُ ذَلِكَ.
‏ ‏وَاسْتَدَلَّ الْمُؤَلِّف رَحِمَهُ اللَّهُ بِهَذَا الْحَدِيث عَلَى مَنْع قِيَام الرَّجُل لِلرَّجُلِ تَعْظِيمًا لَهُ.
‏ ‏وَفِي فَتْح الْبَارِي قَالَ النَّوَوِيّ فِي الْجَوَاب عَنْ هَذَا الْحَدِيث : إِنَّ الْأَصَحّ وَالْأَوْلَى بَلْ الَّذِي لَا حَاجَةَ إِلَى مَا سِوَاهُ أَنَّ مَعْنَاهُ زَجْر الْمُكَلَّف أَنْ يُحِبَّ قِيَامَ النَّاس لَهُ , قَالَ وَلَيْسَ فِيهِ تَعَرُّضٌ لِلْقِيَامِ بِنَهْيٍ وَلَا غَيْرِهِ وَهَذَا مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ.
قَالَ وَالْمَنْهِيُّ عَنْهُ مَحَبَّةُ الْقِيَامِ , فَلَوْ لَمْ يَخْطِر بِبَالِهِ فَقَامُوا لَهُ أَوْ لَمْ يَقُومُوا فَلَا لَوْمَ عَلَيْهِ , فَإِنْ أَحَبَّ اِرْتَكَبَ التَّحْرِيم سَوَاءٌ قَامُوا أَوْ لَمْ يَقُومُوا , قَالَ فَلَا يَصِحُّ الِاحْتِجَاجُ بِهِ لِتَرْكِ الْقِيَامِ فَإِنْ قِيلَ فَالْقِيَام سَبَب لِلْوُقُوعِ فِي الْمَنْهِيّ عَنْهُ , قُلْنَا هَذَا فَاسِد لِأَنَّا قَدَّمْنَا أَنَّ الْوُقُوع فِي الْمَنْهِيّ عَنْهُ يَتَعَلَّق بِالْمَحَبَّةِ خَاصَّة اِنْتَهَى مُلَخَّصًا.
‏ ‏وَلَا يَخْفَى مَا فِيهِ , وَاعْتَرَضَهُ اِبْن الْحَاجّ بِأَنَّ الصَّحَابِيّ الَّذِي تَلَقَّى ذَلِكَ مِنْ صَاحِب الشَّرْع قَدْ فَهِمَ مِنْهُ النَّهْيَ عَنْ الْقِيَام الْمُوقَع لِلَّذِي يُقَامُ لَهُ فِي الْمَحْذُور فَصَوَّبَ فِعْل مَنْ اِمْتَنَعَ مِنْ الْقِيَام دُون مَنْ قَامَ وَأَقَرُّوهُ عَلَى ذَلِكَ , وَكَذَا قَالَ اِبْن الْقَيِّم فِي حَوَاشِي السُّنَن فِي سِيَاق حَدِيث مُعَاوِيَة رَدٌّ عَلَى مَنْ زَعَمَ أَنَّ النَّهْي إِنَّمَا هُوَ فِي حَقّ مَنْ يَقُوم الرِّجَالُ بِحَضْرَتِهِ , لِأَنَّ مُعَاوِيَة إِنَّمَا رَوَى الْحَدِيث حِين خَرَجَ فَقَامُوا لَهُ , اِنْتَهَى مَا فِي الْفَتْح.
‏ ‏قَالَ الْمُنْذِرِيُّ : وَأَخْرَجَهُ التِّرْمِذِيّ وَقَالَ حَسَن هَذَا آخِر كَلَامه.
وَقَدْ تَقَدَّمَ الْكَلَام عَلَى هَذَا الْحَدِيث وَمَا بَعْدَهُ فِي الْوَرَقَة الَّتِي قَبْلَ هَذَا فِي بَاب مَا جَاءَ فِي الْقِيَام اِنْتَهَى كَلَام الْمُنْذِرِيِّ.


