حديث الرسول ﷺ الإجازة تواصل معنا
الحديث النبوي

لا يبولن أحدكم في الماء الدائم ثم يغتسل منه - سنن أبي داود

سنن أبي داود | كتاب الطهارة باب البول في الماء الراكد (حديث رقم: 69 )


69- عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لا يبولن أحدكم في الماء الدائم ثم يغتسل منه»



في رواية ابن داسه: لا يبول.
إسناده صحيح.
زائدة: هو ابن قدامة، وهشام: هو ابن حسان، ومحمد: هو ابن سيرين وأخرجه مسلم (282) (95) من طريق هشام بن حسان، والنسائي في "الكبرى" (55) من طريق عوف بن أبي جميلة، و (57) من طريق يحيى بن أبي عتيق، ثلاثتهم عن محمد بن سيرين، بهذا الإسناد.
وأخرجه النسائي في "المجتبى" (400) من طريق سفيان، عن أيوب، عن محمد ابن سيرين، عن أبي هريرة موقوفا.
وقال سفيان: قالوا لهشام: إن أيوب إنما ينتهي بهذا الحديث إلى أبي هريرة.
فقال: إن أيوب لو استطاع أن لا يرفع حديثا لم يرفعه.
وأخرجه البخاري (239)، ومسلم (282) (96)، والترمذي (68)، والنسائي في "المجتبى" (57) و (221) و (397) و (398) و (399) من طرق عن أبي هريرة مرفوعا.
ولفظ الترمذي: "ثم يتوضأ فيه".
وهو في "مسند أحمد" (7525)، و"صحيح ابن حبان" (1251).
وأخرج مسلم (283)، والنسائي في "المجتبى" (220) و (331) و (396)، وابن ماجه (605) من طريق أبي السائب مولى هشام بن زهرة، عن أبي هريرة رفعه: "لا يغتسل أحدكم في الماء الدائم وهو جنب" فقال: كيف يفعل يا أبا هريرة؟ قال: يتناوله تناولا.
والدائم: هو الراكد.
وانظر ما بعده.
وقوله: ثم يغتسل منه.
الرواية يغتسل مرفوع، أي: لا تبل ثم أنت تغتسل منه، ويجوز جزمه: "ثم يغتسل" عطفا على موضع يبولن.
أفاده النووي في "شرح مسلم" 3/ 160.
واختار الإمام النووي أنه يحرم البول في الماء الراكد، لأنه ينجسه ويتلف ماليته ويغر غيره باستعماله، ونقل عن أصحابه من الشافعية وغيرهم: أن التغوط في الماء كالبول فيه وأقبح، وكذلك إذا بال في إناء ثم صبه في الماء، وكذا إذا بال بقرب النهر بحيث يجري إليه البول، فكله مذموم قبيح منهي عنه.
وقال العلماء: ويكره البول والتغوط بقرب الماء وإن لم يصل إليه، لعموم نهي النبي - صلى الله عليه وسلم - عن البراز في الموارد، ولما فيه من إيذاء المارين بالماء، ولما يخاف من وصوله إلى الماء.

شرح حديث (لا يبولن أحدكم في الماء الدائم ثم يغتسل منه)

