حديث الرسول ﷺ English الإجازة تواصل معنا
الحديث النبوي

إنا نخطب فمن أحب أن يجلس للخطبة فليجلس ومن أحب أن يذهب فليذهب - سنن أبي داود

سنن أبي داود | تفريع أبواب الجمعة باب الجلوس للخطبة (حديث رقم: 1155 )


1155- عن عبد الله بن السائب، قال: شهدت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم العيد، فلما قضى الصلاة، قال: «إنا نخطب، فمن أحب أن يجلس للخطبة فليجلس، ومن أحب أن يذهب فليذهب»

أخرجه أبو داوود


رجاله ثقات، لكنه اختلف في وصله وإرساله، والصحيح المرسل، فقد انفرد بوصله الفضل بن موسى السيناني, وخالفه سفيان الثوري وعبد الرزاق وهشام بن يوسف الصنعانى، فرووه عن ابن جريج - وهو عبد الملك بن عبد العزيز -، عن عطاء - وهو ابن أبي رباح - مرسلا.
وقد صحح المرسل كالمصنف: ابن معين كما في "تاريخ عباس الدوري" 3/ 15، وأبو زرعة الرازي كما في "العلل" لابن أبي حاتم الرازي 1/ 180، والنسائي فيما نقله عنه المزي في "تحفة الأشراف" 4/ 347، ونقله عنه كذلك المنذري في "مختصر السنن"، ونقله الزيلعي في"نصب الراية" 2/ 149.
وقد أخطأ الشيخ الألباني - رحمه الله - إذ صحح هذا الحديث في"الإرواء" (629) تبعا لابن التركماني 3/ 301، ذاهلين عن طرق الحديث الأخرى، فانتهيا إلى تلك النتيجة، وذلك أن الحديث قد رواه ثلاثة ثقات كبار فأرسلوه كما ذكرنا، وصحح أهل العلم أن الحديث مرسل.
وأخرجه ابن ماجه (1290)، والنسائى في "الكبرى" (1792) من طريق الفضل ابن موسى السينانى، بهذا الإسناد.
وأخرجه عبد الرزاق (5670)، وأخرجه كذلك البيهقي 3/ 301، والمحاملي في "صلاة العيدين" ورقة 137 من طريق سفيان الثوري، وأبو زرعة الرازي في "العلل" لابن أبي حاتم 1/ 180 من طريق هشام بن يوسف، ثلاثتهم (عبد الرزاق وسفيان الثوري وهشام) عن ابن جريج، عن عطاء.
مرسلا.

شرح حديث (إنا نخطب فمن أحب أن يجلس للخطبة فليجلس ومن أحب أن يذهب فليذهب)

عون المعبود على شرح سنن أبي داود: أبي الطيب محمد شمس الحق العظيم آبادي

‏ ‏( الْبَزَّاز ) ‏ ‏: بِمُعْجَمَتَيْنِ ‏ ‏( فَلَمَّا قَضَى الصَّلَاة ) ‏ ‏إِلَخْ : وَفِيهِ أَنَّ الْجُلُوس لِسَمَاعِ خُطْبَة الْعِيد غَيْر وَاجِب.
قَالَ فِي الْمُنْتَقَى : وَفِيهِ بَيَان أَنَّ الْخُطْبَة سُنَّة , إِذْ لَوْ وَجَبَتْ وَجَبَ الْجُلُوس لَهَا.
اِنْتَهَى.
قَالَ الشَّوْكَانِيُّ : وَفِيهِ أَنَّ تَخْيِير السَّامِع لَا يَدُلّ عَلَى عَدَم وُجُوب الْخُطْبَة بَلْ عَلَى عَدَم وُجُوب سَمَاعهَا إِلَّا أَنْ يُقَال إِنَّهُ يَدُلّ مِنْ بَاب الْإِشَارَة ; لِأنَّهُ إِذَا لَمْ يَجِب سَمَاعهَا لَا يَجِب فِعْلهَا , وَذَلِكَ لِأَنَّ الْخُطْبَة خِطَاب وَلَا خِطَاب إِلَّا لِمُخَاطَبٍ , فَإِذَا لَمْ يَجِب السَّمَاع عَلَى الْمُخَاطَب لَمْ يَجِب الْخِطَاب.
وَقَدْ اِتَّفَقَ الْمُوجِبُونَ لِصَلَاةِ الْعِيد وَغَيْرهمْ عَلَى عَدَم وُجُوب خُطْبَته , وَلَا أَعْرِف قَائِلًا يَقُول بِوُجُوبِهَا.
وَقَالَ النَّوَوِيّ : اِتَّفَقَ أَصْحَابنَا عَلَى أَنَّهُ لَوْ قَدَّمَهَا عَلَى الصَّلَاة صَحَّتْ وَلَكِنَّهُ يَكُون تَارِكًا لِلسُّنَّةِ مُفَوِّتًا لِلْفَضِيلَةِ بِخِلَافِ خُطْبَة الْجُمُعَة فَإِنَّهُ يُشْتَرَط لِصِحَّةِ صَلَاة الْجُمُعَة تَقَدُّم خُطْبَتهَا عَلَيْهَا ; لِأنَّ خُطْبَة الْجُمُعَة وَاجِبَة وَخُطْبَة الْعِيد مَنْدُوبَة ‏ ‏( وَهَذَا مُرْسَل عَنْ عَطَاء عَنْ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ) ‏ ‏: وَكَذَا قَالَ النَّسَائِيُّ وَنُقِلَ الْبَيْهَقِيُّ عَنْ اِبْن مَعِين أَنَّهُ قَالَ : غَلِطَ الْفَضْل بْن مُوسَى فِي إِسْنَاده , وَإِنَّمَا هُوَ عَنْ عَطَاء عَنْ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مُرْسَل , اِنْتَهَى , قَالَ الْمُنْذِرِيُّ : وَأَخْرَجَهُ النَّسَائِيُّ وَابْن مَاجَهْ , وَقَالَ النَّسَائِيُّ : هَذَا خَطَأ وَالصَّوَاب أَنَّهُ مُرْسَل.