حديث من أحب أن يمثل له الرجال قياما فليتبوأ مقعده من النار

الحديث بالسند الكامل مع التشكيل

‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏مُوسَى بْنُ إِسْمَعِيلَ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏حَمَّادٌ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏حَبِيبِ بْنِ الشَّهِيدِ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِي مِجْلَزٍ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏خَرَجَ ‏ ‏مُعَاوِيَةُ ‏ ‏عَلَى ‏ ‏ابْنِ الزُّبَيْرِ ‏ ‏وَابْنِ عَامِرٍ ‏ ‏فَقَامَ ‏ ‏ابْنُ عَامِرٍ ‏ ‏وَجَلَسَ ‏ ‏ابْنُ الزُّبَيْرِ ‏ ‏فَقَالَ ‏ ‏مُعَاوِيَةُ ‏ ‏لِابْنِ عَامِرٍ ‏ ‏اجْلِسْ فَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏يَقُولُ ‏ ‏مَنْ أَحَبَّ أَنْ ‏ ‏يَمْثُلَ ‏ ‏لَهُ الرِّجَالُ قِيَامًا ‏ ‏فَلْيَتَبَوَّأْ ‏ ‏مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ ‏

كتب الحديث النبوي الشريف

أحاديث أخرى من سنن أبي داود

الرجم حق على من زنى من الرجال والنساء

عن عبد الله بن عباس، أن عمر يعني ابن الخطاب، رضي الله عنه خطب، فقال: " إن الله بعث محمدا صلى الله عليه وسلم بالحق، وأنزل عليه الكتاب، فكان فيما أنزل...

نهى عن قول الرجل لامرأته يا أخيه

عن أبي تميمة الهجيمي، أن رجلا قال لامرأته: يا أخية، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أختك هي؟»، فكره ذلك ونهى عنه

جمع بين الظهر والعصر والمغرب والعشاء بالمدينة من غ...

عن ابن عباس، قال: «جمع رسول الله صلى الله عليه وسلم بين الظهر والعصر، والمغرب والعشاء بالمدينة من غير خوف، ولا مطر»

من أصاب بفيه من ذي حاجة غير متخذ خبنة فلا شيء عليه

عن عبد الله بن عمرو بن العاص، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، أنه سئل عن الثمر المعلق، فقال: «من أصاب بفيه من ذي حاجة غير متخذ خبنة، فلا شيء عليه، وم...

حمد الله وسبح وكبر ثم أهل بحج وعمرة وأهل الناس بهم...

عن أنس، أن النبي صلى الله عليه وسلم «بات بها يعني بذي الحليفة حتى أصبح، ثم ركب حتى إذا استوت به على البيداء حمد الله وسبح وكبر، ثم أهل بحج وعمرة وأهل...

ردوا عليهم نساءهم وأبناءهم فمن مسك بشيء من هذا الف...

عن عمرو بن شعيب، عن أبيه، عن جده في هذه القصة، قال: ف قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ردوا عليهم نساءهم وأبناءهم، فمن مسك بشيء من هذا الفيء، فإن له...

أنزل الله عز وجل حين طلقت أسماء بالعدة للطلاق

عن أسماء بنت يزيد بن السكن الأنصارية، أنها «طلقت على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولم يكن للمطلقة عدة، فأنزل الله عز وجل حين طلقت أسماء بالعدة لل...

كان يصلي فذهب جدي يمر بين يديه فجعل يتقيه

عن ابن عباس، أن النبي صلى الله عليه وسلم «كان يصلي فذهب جدي يمر بين يديه فجعل يتقيه»

انتهى إلينا رسول الله ﷺ وأنا غلام في الغلمان فسلم...

حدثنا حميد، قال: قال أنس: " انتهى إلينا رسول الله صلى الله عليه وسلم: وأنا غلام في الغلمان فسلم علينا، ثم أخذ بيدي فأرسلني، برسالة وقعد في ظل جدار، أو...