عون المعبود على شرح سنن أبي داود: أبي الطيب محمد شمس الحق العظيم آبادي

‏ ‏( فِي حَدِيث هِشَام ) ‏ ‏: أَيْ فِيمَا حَدَّثَنَا بِهِ عَنْ هِشَام أَوْ عَنْ حَدِيث هِشَام , فَفِي بِمَعْنَى عَنْ وَيَدُلّ لِذَلِكَ رِوَايَة الدَّارِمِيِّ فِي مُسْنَده حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْن عَبْد اللَّه حَدَّثَنَا زَائِدَة عَنْ هِشَام عَنْ مُحَمَّد الْحَدِيث.
‏ ‏قَالَ صَاحِب الْقَامُوس فِي مَنْظُومَته فِي اِصْطِلَاح الْحَدِيث : الْحَمْدُ لِلَّهِ الْعَلِيّ الْأَحَد ثُمَّ الصَّلَاة لِلنَّبِيِّ أَحْمَد قَالَ شَارِحهَا السَّيِّد الْعَلَّامَة سُلَيْمَان بْن يَحْيَى بْن عُمَر الْأَهْدَل قَوْله لِلنَّبِيِّ أَحْمَد اللَّام بِمَعْنَى عَلَى كَمَا فِي قَوْله تَعَالَى : { وَيَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ } أَيْ عَلَيْهَا.
‏ ‏وَقَالَ وَلَده السَّيِّد الْعَلَّامَة عَبْد الرَّحْمَن بْن سُلَيْمَان فِي حَاشِيَته عَلَى شَرْح وَالِده الْمَذْكُور قَوْله : إِنَّ اللَّام بِمَعْنَى عَلَى , هَذَا إِنَّمَا يَأْتِي عَلَى مَذْهَب الْكُوفِيِّينَ وَابْن مَالِك الْقَائِلِينَ إِنَّ حُرُوف الْجَرّ يَنُوب بَعْضهَا عَنْ بَعْض بِقِيَاسٍ.
‏ ‏وَقَالَ شَيْخنَا الْعَلَّامَة حُسَيْن بْن مُحْسِن وَفِي الْقُرْآن وَالْحَدِيث وَكَلَام الْعَرَب كَثِير مِنْ هَذَا النَّوْع ‏ ‏( لَا يَبُولَنَّ ) ‏ ‏: بِلَا النَّهْي وَالنُّون الثَّقِيلَة ‏ ‏( فِي الْمَاء الدَّائِم ) ‏ ‏: السَّاكِن الَّذِي لَا يَجْرِي ‏ ‏( ثُمَّ يَغْتَسِل مِنْهُ ) ‏ ‏: أَيْ مِنْ الْمَاء الدَّائِم الَّذِي بَالَ فِيهِ , وَثُمَّ يَغْتَسِل عَطْف عَلَى الْفِعْل الْمَنْفِيّ وَثُمَّ اسْتِبْعَادِيَّة , أَيْ بَعِيد مِنْ الْعَاقِل أَنْ يَجْمَع بَيْنهمَا.
‏ ‏وَالْحَدِيث وَإِنْ دَلَّ بِظَاهِرِهِ عَلَى مَنْع الْجَمْع بَيْن الْبَوْل وَالِاغْتِسَال فِيهِ لَا عَلَى الْمَنْع مِنْ كُلّ وَاحِد مِنْهُمَا بِانْفِرَادِهِ وَلَكِنَّ الْحَدِيث الْآتِي يَدُلّ عَلَى الْمَنْع مِنْ كُلّ وَاحِد مِنْهُمَا بِانْفِرَادِهِ أَيْضًا , وَإِنْ كَانَ الْمَاء كَثِيرًا جَارِيًا لَمْ يَحْرُم الْبَوْل فِيهِ بِمَفْهُومِ الْحَدِيث.
‏ ‏قَالَ الْمُنْذِرِيُّ : وَأَخْرَجَهُ مُسْلِم وَالنَّسَائِيُّ , وَأَخْرَجَهُ الْبُخَارِيّ مِنْ حَدِيث الْأَعْرَج عَنْ أَبِي هُرَيْرَة , وَأَخْرَجَهُ مُسْلِم وَالتِّرْمِذِيّ وَالنَّسَائِيُّ مِنْ حَدِيث هِشَام بْن مُنَبِّه عَنْ أَبِي هُرَيْرَة وَلَفْظ التِّرْمِذِيّ وَفِي لَفْظ النَّسَائِيِّ ثُمَّ يَتَوَضَّأ مِنْهُ.
‏ ‏اِنْتَهَى.


الحديث بالسند الكامل مع التشكيل

‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏أَحْمَدُ بْنُ يُونُسَ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏زَائِدَةُ ‏ ‏فِي حَدِيثِ ‏ ‏هِشَامٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏مُحَمَّدٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِي هُرَيْرَةَ ‏ ‏عَنْ النَّبِيِّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏لَا يَبُولَنَّ أَحَدُكُمْ فِي الْمَاءِ ‏ ‏الدَّائِمِ ‏ ‏ثُمَّ يَغْتَسِلُ مِنْهُ ‏

كتب الحديث النبوي الشريف

أحاديث أخرى من سنن أبي داود

كان يتمكن في ركوعه وسجوده قدر ما يقول: سبحان الله...

عن السعدي، عن أبيه، أو عن عمه، قال: " رمقت النبي صلى الله عليه وسلم في صلاته، فكان يتمكن في ركوعه وسجوده قدر ما يقول: سبحان الله وبحمده ثلاثا "

لم أشعر فحلقت قبل أن أذبح فقال اذبح ولا حرج

عن عبد الله بن عمرو بن العاص، أنه قال: وقف رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع بمنى يسألونه، فجاءه رجل فقال: يا رسول الله، إني لم أشعر فحلقت قب...

لا يصلى بحضرة الطعام ولا وهو يدافعه الأخبثان

عن عائشة قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «لا يصلى بحضرة الطعام، ولا وهو يدافعه الأخبثان»

اللهم أنت قبضت روحها وأنت أعلم بسرها وعلانيتها جئن...

عن علي بن شماخ، قال: شهدت مروان سأل أبا هريرة كيف سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي على الجنازة؟ قال: أمع الذي قلت؟ قال: نعم، قال: كلام كان بينهم...

فاعمل من وراء البحار فإن الله لن يترك من عملك شيئا...

عن أبي سعيد الخدري، أن أعرابيا سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن الهجرة؟، فقال: «ويحك إن شأن الهجرة شديد، فهل لك من إبل؟» قال: نعم، قال: «فهل تؤدي صدقت...

من نام وفي يده غمر ولم يغسله فأصابه شيء فلا يلومن...

عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من نام وفي يده غمر، ولم يغسله فأصابه شيء، فلا يلومن إلا نفسه»

نهى عن النجش

عن أبي هريرة، قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: «لا تناجشوا»

أتاه بشراب فشرب فناول من على يمينه

عن عبد الله بن بسر، من بني سليم قال: جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أبي فنزل عليه فقدم إليه طعاما فذكر حيسا أتاه به، ثم أتاه بشراب فشرب فناول من...

اجلسي في أي نواحي السكك شئت حتى أجلس إليك

عن أنس، قال: جاءت امرأة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقالت: يا رسول الله إن لي إليك حاجة فقال لها: «يا أم فلان اجلسي في أي نواحي السكك شئت حتى أج...