حديث إنا نخطب فمن أحب أن يجلس للخطبة فليجلس ومن أحب أن يذهب فليذهب

الحديث بالسند الكامل مع التشكيل

‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏مُحَمَّدُ بْنُ الصَّبَّاحِ الْبَزَّازُ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏الْفَضْلُ بْنُ مُوسَى السِّينَانِيُّ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏ابْنُ جُرَيْجٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عَطَاءٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عَبْدِ اللَّهِ بْنِ السَّائِبِ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏شَهِدْتُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏الْعِيدَ فَلَمَّا قَضَى الصَّلَاةَ قَالَ ‏ ‏إِنَّا نَخْطُبُ فَمَنْ أَحَبَّ أَنْ يَجْلِسَ لِلْخُطْبَةِ فَلْيَجْلِسْ وَمَنْ أَحَبَّ أَنْ يَذْهَبَ فَلْيَذْهَبْ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏أَبُو دَاوُد ‏ ‏هَذَا مُرْسَلٌ عَنْ ‏ ‏عَطَاءٍ ‏ ‏عَنْ النَّبِيِّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏

كتب الحديث النبوي الشريف

أحاديث أخرى من سنن أبي داود

كان إذا سلم من الصلاة يقول

عن علي بن أبي طالب، قال: كان النبي صلى عليه وسلم إذا سلم من الصلاة، قال: «اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت، وما أسررت وما أعلنت، وما أسرفت وما أنت أعلم...

اطلبوها ليلة سبع عشرة من رمضان وليلة إحدى وعشرين و...

عن ابن مسعود، قال: قال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم: «اطلبوها ليلة سبع عشرة من رمضان، وليلة إحدى وعشرين، وليلة ثلاث وعشرين»

أخبرته أني رأيت الهلال فصامه وأمر الناس بصيامه

عن ابن عمر قال: «ترائى الناس الهلال،» فأخبرت رسول الله صلى الله عليه وسلم، أني رأيته فصامه، وأمر الناس بصيامه "

لا يبقين في رقبة بعير قلادة من وتر ولا قلادة إلا...

عن عباد بن تميم، أن أبا بشير الأنصاري أخبره أنه كان مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره، فأرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم رسولا قال عبد ا...

اسمعوا وأطيعوا لخليفة الله وصفيه عبد الملك بن مروا...

عن سليمان الأعمش، قال: جمعت مع الحجاج فخطب فذكر حديث أبي بكر بن عياش، قال: فيها «فاسمعوا وأطيعوا لخليفة الله، وصفيه عبد الملك بن مروان» وساق الحديث قا...

أباها زوجها وهي ثيب فكرهت ذلك فجاءت رسول الله ﷺ فر...

عن خنساء بنت خذام الأنصارية، «أن أباها زوجها وهي ثيب فكرهت ذلك فجاءت رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكرت ذلك له فرد نكاحها»

أولم على صفية بسويق وتمر

عن أنس بن مالك، أن النبي صلى الله عليه وسلم: «أولم على صفية بسويق، وتمر»

كان يتوضأ وضوءه للصلاة ثم يفيض على رأسه ثلاث مرات

عن صدقة، حدثنا جميع بن عمير أحد بني تيم الله بن ثعلبة قال: دخلت مع أمي وخالتي على عائشة، فسألتها إحداهما كيف كنتم تصنعون عند الغسل؟ فقالت عائشة: «كان...

لا ترقبوا فمن أرقب شيئا فهو سبيله

عن زيد بن ثابت، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من أعمر شيئا فهو لمعمره محياه ومماته، ولا ترقبوا فمن أرقب شيئا فهو سبيله»